بعد ارتفاعه لحاجز 45 مليار دولار.. تعرف على مكونات الاحتياطي النقدي المصري

الأحد، 09 سبتمبر 2018 08:00 م
بعد ارتفاعه لحاجز 45 مليار دولار.. تعرف على مكونات الاحتياطي النقدي المصري
البنك المركزي المصري - أرشيفية
كتب: مدحت عادل

يطالعنا البنك المركزي المصري في كل شهر بأرقام الاحتياطي النقدي الأجنبي، والتي كان آخرها وصوله قرب حاجز (45) مليار دولار، ولكن هذا الاحتياطي الأجنبي لديه مكونات أساسية لا يمكن الاستغناء عنها، كما أنه لا يتكون فقط من الدولار الأمريكي، فما هي مكونات الاحتياطي النقدي الأجنبي للبنك المركزي المصري وما هي أهميته؟.
 
الاحتياطي النقدي الأجنبي عبارة عن (4) مكونات أساسية، المكون الأول هو سلة من العملات الأجنبية موزعة بين الدولار الأمريكي واليورو، والجنيه الاسترليني والين الياباني واليوان الصيني، ويخضع التوزيع النسبي للعملات الأجنبية في سلة الاحتياطي النقدي إلى خطة محددة من البنك المركزي، والمكون الثاني هو نسبة الذهب من الاحتياطي النقدي ويتم معادلة هذه النسبة بقيمة من الاحتياطي النقدي.
 
المكون الثالث للاحتياطي النقدي هو وحدات السحب الخاصة، وهو أصل استحدثه صندوق النقد الدولي عام (1969)، ليكون مكملا للاحتياطيات الرسمية الخاصة بالبلدان الأعضاء، واعتبارا من أكتوبر (2016). أصبحت تتكون سلة حقوق السحب الخاصة من اليوان الصيني والدولار الأمريكي والين الياباني واليورو والجنيه الإسترليني، ويمكن استخدامه من الدول لشراء عملته المحلية من أسواق النقد الأجنبي بالقدر اللازم للحفاظ على سعر صرف عملته الوطنية، والمكون الرابع للاحتياطي النقدي الأجنبي هو قروض لصندوق النقد الدولي.
 
وأعلن البنك المركزي ارتفاع حصة العملات الأجنبية في الاحتياطي الأجنبي لمصر ليصل إلى (41.1) مليار دولار بنهاية أغسطس الماضي، مقابل (41) مليار دولار في نهاية يوليو الماضي، بارتفاع بلغ نحو (1.8) مليار جنيه خلال شهر، وفقًا لتقرير حديث صادر عن البنك المركزي.
 
وأرتفع حجم الاحتياطي من النقد الأجنبي لدي البنك المركزي إلى (44.4) مليار دولار بنهاية أغسطس الماضي، مقابل (44.3) مليار دولار بشهر يوليو الماضي، بارتفاع قدره نحو (100) مليون دولار.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق