البدلة الزرقاء تنتظر معصوم مرزوق.. قائمة من الاتهامات بالخيانة تصل لعقوبة المؤبد

السبت، 18 أغسطس 2018 08:00 ص
البدلة الزرقاء تنتظر معصوم مرزوق.. قائمة من الاتهامات بالخيانة تصل لعقوبة المؤبد
السفير السابق-معصوم مرزوق
علاء رضوان

 

الواقع والحقيقة يؤكدان أن السفير السابق معصوم مرزوق وهو وسياسي وكاتب مصري من ضمن مؤسسي التيار الشعبي، تعرض خلال الفترة الماضية لسيل من البلاغات المقدمة ضده إلى جهات التحقيق المختصة، على خلفية اتهامه بإثارة الرأى العام، ومحاولة قلب نظام الحكم فضلاَ عن إهانة الهيئة القضائية الممثلة فى المستشار رئيس المحكمة الدستورية العليا، حيث تضمنت البلاغات المطالبة بضبطه وإحضاره وإدراجه على قوائم الممنوعين من السفر.

معصوم مرزوق-بحسب بلاغ أشرف فرحات، المحامى بالنقض- تسبب خلال الفترة الماضية فى إحداث حالة من البلبة نتيجة خروجه عبر القنوات المناهضة للدولة المصرية مثل قناة مكملين وقناة الشرق وعبر جريدة الديار اللبنانية بحديث مصور صوت وصورة يدعو إلى قلب نظام الحكم ومخالفته قانون التظاهر بعد دعوته الشعب للتظاهر بميدان التحرير للمطالبة بالاستفتاء على نظام الحكم الحالى، حيث قدم مبادرة جديدة لانهاء الأزمة فى مصر طالب فيها بإجراء استفتاء شعبى عام وفقا للمادة 157 من الدستور للإجابة على سؤال واحد «هل تقبل استمرار نظام الحكم الحالى فى الحكم؟».  

اقتراح مبادرة إخوانية

تقضى تنص تلك المباردة أنه: «إذا وافقت الأغلبية البسيطة (50%+1) على استمرار النظام الحالى يعد ذلك بمثابة إقرار شعبى بصلاحية هذا النظام فى الاستمرار والموافقة على سياساته المتبعة فى كل المجالات ووجب على الجميع إحترام هذا الخيار»، واختتم مبادرته هذه مهدداَ قائلا: «إذا اختارت سلطة الحكم عدم الموافقة على هذا النداء فعليها أن تتحمل نتائج الانسداد الكامل فى الأفق السياسى وما يمكن أن يترتب عليه وفى هذه الحالة يتم عقد مؤتمر شعبى فى ميدان التحرير لدراسة الخطوات التالية، وذلك من بعد صلاة الجمعة يوم 31 أغسطس 2018 وحتى الساعة التاسعة مساء نفس اليوم يحضره كل من يوافق على ما تضمنه هذه النداء وتنسق له الجنة يتم تشكيلها من أحزاب المعارضة المصرية، وتكون سلطات الأمن مسؤولة عن توفير التأمين والحماية اللأزمة للمؤتمر»-وفقا لـ«البلاغات»-. 

اقرأ أيضا: قاض إخواني سابق: مبادرة معصوم مرزوق إخوانية 100%.. وهذا الشخص يمول المجلس الثوري

دعوة معصوم مرزوق ليس لها غرض سوى أن تلك الدعوى هدفها التحريض على الدولة المصرية وضرب استقرارها، حيث أن نصوص المبادرة التى يحتويها تُعد لسان حال الإخوان والمحرضين ضد الدولة المصرية، فإن هناك تيارات معادية للدولة تقف خلف هذه الدعوات التى يروج لها «مرزوق» ولا بد من تقديم مروجيها للمحاكمة العاجلة بتهمة المساس بالأمن القومى المصرى ومحاولة قلب نظام الحكم حيث لا يمكن اعتبار مثل هذه الدعوات حرية رأى كما يروج لها البعض، لأن «معصوم» يسعى لتحقيق مكاسب شخصية لا علاقة لها بالمصلحة الوطنية العليا، ويكفى أن نرى أين تحدث عن تلك المبادرة وعبر أى قنوات فضائية؟-طبقا لـ«البلاغات»-.  

قواعد الاستفتاء الشعبى

الدولة المصرية تمكنت من بناء مؤسساتها من خلال دستور حظى بتأييد أكثر من 90% من الشعب المصرى، وأن الشعب المصرى لن يقبل أى دعوات قد تعيده للخلف مرة أخرى بعدما تحمل الكثير سعياَ وراء النهوض بالدولة المصرية لتحقيق النهضة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التى حدثت مؤخراَ حيث أن الجميع يعلم أن هناك قواعد دستورية محددة تنظم إجراء أى استفتاء ويتطلب فيها موافقة ثلثى أعضاء مجلس النواب، ما يؤكد أن «مرزوق» يسعى للعيش فى فوضى فى وقت الدولة المصرية تحتاج فيه للإستقرار-بحسب البلاغات-. 

اقرأ أيضا: معصوم مرزوق أو «للخيانة وجوه أخرى».. ممثل يدّعى الوطنية من نافذة قنوات الإرهاب

البلاغات أكدت أن معصوم مرزوق يدير حملة ممنهجة وممولة أهان من خلالها القضاء المصرى وتطاول على رئيس أعلى محكمة فى مصر وهى المحكمة الدستورية العليا عن طريق الحديث عبر قنوات الاخوان بلسان الإخوان، مطالبة بتطبيق أركان جريمة نص المادة 87 من قانون العقوبات التى تنص على: «يعاقب بالأشغال الشاقة المؤبدة أو المؤقتة كل من حاول بالقوة قلب أو تغيير دستور الدولة أو نظامها الجمهورى أو شكل الحكومة».

معص
 
 
معصامات
 
 
معصما
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق