نص المكالمات في واقعة طفلي «سلسيل».. ووالدهم للنيابة: كذبت عشان احضر دفنتهم (مستند)

الجمعة، 31 أغسطس 2018 05:00 م
نص المكالمات في واقعة طفلي «سلسيل».. ووالدهم للنيابة: كذبت عشان احضر دفنتهم (مستند)
والد طفلين سلسيل
علاء رضوان

 

حصلت «صوت الأمة» على تقرير نص المحادثات من واقع تحقيقات النيابة بشأن قضية المتهم «محمود نظمي السيد» (31 سنة) والد الطفلين «ريان» و«محمد»، الصادر ضده قراراَ بتجديد حبسه 15  يوما على ذمة التحقيقات في القضية المعروفة إعلاميا بـ«عصافير الجنة»، بعد قيامه بإلقاء طفليه أحياء بمياه نهر النيل من أعلى كوبري فارسكور وإدعاءه اختطافهم خلال اصطحابه لهم لقضاء فسحة العيد بإحدى الحدائق العامة بمدينة ميت سلسيل، وذلك عقب إحالته لمحكمة الجنايات.    

التحقيقات أكدت أنها قامت بالإستعلام من شركات المحمول بشأن رقم الهاتف الخاص بالمتهم وتحديد الأماكن التى تردد عليها يوم الواقعة ،والتتبع المكانى حسبما الرقم الذى أقر به وبيان مالكه، وذلك عن طريق الإيميل الخاص بالنيابة رقم طلب «23792» بتاريخ 27 أغسطس وقد ورد إلينا تقرير مفصل ببيانات الخاصة بهاتف المتهم خلال الفترة من 21 أغسطس، وأشرنا عليه بما يفيد والإرفاق بتاريخ اليوم 27 أغسطس، وبمطالعتنا له تبين الآتى: 

اقرأ أيضا: ننشر تقرير الطب الشرعي في مقتل طفلي «سلسيل».. والتحقيقات تكشف: استدرجهما بلعبة (مستند)

-أن الخط رقم «.....» مسجل بإسم محمود نظمى.

-أنه قد صدر من ذلك الخط يوم 21 أغسطس مكالمة على الخط رقم «......» بإسم سهام صقر بتاريخ 21 أغسطس بتوقيت 5:49 مساء، 7:09 مساءا، وكذا مكالمة على الرقم «......» بذات التاريخ بتوقيت 7:11 مساء باسم ولاء محمد-وأخرى على الخط رقم «......» بذات التناريخ بتوقيت 7:12 مساء.

-أنه قد ورد إلى ذلك الخط مكالمة بتاريخ 21 أغسطس الساعة 5:55 على الخط رقم «.....» وأخرى بذات التاريخ الساعة 7:42 مساء على الخط رقم «......».  

وبسؤاله عما قرره بتحقيقات نيابة فارسكور الجزئية إذ قرر بأنه لا توجد بينه وبين ثمة أشخاص خلافات وأن ما ورد بها لم يكن سوى محض خيال منه لإنهاء اجراءات التحقيق معه سيما ولو اعترف لم يكن ليخلى سبيله ولن يتمكن من دفن أولاده، وردد قائلاَ: «اضطريت أكذب عشان أحضر دفنتهم». 

اقرأ أيضا: مفاجأة.. التحريات تكشف: والد طفلي «سلسيل» كان يقود منزلاً لممارسة الفجور (مستند)

هذا وبسؤال سامح عبد الباقى، عامل محطة تموين الوقود، والذى قرر بأن المتهم قد قدم إلى محطة الوقود التى يعمل بها، وكان ذلك فى غضون الساعة السادسة والنصف يوم 21 أغسطس حيث قام بتموين سيارته، وكان برفقته طفلين أحدهما يلهو بالمقعد الخلفى خلف السائق والأخر بجواره نائماَ ولم يستغرق مكوثه بمحطة الوقود سوى 5 دقائق أو أقل وأنصرف بعدها متجهاَ إلى طريق إسكندرية-فارسكور، وقمنا بعرض الفيديو المأخوذ من الكاميرا الخاصة بمحطة الوقود عليه فأقر به وبتوقيتاته.  

التحقيقات قالت أنه بمواجهة المتهم بما ورد بالاستعلامات قرر بأن الخط رقم «....» والمسجل باسم سهام محمد-هو لصديق له يدعى رامى السقا-ولا يعلم اسمه الثلاثى وأنه قد هاتفه بتوقيت 5:49 مساء يوم 21 أغسطس من هاتفه سالف الذكر للأطمئنان عليه كالعادة وأخبره بأنه رفقة ولاده على طريق البحر للترفيه عن أولاده، كما قرر بأن الهاتف رقم «....» والمسجل باسم ولاء سمير-هو لزوجته سماح طارق-وأنها قد حادثته على هاتفه سالف البيان بتاريخ 21 أغسطس الساعة 5:55 مساء للإطمئنان على أولادها فأخبرها بأنه يقوم بالترفيه عنهم على طريق البحر وبعدها بما يناهز الـ15 دقيقة إلى طريق ميت سلسيل –فارسكور حيث مكان الواقعة. 

اقرأ أيضا: والد طفلي ميت سلسيل يعترف أمام النيابة: تناولت المخدرات قبل الجريمة (مستندات)

وبحسب التحقيقات-قام محمود نظمى بإغلاق هاتفه وتوقف بإحدى محطات تزويد الوقود وقرابة الخمس دقائق ثم أكمل حتى وصل إلى كوبرى فارسكور حيث مكان الواقعة حيث وصل فيما يقارب الساعة السابعة مساء، وأتم جريمته وهم بالإنصراف وبعد مغادرة مكان الواقعة بما يناهز 10 دقائق قام بفتح ذلك الهاتف وحادث صديقه رامى السقا على رقم الهاتف سالف البيان الساعة 7:09 مساء وأخبره باختطاف نجليه ثم عاقبها محادثة بتوقيت 7:11 مساء إلى زوجته سماح طارق. 

1
 
 
2
 
 
 

 

3
 
 
 

 

4

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا