اليأس والإحباط ملازمتان للشعب.. كيف خسر الإيرانيون ربع أموالهم في أقل من خمسة أيام؟

الجمعة، 07 سبتمبر 2018 11:00 ص
اليأس والإحباط ملازمتان للشعب.. كيف خسر الإيرانيون ربع أموالهم في أقل من خمسة أيام؟
حسن روحاني

حالة من اليأس والإحباط تنتاب الشعب الإيراني، في الفترة الأخيرة، بعد استمرار انخفاض العملة المحلية بطريقة مفجعة، حيث شهد الإيرانيون الذين توجهوا إلى أعمالهم في بداية الأسبوع يوم السبت خسارة أموالهم لربع قيمتها بعد خمسة أيام فقط.

ووفقا لسكاي نيوز التي نقلت عن موقع "يو أس تودي"  فأن انتشار علامات الفوضى والارتباك بدت واضحة في كل مكان من العاصمة طهران في الآونة الأخيرة، لاسيما بعدما أصبحت مكاتب السفر ترفض بيع التذاكر وعروض الرحلات بالعملة المحلية وبيعها فقط بالعملة الصعبة، فيما اختفت الكثير من المنتجات في الأسواق وأهمها حفاضات الأطفال والفوط الصحية للنساء وبعض الأدوية.

 

وشهد سعر الريال الإيراني هبوط حاد خاصة بالأمس حيث وصل إلى مستوى قياسي يوم الأربعاء، لتخسر العملة الإيرانية أكثر من 140 % من قيمتها بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي قبل نحو 4 أشهر فقط.

 

وسارع الكثير من الإيرانيين البحث عن العملة الصعبة في السوق السوداء في زوايا الشوارع ومختلف الأزقة بطهران، لاسيما بعدما اغلقت محلات الصرافة أبوابها أمام الراغبين في تغيير العملة، فضلًا عن حذفها سعر الدولار من لوحاتها الالكترونية، وأعلنت بعض محلات الصرافة بيع الدولار بإظهار تذاكر سفر إلى الخارج حتى يتمكنوا من الحصول على عملات أجنبية.

 

ورغم ذلك أضحت الطوابير الطويلة مؤشر على فتح الصرافة ابوابها أمام الإيرانيين الراغبين في السفر فقط، حيث ذكر مراسلو موقع "يو أس توداي" إنه جرى إبعاد بعضًا من الذين لا يملكون تذاكر من الطوابير.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق