يقطع من هنا ويوصل من هنا.. هل يمحى أجيري سياسة كوبر بالهجوم أمام النيجر؟

الخميس، 06 سبتمبر 2018 08:00 ص
يقطع من هنا ويوصل من هنا.. هل يمحى أجيري سياسة كوبر بالهجوم أمام النيجر؟
اجيرى وكوبر
كتب محمد شعلان

يتلهف ملايين المصريين من عشاق الساحرة المستديرة لمشاهدة طريقة المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني في أولى مبارياته أمام النيجر، ومتابعة الطريقة الهجومية التي سيخوض بها اللقاء مخالفة لسياسة المدير الفني للمنتخب السابق الأرجنتيني هيكتور كوبر التي ملل منها المصريين.
 
واعتمدت الكثير من التقارير المتناقلة عبر وسائل الإعلام على أن طريقة المكسيكي أجيري تعتمد على الضغط الهجومي، حيث أن هذا الضغط هو صانع اللعب رقم واحد عند خافيير أجيري خلال مسيرته مع المنتخبات السابقة، وترتكز طريقته على الدفع بالثلاثي الهجومي الأمامي وليس على الأطراف والسرعة داخل منطقة جزاء الخصم.
 
وستقوم طريقة أجيري أمام منتخب النيجر على المهاجمين أيضا في حالة فقدان الكرة باعتبار أن أول عنصر سيكون أمام الخصم لقطع الكرة هو المهاجم، وسيكون شعار المباراة الضغط على الخصم.
 
ويحصل المكسيكي أجيري على أول فرصة ميدانية لتغيير طريقة كوبر الدفاعية أمام النيجر وترسيخ استراتيجيته الجديدة بالتوازن بين الهجوم والدفاع، لفرش الطريق نحو كأس الأمم الأفريقية الكاميرون 2019 وأيضا المشوار نحو مونديال 2022 ، كما ينتظر الملايين من أجيري إنهاء سياسة الجفاء التهديفي التي تمتع بها جهاز كوبر.
 
وسلط الاتحاد الأفريقى لكرة القدم "كاف" الضوء على المباراة التي تجمع منتخبى مصر والنيجر السبت المقبل بملعب "برج العرب"، ضمن منافسات الجولة الثانية بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019 التى تستضيفها الكاميرون.
 
وذكر الموقع الرسمى لـ"كاف"، أن منتخب مصر سيبدأ عصراً جديداً فى مباراة النيجر، حيث سيخوض مباراته الأولى تحت قيادة المدرب المكسيكى خافيير أجيرى الذى تولى تدريب "الفراعنة" خلفاً للأرجنتينى هيكتور كوبر.
 
وأضاف الكاف أن مباراة النيجر لا تحمل الذكريات السعيدة للمنتخب المصرى الذى فشل فى التأهل لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2012، بعدما حقق الثلاثية التاريخية بالحصول على بطولة كأس الأمم الأفريقية أعوام 2006، 2008، 2010.
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق