هذه قصة صاحب أضخم تمثال على كوكب الأرض

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 02:00 ص
هذه قصة صاحب أضخم تمثال على كوكب الأرض
سردار فالاباي جوهافرباي باتل

 

تتهيأ الهند لافتتاح أضخم تمثال على وجه الأرض، على إحدى ضفتي نهر نارمادا، في ولاية غوجارات شمال غربي الهند، حيث يبلغ طوله 182 مترا، ويبلغ ضعفي طول تمثال الحرية في نيويورك، وأكثر بـ 30 مترا من أطول تمثال في العالم حاليا، وهو تمثال معبد الربيع لبوذا، بعد سنوات من العمل ورصد ميزانية تكلفت عشرات الملايين من الدولارات، وشارك فى البناء مئات المهندسين وآلالاف من العاملين.

التمثال الجديد، يطلق عليه «تمثال الوحدة»، وهويجسد شخصية، ساردار فالاباي باتل، أحد الآباء المؤسسين للهند، الذي بذل جهودا جبارة في سبيل وحدة الأمة الهندية، وداخل التمثال، ستكون هناك صالة تتيح لنحو 200 زائر إطلالة واسعة على المنطقة المحيطة، وجواره مرافق عدة مثل فندق وقاعة للمؤتمرات.

وقد بدأت السلطات الهندية مشروع بناء التمثال المكون من خليط من الخرسانة والصلب، اللذين يغطيهما طبقة خارجية من البرونز، قبل 5 سنوات، ورصدت له ميزانية تبلغ نحو 300 مليون دولار، وشارك في بنائه مئات المهندسين وآلاف العمال، واستخدمت ملايين الأطنان من الإسمنت والصلب في العملية، ولم يتبقي على الافتتاح سوى إضافة الرأس والطبقة البرونزية الخارجية للجسم العلوي منه، ومن المتوقع أن يفتتح التمثال رسميا أمام الجمهور في أكتوبر المقبل، بالتزامن مع ذكرى ميلاد باتل.


سردار فالاباي جوهافرباي باتل

صاحب التمثال سردار، من مواليد 1875 وتوفى في ديسمبر 1950، وهو محامي هندي ورجل دولة، وهو أحد زعماء المؤتمر الوطني الهندي وأحد الآباء المؤسسين للهند، وعرف بأنه زعيم اجتماعي هندي لعب دورًا لا نظير له في كفاح بلاده من أجل الاستقلال وقاد اندماجها إلى أمة موحدة ومستقلة، ولقب أيضا بـ«بسمارك» الهند و«رجل الهند الحديدي»،كما عُرف في الهند ومختلف أنحاء العالم باسم ساردار، وهو ما يعني رئيس باللغة الهندية، والأردية، والفارسية.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق