الأطباء «غاوية مشاكل».. لماذا حولت النقابة الساحة الطبية إلى حلبة ملاكمة؟

الأربعاء، 29 أغسطس 2018 09:00 م
 الأطباء «غاوية مشاكل».. لماذا حولت النقابة الساحة الطبية إلى حلبة ملاكمة؟
نقابة الاطباء
سلمى إسماعيل

صراعات عديدة خاضتها نقابة الأطباء، أدت إلى حالة من الغضب على الساحة الطبية، والدخول فى صدامات مع أطراف عديدة منها نقابة الصيادلة، ما دعاها لاتهام «الأطباء» بافتعال الأزمات، إثر إرجاع الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء السبب في عدم زيادة معاشات اتحاد المهن الطبية إلى تجميد حسابات «الصيادلة في البنوك».

 الدكتور محى عبيد نقيب الصيادلة نفى إدعاءات الأطباء تجميد حسابات النقابة فى البنوك، قائلاً: إن كان ذلك صحيحًا، فكيف تصرف النقابة بشكل يومى، وتعمل بشكل طبيعى؟ لكن نقابة الأطباء دائمًا تفتعل المشاكل، وترفض بصفتها رئيس الاتحاد الدعوة لاجتماع مجلس، حيث يديرها شخص واحد من وراء الستار، وسيكون سبب أزمات مقبلة للنقابة.

فيما اتهم مسعد حسن ممثل خريجي العلوم الطبية، لنقابة الأطباء بالعمل لأجل مصالحها الشخصية، وانها تعمل على تشريد مستقبل الآلاف من الطلبة والخريجين بعد سعيهم بتغيير مسمى أخصائي إلى مشرف صحي أو تقني، بالمخالفة لقرار وزير الصحة رقم 93، الذى  نص على استحداث المجموعة النوعية لوظائف العلوم الطبية التطبيقية بجدول وظائف ديوان عام وزارة الصحة والمستشفيات والمراكز التابعة لها،و يدرج بها وظائف اخصائى مختبرات طبية، أخصائي الإشاعة والتصوير الطبي، واخصائي الأجهزة الحيوية.

كما  أن سامى سعد  نقيب العلاج الطبيعي وجه اتهامات مباشرة لنقابة الأطباء بتأجيج الأوضاع الطبية وافتعال الأزمات ، عقب  اعتراضها على قانون مزاولة مهنة العلاج الطبيعي دون إشراف طبيب عام .

نقابة الأطباء ترد على تلك الاتهامات

ايهاب-الطاهر-1-620x330

و بدوره رد  دكتور إيهاب طاهر عضو نقابة الأطباء على تلك الاتهامات، قائلًا": إن النقابة لا تدخل فى صراعات لمصالحها الشخصية لكنها تهتم في المقام الأول بمصالحة المواطن المصري،  ونحن لسنا بحاجة إلى تقسيم التركة كما يعتقد البعض ما تقوم به نقابة الأطباء هو حفظ لسلامة الصحية للمجتمع، لافتًا  إن النقابة لا تحتكر  مهنة التطبيب «لكن يا سيدي أدخل طب ولو في تورتة أتفضل كلها».

وأشار «عضو نقابة الأطباء» في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» أن نقابة العلاج الطبيعي في وقت ما حاولت استغلال خلافات بين النقابة ووزير الصحة السابق، وخاطبوا الوزير بتبنى مشروع قانون يسمح لهم بدخول اتحاد نقابات المهن الطبية، لكن الاتحاد لا يمثل جهة فنية ولا يضم تقنين أو فنيين، بل أنه صندوق مالي يضم فلوس الأعضاء من نقابات الأطباء والصيادلة والأسنان والطب البيطري.

وأوضح طاهر، تم إنشاء اتحاد المهن الطبية منذ أكثر من 50 سنة لادخار أموال أعضائه لحين خروجهم على المعاش يكون لهم دخل، إضافة إلى استثمار هذه الأموال في عدد كبير من الشركات، وبذلك يمثل اتحاد المهن الطبية صندوق فلوس خاص فكيف يم تحويله لصندوق عام كما تريد نقابة العلاج الطبيعي، لافتًا إلى أن «العلاج الطبيعي» أكدت على عمل توثيق في الشهر العقاري بعدم المساس بأموال الصندوق، إذا فما الهدف من الانضمام سواء الحصول على المسمى الوظيفي كطبيب، ولهذا  خاطبة نقابة الأطباء مجلس النواب لرفض هذا القانون.

منى مينا

وقالت دكتور منى مينا عضو نقابة الأطباء إن النقابة لا تروج لشائعات أو توجه اتهامات للغير، ودورها  بحكم القانون حماية المهنة من التعديات، وهو ما قمنا به في توضيح دور خريجي العلوم الطبية والعلاج الطبيعي، لأن اليوم هناك جامعات خاصة تريد الترويج لنفسها وزيادة مصروفاتها إلى 50 و60 ألف جنيهًا  تحاول جعل خريجها طبيب متخصص، في حين أن خريجي كليات الطب يتعذبون 7 سنين لكي يحصلوا على  البكالوريوس ،ثم مضاعفة تلك المدة للحصول على التخصص.

وأكدت «مينا» في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة »، أن حصول خريجي كليات الطب على التخصص أمر صعب ومجهد،وفي النهاية تأتى كليات أخرى تريد اختصار تلك الأعوام في خمس سنوات ويلقبوا بأطباء متخصصين ، و الحقيقة هنا تمارس نقابة الأطباء عين مسئوليتها في مواجهة التعديات على المهنة التي يساعد  في تسهيلها الإعلام أيضًا بالاستماع إلى كم البرامج البعيدة عن الحيادية والموضوعية.

وأشارت منى، أن خريجي كليات العلاج الطبيعي والعلوم الصحية هم زملاء نولى لهم كافة الاحترام والتقدير، ونرحب يهم بشرط  وهو وضع اختصاصات واضحة لهم لأننا نسميهم مهن مساعدة وليسوا أطباء، لأن الطبيب دارس الطب كاملًا ولدية نظرة طبية شاملة في كافة الاختصاصات الرمد والنساء والتوليد وغيرها، مؤكدة أن نقابة الأطباء لم تترك حقها القانوني في الدفاع عن المهنة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا