خطة خفض معدلات الإدمان بنسبة 50% عام 2025.. هل ترفع شعار مصر بلا مخدرات؟

السبت، 01 سبتمبر 2018 10:00 م
 خطة خفض معدلات الإدمان بنسبة 50% عام 2025.. هل ترفع شعار مصر بلا مخدرات؟
الدكتورة منن عبد المقصود

قالت الدكتورة منن عبد المقصود أمين عام مستشفيات الصحة النفسية التابعة لوزارة الصحة أن نسب الإدمان 3.9 % والتعاطى 9 % بين المصريين حالياً والهدف الإستراتيجى لنا هو خفض هذه النسب إلى النصف بحلول 2025 .

وكشفت " عبدالمقصود" عن تفاصيل خطة أمانة الصحة النفسية لمحاربة الإدمان وتعاطى المخدرات فى الــ 27 محافظة متحدثة عن حملة "مصر بلا إدمان" لمحاربة التعاطى.
 

وتابعت : أنه تم اعتماد أول خريطة لمراكز علاج الإدمان على مستوى الجمهورية تشمل القطاعين العام والخاص  وسيتم اعتمادها قريباً من الدكتورة هالة زايد وزيرة اللصحة والسكان  وأضافت الدكتورة منن عبد المقصود أن أمانة الصحة النفسية يتبع لها 18 مركز ووحدة لعلاج الإدمان فى 14 محافظة بالجمهورية ويتم استغلالهم فى علاج الإدمان  ولا يتحمل المريض أى مصاريف.

وقالت الدكتورة عبد المقصود فى تصريحات صحفية أن الأمانة أطلقت أضخم حملة "مصر بلا ادمان " لمحاربه الإدمان فى جميع المحافظات مؤكدة أن الحملة انطلقت من الإسكندرية وتتضمن سلسلة من الندوات وتوزيع المواد التوعية على الجمهور بالمحافظة مع تنظيم فعاليات جماهيرية للتوعية بمخاطر التعاطى.

وتابعت الدكتورة منن عبد المقصود أن التوعية تشمل تعريف المواطنين بمراكز علاج الإدمان المنتشرة بالجمهورية وآليات التعامل مع الخط الساخن فى سرية تامة لعلاج المدمنين لافتة إلى أن الحملة سيشارك فيها مدمنين متعافين باعتبارهم مثال جيد على التخلص من هذه الأزمة والعودة سريعا للحياة الطبيعية.

ولفتت الدكتورة منن عبد المقصود أن الخطة الاستثمارية للأمانة تتجاوز الــ 150 مليون جنيه مخصصة لتطوير وبناء مستشفيات الصحة النفسية وعلاج الإدمان وتابعت الدكتورة منن عبد المقصود : سيكون لتخصص الصحة النفسية تواجد قوى فى وحدات الرعاية الأساسية والمستشفيات التى ستطبق منظومة التأمين الصحة خلال الفترة المقبلة كما أنه سيتم تدريب أطباء الأسرة بالوحدات الصحية على آليات التعامل مع المرضى النفسيين والمدمنين وكيفية استقبالهم وعلاجهم .

 

وقالت  أنه تم استكمال القوى البشرية فى التخصصات المختلفة لعلاج الإدمان والصحة النفسية لافتة إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تقديم برامج علاجية وصحية للنزول للأماكن التى تنتشر بها عمليات تعاطى المخدرات لتوعية الجمهور  بمخاطرها مضيفة أن هناك تعاون كبير بين الوزارة والطب الشرعى ووزارة العدل لإدراج المواد المخدرة المكتشفة أول بأول حتى يتم عقاب كل من تسول له نفسه مدء يد الشر لشبابنا.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق