لماذا اندلعت المظاهرات العراقية قبل ساعات من انعقاد البرلمان؟.. وهذا موقف العبادي

الأحد، 02 سبتمبر 2018 09:00 م
لماذا اندلعت المظاهرات العراقية قبل ساعات من انعقاد البرلمان؟.. وهذا موقف العبادي
العراق
كتب أحمد عرفة

تزامنا مع بداية سير العراق نحو الاستقرار ، بدأت التظاهرات العراقية تندلع من جديد بعد أن كانت هدأت مرة الأخرى بعد أن استجاب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى بعض مطالب المتظاهرين، وتواصل مع وجهاء المحافظات العراقية للتواصل مع التظاهرين وقلة حدتها.

تأتي تلك التظاهرات قبل ساعات قليلة من انعقاد مجلس النواب العراقي المقرر له غدا الإثنين 3 سبتمبر بعد دعوة الرئيس العراقي فؤاد معصوم بانعقاد المجلس العراقي بعد أكثر من 3 أشهر من انعقاد انتخابات البرلمان العراقي.

وأكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أن متظاهرين عراقيين يقطعون الطريق المؤدي إلى منفذ السلامجة الحدودي مع إيران في محافظة البصرة، موضحا أن المتظاهرين في شط العرب، في شرق البصرة، قطعوا الطريق المؤدية إلى منفذ الشلامجة الحدودي.

فيما قالت وكالة "سبوتنيك" الروسية، أن قوات مكافحة الشغب انتشرت بشكل كثيف خلال الساعات القليلة الماضية في غالبية مناطق المحافظة وقرب الدوائر والمؤسسات الحكومية، موضحة أن هذه الاجراءات جاءت تحسبا لدعوات من نشطاء مدنيين على مواقع التواصل الاجتماعي لتنظيم تظاهرات عصر اليوم وسط المحافظة للمطالبة بتوفير الماء الصالح للشرب، كما أن الإجراءات تزامنت مع استمرار قطع عشرات الطرق الرئيسية والفرعية في مناطق البصرة المختلفة".

كما نقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، عن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي قوله،  لن نجازف بمصالح شعبنا ارضاء لإيران أو أي دولة أخرى، كما أن فالح الفياض رئيس هيئة الحشد الشعبي المستثقبل، لا يمثل ائتلاف النصر وسنقاضيه إن تحدث باسم الائتلاف.

وتابع رئيس الوزراء العراقي: سأحضر جلسة البرلمان غدا بصفتي رئيسا للوزراء، وليس من حق أي دولة جارة أن تقطع مياه نهر الكارون عن شط العرب وسنتحدث معهم بخصوص ذلك، كما أن  بعض الأطراف العراقية وقعت على وثيقة تتنازل فيها للأكراد عن المناطق المتنازع عليها بما فيها كركوك.

وكان ائتلاف النصر العراقى التابع لرئيس الوزراء المنتهية ولايته حيدر العبادى قد أعلن تماسك مشروعه الوطنى، مؤكدًا أن مكاتبه الرسمية هى المعنية بتوضيح مواقفه المعبرة عن إرادته، مؤكدًا الائتلاف عبر بيان صحفي أن قرار عزل فالح الفياض عن مسؤولياته جاء وفق اشتراطات العمل الحكومى المعنى بتنفيذه رئيس مجلس الوزراء لضمان الأداء الأمثل لمؤسسات الدولة العراقية، موضحًا أن الائتلاف يؤكد أن فالح الفياض لم يشترك بالانتخابات الأخيرة وهو شخصيا ليس جزء من قائمة النصر، فيما أشارت مصادر  إلى الدور الكبير والنجاحات المتعاقبة التى حققها الدكتور حيدر العبادى فى مجال مكافحة الإرهاب ومحاربة المسئولين الفاسدين فى البلاد، والذي يعد أمرًا مؤثرًا في تحديد من سيصعد على كرسي رئاسة الوزراء في المرحلة المقبلة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق