حرب ترامب والإعلام تشتعل.. أنصار الرئيس الأمريكي يهددون بإطلاق النار على الصحفيين

الجمعة، 31 أغسطس 2018 11:00 م
حرب ترامب والإعلام تشتعل.. أنصار الرئيس الأمريكي يهددون بإطلاق النار على الصحفيين
دونالد ترامب
كتب محمود حسن

من جديد عاد دونالد ترامب ليشن هجوما حادا على الإعلاميين، كان هذه المرة من نصيب الصحفى ذائع الصيت "كارل برنستين" وهو الصحفى الذى كشف عن فضيحة "ووتر جيت" خلال السبعينات، والتى تسببت فى إقصاء الرئيس الأمريكى نيكسون من الحكم، وإجباره على تقديم استقالته، إذ وصف ترامب "برنستين" بأنه "قذر وأحمق ومنحط".

ورد برنستين على ترامب قائلا إنه قضى حياته يحاول إظهار الحقيقة إلى النور، وان السخرية منه لن تقلل من التزامه، فى حين نقل ترامب هجومه إلى "السى ان ان" التى ساندت برنستين، فوصفها ترامب إنها تتمزق من الداخل بسبب اعتراض صحفيين على قيام القناة بحملة ضد ترامب، وكذلك بسبب تأييد بعض صحفييها إلى مطالب ترامب بطرد رئيسها، جيف زكر، قائلا إنه يسبب الكراهية الشديدة، وانه جعل من اجندة القناة اجندة للكراهية والتحيز.

وتسبب تقرير نشره كارل برنستين أن كوهين المحامى السابق للرئيس دونالد ترامب، سيدلى بشهادة يعترف فيها أن ترامب علم بالاجتماع الذى دار بين نجل ترامب والروس اثناء الحملة الانتخابية، وخلال الاجتماع اتفقوا سويا على كيفية الإضرار بصورة هيلارى كلينتون عبر ما قالوا إنه اشياء مشينة يمتلكونها.

أما شبكة سى أن ان فقد وقفت إلى جار برنيستين، ونشرت تغريدة موجهة إلى ترامب قالت فيها: " لم نكن على خطأ، السيد الرئيس قناة سى إن إن لا تكذب".

وعلى الخط دخل صحفى آخر شهير، كان أحد أبرز نجوم فضيحة "ووتر جيت" الذى أكد أنه يستعد لإصدار كتاب سيشارك فى فضح ما يدور خلال البيت الأبيض.

ويواجه ترامب اوقاتا عصيبة، عقب قرار المحكمة إدانة بول مانفورت مدير حملته الانتخابية السابق، بـ 8 تهم للتهرب الضريبى وعدم التصريح بأمواله، وهى تهم قد تزج به فى السجن بقية حياته، ومن ناحية أخرى فإن محامى دونالد ترامب السابق، اقر بالذنب فى قيامه بدفع أموال لسيدتين ادعتا انهما اقاما علاقة جنسية مع ترامب كي يسكتا، وقال كوهين ان ذلك تم بأوامر ترامب، وهو الأمر المحظور فى القوانين الانتخابية الامريكية ان يتم دفع اموال لأشخاص كى لا يرووا قصصا مخجلة عن المرشحين.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق