المانيكير الحلال.. متى يصح وضوء المرأة مع استخدام طلاء الأظافر؟

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 06:00 ص
المانيكير الحلال.. متى يصح وضوء المرأة مع استخدام طلاء الأظافر؟
المانيكير
كتب محمد شعلان

تظهر بين الحين والآخر فتاوى تثير الجدل في الشارع المصري وتكثُر في الأمور المتعلقة بمسائل المرأة أكثر القضايا الجدلية خاصة مع تعدد مظاهر المدنية الحديثة التي لم يعاصرها العلماء القدامى، ويستند الكثير من بائعي أدوات التجميل للمرأة إلى الترويج على أن مؤسسات الأزهر أحلت استخدامها ولا يوجد فيها ما يمانع تنفيذ الفروض الدينية.

 

استخدام المانيكير أثناء الوضوء

وأكد الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق، في لقاء ببرنامج "والله أعلم" على قناة سى بى سى، أن أدوات طلاء الأظافر أو المعروفة بـ"المانيكير" إذا كانت شفافة أو نافذة إلى البشرة مثل الحناء فإنها لا تمنع الوضوء مثل ما يطبق على رسومات الحناء على اليد، مفيدا باختراع طلاء أظافر اسمه "جو" يقال أنه لا يمنع وصول الماء إلى البشرة وفي هذه الحالة يصح معه الوضوء لعدم وجود ما يمنع وصول الماء للجسم.

 

اقرأ أيضاً: هل استخدام المرأة الكحل والحناء للزينة حرام؟.. نادية عمارة تجيب (فيديو)

وحدد الدكتور علي جمعة المفتي السابق، طريقة معينة لمعرفة إذا كان طلاء الأظافر متوافق مع الشرع أو مخالف عن طريق وضع قطعة من الشاش في زجاج المانيكير ثم استخراجها ويتم وضع القليل من الماء على الوجه الآخر للشاش وإذا نفذت المياه من الوجه الآخر فهذا الطلاء مشابه للحناء ويصح معه الوضوء وإذا كانت هناك طبقة لا تسمح بمرور الماء فلا يصح الوضوء.

 

اقرأ أيضاً: ماكياج المرأة صراع على مائدة العلماء.. هل أجاز الرسول التزين في العهد النبوي؟

وشدد الدكتور علي جمعة المفتي السابق، على ضرورة إزالة المواد التي تمنع وصول الماء إلى اليد أو البشرة وينطبق عليها في هذه الحالة وضع "البويه" وتمنع صحة الصلاة، لذلك لابد من استخدام كثرة التجارب للوصول إلى الحقيقة التي تتأكد منها المرأة من صحة وضوئها.

 

وعن موقف الأزهر من تحليل طلاء الأظافر، أكد الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق، أن الأزهر لا يعطى إطلاقا مثل هذه الفتاوى ولا يتدخل فيما يستغل فى الترويج التجاري، ومؤسسات الأزهر تنزه نفسها تماما عن هذا الأمور، مشددا على أن الأمام الأكبر أحمد الطيب حريص ألا تمر هذه الأشياء وألا يستعمل الأزهر في داخل أو خارج مصر للترويج التجاري، ووضع الأمور في إطارها الصحيح وهى توضيح الأحكام الفقهية وترك التجارة لأهلها.

اقرأ أيضاً: صحتك الجنسية في خطر.. أدوات التجميل تسبب انتشار سرطان البروستاتا

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق