فشل الحوثيين عرض مستمر.. صواريخ المليشيات تضل طريقها والجيش يكبدهم الخسائر الفادحة

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 04:00 م
فشل الحوثيين عرض مستمر.. صواريخ المليشيات تضل طريقها والجيش يكبدهم الخسائر الفادحة
اليمن
كتب أحمد عرفة

تتواصل عمليات التحرير التي يخوضها الجيش اليمني مدعوما من التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، ضد مليشيات الحوثيين المدعومة من إيران، وذلك قبل ساعات قليلة من اجتماع مؤتمر السلام الذي سيعقد بجنيف الخميس بدعوة من منظمة الأمم المتحدة.

على الجانب الآخر تتواصل الصواريخ الباليستية التي تطلقها مليشيات الحوثيين نحو المملكة العربية السعودية من أجل محاولة تهديد أمنها، إلا أنها في النهاية تخفق في أهدافها.

صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، أكدت أن الجيش الوطني اليمني ألقى القبض على القيادي الحوثي محمد المؤيد، ومساعده المكنى بـ"أبوحسين" موضحة أن القيادي الحوثي محمد المؤيد، يعد من قادة ما يعرف بفرقة التدخل السريع والاقتحام، وأحد المتهمين باقتحام منزل الرئيس اليمني السابق على عبد الله صالح وقتله.

وأشارت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى أن مقاتلات التحالف العربي قصفت مواقع وتعزيزات عسكرية للحوثيين في جبهة نهم بالعاصمة اليمنية صنعاء، لافتة إلى أن قوات الجيش اليمني حررت منطقة الشليلة جنوب شرق حرض وتقطع خطوط الإمداد القادمة للمليشيات من مديرية بكيل المير، كما أن قوات الجيش اليمني واصلت تقدمها في صعدة حيث سيطرت على مواقع جديدة بمديرية كتاف.

ولفتت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى أن أباتشي التحالف العربي تمكنت من صد هجوما عنيفا لمليشيات الحوثي على مواقع لابطال الوية العمالقة في دوار المطار" بالكلية البحرية جنوب المدينة، مؤكدة أن مليشيات الحوثيين أغلقوا مصنعي مياه شملان وحدة أحد أكبر مصانع مياه في اليمن.

من جانبه أكد الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أن الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخين باليستيين أطلقتهما ميليشيات الحوثي على جازان.

وكانت وكالة «سبوتنيك» الروسية، نقلت عن رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السلمي، تأكيده على أهمية موقف قيادة التحالف العربي في اليمن، في القبول بنتائج الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن حادثة صعدة الأخيرة، قائلا: نثمن عاليا الموقف المسؤول من قيادة التحالف العربي في اليمن بقبول نتائج الفريق المشترك لتقييم الحوادث بشأن حادثة صعدة، ونقدر الخطوات التي تم اتخاذها بمراجعة قواعد الاشتباك، ومحاسبة المسؤولين عن الخطأ، وتعويض عائلات الضحايا، وتأكيد الالتزام بالقانون الدولي والإنساني.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق