بعد توقف 17 عاما.. اتفاق جديد لعلاج مرضى التأمين الصحى بـ«المراكز المتخصصة»

الجمعة، 31 أغسطس 2018 09:00 ص
بعد توقف 17 عاما.. اتفاق جديد لعلاج مرضى التأمين الصحى بـ«المراكز المتخصصة»
هالة زايد وزيرة الصحة

فى إطار استعدادات وزارة الصحة، بناء على تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بدء تطبيق قانون التأمين الصحى الشامل الجديد، من خلال استراتيجية تشمل عدة إجراءات تستهدف تطوير القطاع الصحى فى مصر، كشفت الدكتورة سهير عبد الحميد رئيس هيئة التأمين الصحى، عن تفاصيل اتفاق جديد بين الهيئة وأمانة المراكز الطبية المتخصصة التابعة لوزارة الصحة، والتى تضم نحو 45 مستشفى، بموجبه يتم علاج جميع مرضى التأمين الصحى بالمستشفيات دون تحمل أى مقابل مادى نهائياً، حيث تسدد الهيئة تكاليف العلاج لمستشفيات الأمانة خلال 60 يوما .

 

الدكتورة سهير عبد الحميد، رئيس هيئة التأمين الصحى، أكدت أن الاتفاق يضمن تقديم العلاج والرعاية الطبية اللازمة لمرضى التأمين الصحى داخل مستشفيات أمانة المراكز الطبية المتخصصة التابعة لوزارة الصحة فى جميع التخصصات الطبية والجراحية، وذلك بدون تحمل المريض أى تكاليف أو أعباء مالية، موضحة أن الاتفاق يضمن أيضا أن يتم تقديم العلاج بنفس أسعار هيئة التأمين الصحى.

 

رئيس هيئة التأمين الصحى، أوضحت أيضا أن هذا الاتفاق يستهدف توسيع مظلة العلاج والأماكن التى تقدم الخدمة الطبية، منوهة عن أن مستشفيات الأمانة ظلت فترات طويلة جدا لا تقبل تقديم العلاج اللازم لمرضى التأمين الصحى، مؤكدة أنها توقفت عن تقديم الخدمات الطبية للمرضى التابعين لهيئة التأمين الصحى منذ 2002، مشيرة إلى أن ذلك كان بسبب تدنى الأسعار التى كان متعاقد عليها مقارنة بالتطورات والقفزات التى حدثت فى تسعير الخدمات الطبية والعلاجية منذ عام 2002 حتى الآن.

 

وأشارت الدكتورة سهير عبد الحميد رئيس هيئة التأمين الصحى، إلى أن وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، وجهت بضرورة توفير أماكن كثيرة لتقديم الخدمات الطبية للمرضى وبأسعار الهيئة، مؤكدة أن التأمين وفر كافة الموارد المالية لتقديم العلاج اللازم لمنتفعيه الذين يتخطون الــ50%، موضحة أنه من خلال ذلك الاتفاق يمكن القضاء على قوائم الانتظار بمختلف التخصصات الطبية والجراحية بجميع المستشفيات.

 

وحول العقد المبرم مع هيئة التأمين الصحى، أكد الدكتور أحمد محى القاصد، مساعد وزير الصحة لشئون الطب العلاجى، والمشرف على أمانة المراكز الطبية المتخصصة، إنه يضمن سرعة  تقديم الخدمة الطبية اللازمة للمريض وبجودة عالية، ما يسهل مهمة القضاء على  قوائم الانتظار الحالية، فضلا عن منع تراكم قوائم أخرى، إلى جانب توفير نواقص المستلزمات الطبية والأدوية، مؤكدا أن العقد المبرم مع الهيئة يشمل تقديم جميع أنواع الخدمات الطبية كـ«الجراحات المتقدمة، والأورام، وزراعة الكبد، والكلى».

 

مساعد وزير الصحة لشئون الطب العلاجى، والمشرف على أمانة المراكز الطبية المتخصصة، أوضح أيضا أنه كان يتم تقديم الخدمات الطبية فى السابق من خلال لائحة أسعار عام 2002، والتى كانت تعجز عن تغطية بعض الخدمات الطبية لمرضى هيئة التأمين الصحى، موضحا أنه كان ضروريا إحداث بعض التعديلات التى تضمن تحسين مستوى الخدمة الطبية المقدمة للمرضى، فضلا عن توسيع نطاق الخدمات العلاجية لمرضى هيئة التأمين الصحى بمستشفيات أمانة المراكز الطبية المتخصصة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق