مستقبل طبق الرز.. الأقمار الصناعية تكشف مفاجأة حول المساحات المنزرعة بالمحصول

الإثنين، 03 سبتمبر 2018 06:00 ص
مستقبل طبق الرز.. الأقمار الصناعية تكشف مفاجأة حول المساحات المنزرعة بالمحصول
زراعة الأرز فى مصر

كشفت صور التقطتها الأقمار الصناعية خلال الأيام الماضية، أن إجمالى المساحة المنزرعة بالأرز على مستوى الجمهورية تجاوزت المليون فدان، وتشمل المساحات المخالفة للقرار الوزارى الخاص بزراعة الأرز هذا العام، والذى حدد المساحة المنزرعة بالأرز بـ834 ألف فدان.

 

وحول تلك الصور، قال المهندس عبد اللطيف خالد، رئيس قطاع الرى، إن حالة الطوارئ مستمرة على مستوى جميع محافظات الجمهورية حتى نهاية موسم الزراعات الصيفية، وذلك لضمان وصول المياه إلى كافة المنتفعين، فضلا عن الاطمئنان على منظومة الرى والصرف وحسم الشكاوى الواردة بهذا الشأن، مؤكدا جودة حالة الرى بجميع المحافظات.

 

جدير بالذكر، أنه تم خفض المساحة المنزرعة بمحصول الأرز من مليون و76 ألف فدان، إلى 834 ألف فدان، منها 734 ألف فدان يتم ريها بمياه الرى، و100 ألف فدان يتم ريها بمياه الصرف الزراعى، حيث جاء ذلك بعد مناقشات مستفيضة فى ضوء الوضع المائى بمصر، حيث قررت الحكومة استيراد كميات من الأرز لسد احتياجات المواطنين، على أن تكون بنفس جودة الأرز المصرى، لضبط السوق وزيادة المعروض.

 

قرار الحكومة حظر زراعة الأرز فى غير المناطق المصرح بها وفقا للمادة 38 من قانون الرى، حيث يتم توقيع غرامة على المخالفين وفقا للمادة 94 من نفس القانون، فضلا عن تحصيل مقابل استغلال المياه الزائدة لزراعة الأرز من المخالفين وفقا للمادة 53 من اللائحة التنفيذية للقانون.

 

وفى هذا الصدد، أوضح وزير الموارد المائية والرى، الدكتور محمد عبد العاطى، أن مصر تستورد نحو 57% من المياه الافتراضية فى صورة محاصيل، ما يجعل كفاءة استخدام المياه تتخطى 80%، التى تعتبر من أعلى الكفاءات حول العالم، مشيرا إلى أن استراتيجية مصر حتى 2050 فى التعامل مع ندرة المياه ترتكز على 4 محاور أساسية هى: ترشيد وتحسين نوعية المياه، وتعديل التشريعات المنظمة لإدارة الموارد المائية، فضلا عن التوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك.

 

فيما أكد المهندس محمد عبد العاطى، رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء، أن محطات الرى والصرف بالمصلحة فى حالة طوارئ، لحين انتهاء الموسم، وأنه يتم الاطمئنان على حالة المحطات باستمرار، إلى جانب إجراء الصيانة فى مواعيدها، لضمان وصول المياه إلى جميع الأراضى المنزرعة بالأرز على مستوى الجمهورية، وحتى نضمن جودة المحصول، لتأمين احتياجات المصريين من الأرز الذى يعتبر "الطبق الرئيسى على موائد المصريين".

 

اقرأ أيضا: 

«البيئة قالت آه».. هل تختفي السحابة السوداء هذا العام؟

على كيف الأكيل المصري.. إجراء أبحاث لاستيراد أصناف جديدة من الأرز بعد أزمة الهندي

هل تلجأ مصر للأرز المُعدّل وراثيا بسبب أزمة المياه؟

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق