بعد تأخر 7 سنوات.. مليار و200 مليون جنيه تنعش خزينة «الكهرباء» من الفنادق السياحية

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 06:00 ص
بعد تأخر 7 سنوات.. مليار و200 مليون جنيه تنعش خزينة «الكهرباء» من الفنادق السياحية
محمد شاكر وزير الكهرباء

7 سنوات ووزارة الكهرباء لم تتمكن من تحصيل مديونياتها المستحقة على المنشأت السياحية على مستوى الجمهورية، تحديدا عقب ثورة الخامس والعشرون من يناير 2011، الأمر الذي تسبب في تراكم ملايين الجنيهات على تلك المنشأت، والتي كانت حالة الركود السياحية في السنوات الماضية سببا في تأخر تحصيلها لما شهدة القطاع السياحي من مشكلات عديدة.

ونتيجة للجهود المبذولة من قبل الحكومة المصرية، وتوجهات القيادة السياسية للنهوض بالقطاع السياحي، شهدت الفترة الأخيرة انتعاشا بالمقاصد السياحية، وبدأ القطاع في التنامي مرة أخرى والعودة إلى طبيعته قبل حالة الركود التي أصابته، واستكمالا لخطة تعافي مؤسسات الدولة، بدأت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة تحصيل مديوناتها لدى المنشآت السياحية، من خلال نظم سداد متعددة لاستغلالها في مشروعات الطاقة على مستوى الجمهورية.

المهندس محمد السيد، رئيس شركة القناة لتوزيع الكهرباء، أكد أن تعليمات الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، ديدة الوضوح فيما يتعلق بتقديم التسهيلات الكافية للمنشآت والقرى السياحية، والفنادق والمنتجعات لسداد ماتراكم عليهم من مديونيات، لحين عودة الحياة إلى طبيعتها السابقة بشكل كامل.

وفيما يتعلق بالمديونية الإجمالية على المنشآت السياحية التابعة لشركة القناة، أعلن «السيد» أنها بلغت مليارا و200 مليون جنيه، لافتا إلى أن تحصيل متأخرات فواتير استهلاك الكهرباء للقرى والفنادق السياحية بمدينة الغردقة منذ ديسمبر الماضى، وأن الشركة قررت خصم 18% من إجمالي المتأخرات على أي مديونية للمنشآت السياحية بشرم الشيخ والغردقة، الراغبة في السداد الفوري لمتأخراتها، وإتاحة تحصيلها بنظام التقسيط خلال مدة تتراوح من 36 إلى 48 شهرا بدون فوائد، تيسيرا على تلك المنشآت بعدما عانوه خلال الفترة الماضية.

«الطاقة الشمسية»، وتركيب الألواح الشمسية أعلى المنشآت، واحدا من الحلول التي طرحتها وزارة الكهرباء، لحل مشاكل الكهرباء وتخفيف العبء عن الشكات، وتقدم شركة القناة لتوزيع الكهرباء الدعم الفني والاستشارات الفنية لأي مشترك يرغب في تركيب لوحات أعلى المنشأة الخاصة به، كما تنظم الشركة حملات توعية بالقرى والمدن السياحية بأهمية الطاقة الشمسية في توفير الكهرباء، وهو مانعكس على تقدم عددا من أصحاب القرى والمنتجعات بطلبات تركيب الألواح الشمسية.

وبحسب مصدر مسئول بديوان عام وزارة الكهرباء، والطاقة المتجددة، أن إجمالي مديونايات المنشآت السياحية بمصر بلغ 2 مليار جنيه منذ نوفمبر 2011 وحتى ديسمبر الماضي، وتم استثناء مديونيات المنشآت السياحية بـ«الأقصر، وأسوان، وشرم الشيخ»، من قرار التحصيل بإجمالي 653 مليونا، منهم 12 مليون و400 ألفا مديونيات فنادق أسوان، و 32 للأقصر، و8 ملايين جنيه مديونية البازارات، و 600 مليون جنيه لمنشآت شرم الشيخ، على أن يتم تحصيل مديونيات باقي المنشآات السياحية يناير المقبل بإجمالي مليار جنيه.

وأوضح المصدر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن إجمالى مديونية المنشآت السياحية بمحافظات الأقصر وأسوان وشرم الشيخ المستثناة من قرار بدء التحصيل بلغت حوالى 653 مليون جنيه، موضحًا أن مديونية فنادق أسوان بلغت 12 مليونًا و400 ألف جنيه، فيما بلغت مديونية فنادق الأقصر 32 مليون جنيه والبازرات السياحية حوالى 8 ملايين جنيه.

وقال المصدر، إن مديونية المنشآت السياحية بمدينة شرم الشيخ بلغت 600 مليون جنيه، لافتًا إلى أن مديونية المنشآت السياحية بباقى أنحاء الجمهورية بلغت حوالى مليار جنيه سيتم تحصيلها بدءًا من يناير.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق