أزمة أنقرة تصل للحوم.. الأسعار تعمق جراح الشعب التركي

الثلاثاء، 04 سبتمبر 2018 09:00 ص
أزمة أنقرة تصل للحوم.. الأسعار تعمق جراح الشعب التركي
أردوغان وصهره
كتب- أحمد عرفة

 

لم يقتصر انعكاس الأزمة الاقتصادية التركية بعد التهاوي الكبير في سعر الليرة أمام الدولار الأمريكي، على أسعار الجملة والتجزئة، وكذلك الدقيق في أنقرة، بل أيضا انعكس بشكل كبير على أسعار اللحوم.

يأتي هذا الارتفاع الجديد في الأسعار تزامنا مع بيانات جديدة تخرج عن المؤسسات التركية تكشف ارتفاع معدلات التضخم في أنقرة، في ظل عدم قدرة الحكومة التركية في إيجاد حلول لتلك الأزمة الاقتصادية.

وذكرت صحيفة «زمان» التابعة للمعارضة التركية، أن سوق اللحوم الحمراء في تركيا يشهد اضطرابًا كبيرًا، مع تراجع الإقبال على اللحوم المستوردة من الخارج، بعد الحديث عن انتشار الجمرة الخبيثة، حيث رفعت الشركات الكبرى المنتجة للحوم الحمراء أسعار الكيلو الواحد بنحو 5 ليرات تركية دفعة واحدة، أوضح العاملون في القطاع أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة أخرى بقيمة 5 ليرات.

وأوضحت الصحيفة التركية، أن منتجي اللحوم الحمراء يستغلون مقاطعة اللحوم المستوردة لصالحهم، من خلال رفع الأسعار، لافتة إلى أن الشركات التي تقوم بتحديد أسعار السوق حسب ما تمتلكه من ماشية، رفعت أسعار اللحوم المحلية بنحو 5 ليرات تركية، كما أن الفترة المقبلة ستشهد زيادة جديدة في الأسعار تبلغ 5 ليرات تركية للمرة.

ولفتت الصحيفة التركية، إلى أنه بهذا الأمر يرتفع سعر الكيلو من لحوم الضأن بالجملة من 27.5 ليرة تركية إلى 34-35 ليرة تركية، بينما يصل السعر لدى تجار التجزئة نحو 45-47 ليرة تركية، موضحة في ذات الوقت أن مستشفيات إسطنبول استقبلت 48 حالة يشتبه في إصابتها بمرض الجمرة الخبيثة نتيجة تناولهم أو ملامستهم لحوم حيوانات الأضاحي خلال عيد الأضحى المبارك، بحسب تأكيد تصريحاته وزير الصحة التركي فخر الدين كوجا.

تم إثبات إصابة أضحية في منطقة سيليفري بمدينة إسطنبول بمرض الجمرة الخبيثة، وعلى إثر ذلك تم استدعاء 48 شخصا لمسوا حيوانات مصابة بالمرض إلى المستشفيات لإخضاعهم للفحوصات، التي كشفت عن إصابة ستة منهم بآفات جلدية خفيفة مؤكدًا على مباشرتهم العلاج ومغادرتهم المستشفى لاحقا.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا