تحركات سورية روسية لمواجهة تدخلات واشنطن.. متى تبدأ معركة "إدلب"؟

السبت، 01 سبتمبر 2018 09:00 ص
تحركات سورية روسية لمواجهة تدخلات واشنطن.. متى تبدأ معركة "إدلب"؟
سوريا
كتب أحمد عرفة

تحركات سورية روسية يتم اتخاذها لمواجهة أي ضربات عسكرية قد توجهها الولايات المتحدة الأمريكية، وحلفائها الغربيين المتمثلين في فرنسا وبريطانيا ضد النظام السوري، حال بدء عمليات تحرير مدينة إدلب السورية.

 

تحذير شديد اللهجة، هو ما وجهته موسكو إلى دول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية بضرورة عدم التدخل خلال محاربة الجيش السوري للإرهابيين، خاصة مع التعزيزات العسكرية التي تتخذها واشنطن في شرق البحر المتوسط.

 

وكالة "سبوتنيك" الروسية، أكدت أن موسكو حذرت الغرب من مغبة اللعب بالنار في سوريا، حيث إن وزارة الخارجية الروسية طالبت الدول الغربية بألا تلعب بالنار في سوريا، لافتة إلى أن التحذير الروسي شدد على ضرورة ألا يفتعل الغرب ما من شأنه أن يعيق محاربة الإرهابيين في مدينة إدلب السورية.

 

وأوضحت الوكالة الروسية، أن وزارة الخارجية الروسية تحذيرا إلى الغرب قالت فيه إن الغرب بصدد افتعال ما يجب أن يبرر هجمة صاروخية جديدة على سوريا، حيث إن الهجمة الممكنة ستلحق أضرارا خطيرة بالتسوية السياسية في سوريا والأمن الدولي.

 

وأشارت الوكالة الروسية، إلى أن وسائط روسية جديدة للدفاع الجوي وصلت إلى قاعدة حميميم الجوية في سوريا، حيث إن منظومات جديدة من نوع "تور-إم2" وصلت إلى قاعدة حميميم التي تتواجد فيها طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي.

 

ولفتت الوكالة الروسية، إلى أنه تم إحضار أسلحة الدفاع الجوي الروسية الجديدة إلى سوريا، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الروسية بأن التحالف الغربي يعد عدته لتوجيه ضربة صاروخية واسعة جديدة لسوريا، موضحة أن إحدى طائرات النقل العسكرية الروسية قامت برحلة إلى سوريا.

 

وكانت وكالة "سبوتنيك" الروسية، نقلت عن وزارة الخارجية الروسية، تأكيده أن نائب وزير الخارجية الروسي بحث مسألة التوصل لتسوية سلمية في سوريا مع نصر الحريري، رئيس هيئة التفاوض بالمعارضة السورية، مشيرة إلى أن مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى الشرق الأوسط، نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوجدانوف، بحث التسوية السورية هاتفيا مع رئيس الهيئة السورية للمفاوضات، نصر الحريري، كما نقلت الوكالة الروسية، عن السفير الروسي في أمريكا أناتولي أنطونوف، قوله إن روسيا حذرت الولايات المتحدة الأمريكية من عدوان غير قانوني ولا أساس له على سوريا، قائلا : أبلغنا واشنطن بقلق موسكو إزاء إشارة أمريكا إلى أنها تعد لضربات جديدة على سوريا، فالتصعيد الجديد في سوريا لن يصب في المصلحة الوطنية لأي طرف، ولن يربح منه سوى الإرهابيون.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق