هل أمر "ترامب" باغتيال بشار الأسد؟.. كتاب جديد يؤكد الواقعة والرئيس الأمريكي ينفي

الأربعاء، 05 سبتمبر 2018 09:00 م
هل أمر "ترامب" باغتيال بشار الأسد؟.. كتاب جديد يؤكد الواقعة والرئيس الأمريكي ينفي
ترامب
كتب أحمد عرفة

ما بين التأكيد والنفي، تناولت وسائل الإعلام العالمية ما ذكره الكاتب الأمريكي بوب وودوارد، بشأن إعطاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعليمات لوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس باغتيال الرئيس السوري بشار الأسد.

 

الكاتب الذي صدر للكاتب الأمريكي بوب وودوارد، بشأن كواليس قرارات دونالد ترامب، وحمل عنوان "الخوف.. ترامب في البيت الأبيض"، أصار جدلا واسعا خاصة تلك المعلومة التي وردت في هذا الكاتب بشأن قرار الرئيس الأمريكي باغتيال الرئيس السوري، وهو ما خرج دونالد ترامب لينفيه بعد أن تناولت وسائل الإعلام العالمية هذا الخبر.

 

صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، نقلت عن الكاتب الأمريكي، تأكيده أن دونالد ترامب، اتصل بوزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس في عام 2017، وطلب منه اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد، حيث إن الرئيس الأمريكي أخبر وزير الدفاع الأمريكي في محادثة هاتفية، أنه يريد قتل الأسد، بعد الهجوم الكيماوي الذي شهدته مدينة خان شيخون في أبريل في 2017.

 

وبحسب ما ذكرته الكاتب الأمريكي، وفقا لصحيفة "واشنطن بوست"، فإن دونالد ترامب استخدم في بداية محادثته مع جيمس ماتيس، عبارات غير لائقة للقضاء على بشار الأسد، حيث قال لوزير الدفاع الأمريكي: دعونا نقتله، دعونا نتصرف، دعونا نقتل الكثير منهم، إلا أن جيمس ماتيس رفض الانصياع للأمر، وقال لمساعده بعد إنهاء المكالمة: لن نفعل أي شيء من هذا القبيل، سنتصرف بطريقة أكثر توازنا.

 

وبعد ساعات من تناول هذه الواقعة في الصحف العالمية، خرج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عبر حسابه الشخصي على "تويتر" ليكذب ما ذكره الكاتب الأمريكي في كتابه، بشكل كامل، حيث قال في تغريدة له: ما ذكره وودورد في كتابه "الخوف" سبق وتم نفيه من قبل وزير الدفاع جيمس ماتيس، ورئيس هيئة الأركان الجنرال جون كيلي، فما جاء في ذلك الكتاب مجرد احتيال وخداع لعامة الشعب، فما هو سر توقيت نشر وودورد الكتاب والهدف منه.

 

وكانت وكالة سبوتنك الروسية، ذكرت أن منظومات الدفاع الجوي السوري تصدت لهجوم إسرائيلي بطائرات تسللت على علو منخفض من غرب بيروت واتجهت شمالا مستهدفة مواقعا عسكرية في محافظتي حماة وطرطوس، موضحة أن منظومات الدفاع الجوي السوري تصدت لعدوان إسرائيلي بطائرات تسللت على علو منخفض من غرب بيروت واتجهت شمالا مستهدفة بعض مواقعنا العسكرية بمحافظتي طرطوس وحماة، حيث تم التعامل مع الصواريخ المعادية وإسقاط بعضها وإرغام الطائرات المهاجمة على الفرار.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق