المصروفات الدراسية صداع في رأس «التعليم».. وأولياء الأمور يستغيثون بالوزير

الأحد، 02 سبتمبر 2018 08:00 م
المصروفات الدراسية صداع في رأس «التعليم».. وأولياء الأمور يستغيثون بالوزير
وزير التربية والتعليم

ضربت بعض المدارس بقرار وزير التربية والتعليم، الخاص بتحديد شرائح الزيادات في مصروفات المدارس الخاصة، عرض الحائط، ورفعت المصروفات نسبة أعلى من الشرائح المحددة، ما تسبب في إثارة الغضب بين أولياء الأمور.

مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، عبير أحمد، قالت إن الاتحاد تلقى شكاوى عديدة من قبل أولياء الأمور حول تجاوزات المدارس الخاصة في رفع المصروفات الدراسية للعام الدراسي المقبل، مشيرة إلى أن الشكاوى التى رصدها الاتحاد من جانب أولياء الأمور  تضمنت زيادة المصروفات الدراسة لبعض المدارس بمبلغ تجاوز 7 آلاف جنيه، فضلا عن زيادة الرسوم الخاصة بسيارات المدرسة «الباصات».

وأضافت مؤسس اتحاد أمهات مصر، في تصريحات صحفية، أن «المدارس زودت المصروفات قبل أن تعلن وزارة التربية والتعليم نسبة الزيادة المقررة هذا العام بشهرين وأكثر، وبالتالى أغلب المدارس ترفض رد المبالغ التى تم تحصيلها من أولياء الأمور فوق النسبة التى حددتها الوزارة».

وتابعت: «أولياء الأمور طالبوا بأن يتم تسديد الرسوم الدراسية عن طريق حساب بنكى تشرف عليه وزارة التربية والتعليم، منعاً للتلاعب واستنزاف أموال أولياء الأمور، مشددين على الوزارة استخدام سلطاتها بوضع رقابة وتغليظ العقوبات على المدارس المخالفة».

بدوره، أكد خالد صفوت، مؤسس رابطة أولياء أمور المدارس الخاصة، أن هناك بعض المدارس رفعت مصروفاتها ونسب الزيادة بما تتراوح ما بين %20 إلى 40%، لافتا إلى أن الزيادة تأتي جراء تقديم من أصحاب المدارس بإعادة تقييم المصروفات وميزانية المدرسة رغم أن تلك الميزانيات تكون وهمية وغير حقيقة حتى تستفيد المدرسة من الموافقة على إعادة تقييم المصروفات، وبالتالى زيادتها.

وأضاف صفوت، في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الأحد، أن تلك الزيادات تضر بولى الأمر خاصة إذا كان لديه أكثر من ابن، حيث تمثل عبئا ماديا كبيرا، مطالبا بضرورة تشكيل لجان محايدة تضم أعضاء من جهات رقابية وسيادية، مؤكدا عدم ثقة أولياء الأمور فى اللجان التى تشكل من داخل وزارة التربية والتعليم.

وكشف مؤسس رابطة أولياء أمور المدارس الخاصة، وجود شكاوى متعددة من قبل أولياء الأمور فى الفترة الحالية، مع اقتراب العام الدراسي، مشيرا إلى أنه على سبيل المثال توجد مدارس فى إدارات القاهرة الجديدة زودت من 30 إلى 40% مصروفات وأيضا فى إدارة العبور من 20 إلى 30% وكذلك إدارة السادس من أكتوبر توجد مدارس رفعت المصروفات إلى 50% وفى إدارة شرق مدينة نصر بعض المدارس رفعت مصروفاتها من 15 % إلى 30%، وأيضا فى إدارة العمرانية توجد مدرسة رفعت مصروفاتها إلى 30%.

وقال صفوت، إنه رغم قرار وزارة التربية والتعليم بوقف تدريس مادة المستوى الرفيع للصف الأول الابتدائى، إلا أن هناك بعض المدارس الخاصة قامت بتسليم الطلاب كتب المستوى الرفيع وأيضا بعض المدارس أبلغت أولياء الأمور أنها لم يصلها منشورات تنص على إلغاء تدريس المستوى الرفيع، وبالتالى المدارس مستمرة على النظام القديم حتى يصلها عكس ذلك، كما أن بعض المدارس أبلغت أولياء الأمور أن مادة المستوى الرفيع سوف يدرسها الطلاب كأنشطة منفصلة خلال العام الدراسى دون أن تضاف درجاتها على مجموع الطالب أو نجاح أو رسوب.

في غضون ذلك، قالت مصادر مسئولة بوزارة التربية والتعليم، إن هناك لجان للتحقيق في شكاوى أولياء الأمور، مشددة على أنه لا تهاون مع أى مدرسة تتجاوز وتتخطى حدود النسب والشرائح المقررة وفقا للقرارات الوزارية المنظمة.

وأضافت المصادر، في تصريحات صحفية، أنه مع انطلاق العام الدراسى سوف يتم تكثيف لجان المتابعة من قبل الإدارات والمديريات لرصد أى مخالفات.

وأوضحت المصادر، أن الأمر لا يتم بشكل عشوائي ولكن وفقا لتقارير لجان يتم تشكيلها من قبل وزارة التربية والتعليم والإدارة التعليمية والمديريات بعض أن يتقدم صاحب المدرسة بطلب إعادة تقييم المصروفات، موضحة أن هناك لائحة مصروفات لكل مدرسة يتم من خلالها التعرف على مصروفات المدرسة وهل هناك خسائر أو خلافة قبل أن يتم التصديق على الزيادة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق