هكذا أظهرت قطر تآمرها الواضح ضد التحالف العربي.. وتقرير الأمم المتحدة كلمة السر

الخميس، 30 أغسطس 2018 09:00 م
هكذا أظهرت قطر تآمرها الواضح ضد التحالف العربي.. وتقرير الأمم المتحدة كلمة السر
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

أظهرت قطر بشكل واضح تآمرها على التحالف العربي، عندما خرج وزير خارجيتها ليعلن تأييده لتقرير منظمة الأمم المتحدة الذي أزهر انحياز واضح لمليشيات الحوثيين، وسعى لتشويه التحالف العربي.

 

يأتي هذا في الوقت الذي استكمل فيه الجيش اليمني معركة التحرير اليمنية، خاصة في محافظة صعدة التي شهدت تحرير العديد من المدن خلال الفترة الحالية.

 

وذكرت صحيفة "سبق" السعودية، أن الجيش اليمني، تمكن من فرض سيطرته على ‏عدد من القرى والمناطق في ثلاث مديريات ‏بمحافظة صعدة وهي مديريات الظاهر، وبكيل المير، ‏ورازح، لافتة إلى أن الجيش اليمني استعاد قرى الصافية، والجريب، وسوق العلى، والمربح، ‏والقوفعي، ومسه، وجراري، والنظرة، المجرم، وأم دحيم ‏، وكفات جعوان، والغيفل، والصيخابة، والنكارة.‏

 

وأوضحت الصحيفة السعودية، أن ‏وحدات من الجيش اليمني، حققت تقدما ميدانيا ‏جديدا باتجاه المنطقة الواقعة بين محافظتي حجة ‏وصعدة، لافتة إلى أن قوات الجيش اليمني تقدمت نحو 3 كيلو ‏مترات باتجاه منطقة المزرق الحدودية مع صعدة، و‏أصبحت معه المنطقة تحت السيطرة النارية ‏للجيش؛ حيث إن أكثر من 15 عنصرا من مليشيات ‏الحوثيين لقوا مصرعهم، وأصيب آخرون في ‏المعارك الدائرة في الجبهة.‏

 

يأتي هذا في الوقت الذي خرج فيه وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن، ليعلن تأييد قطر لتقرير الأمم المتحدة، رغم خروج التحالف العربي ليعلن أن التقرير غير محايد وتجاهل انتهاكات الحوثيين، وهو ما يؤكد أن الدوحة تؤيد الحوثيين على حساب التحالف العربي، خاصة في ظل التطبيع القطري الإيراني خلال الفترة المقبلة.

وكان وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أكد أن هناك حالة من الصدمة أصابت كثيرين على خلفية المشاهد المنقولة من احتفالية المليشيات الحوثية الإيرانية بذكرى ما يسمونه "الولاية" في جامعة إب متأخرة، فقد سبق وحذرت وكثيرون أيضا حذروا من المخاطر الكارثية للمشروع الإيراني وأداته الحوثية على هوية وثقافة وعقيدة وقيم العيش المشترك بين اليمنيين، مشيرا في سلسلة تغريدات له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، إلى أن الحوثيين أدركوا حالة الرفض الشعبي لهم، فيلجؤون إلى إحداث تغييرات ديموغرافية، وإنشاء حزام طائفي حول صنعاء.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق