11 سبتمر يوم بكى الشعب الأمريكي.. ماذا حدث قبل 17 عاما؟ (تايم لاين)

الثلاثاء، 11 سبتمبر 2018 07:49 م
11 سبتمر يوم بكى الشعب الأمريكي.. ماذا حدث قبل 17 عاما؟ (تايم لاين)
جورج بوش الابن و أسامة بن لادن
كتب مايكل فارس

شهدت الولايات المتحدة الأمريكية كارثة إنسانية فى (11 سبتمبر 2001)، حيث تم تم تحويل اتجاه أربع طائرات نقل مدني تجارية وتوجيهها لتصطدم بأهداف محددة نجحت في ذلك ثلاث منها.

وتمثلت الأهداف في برجي مركز التجارة الدولية بمنهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)، وقد سقط جراء الأحداث 2973 ضحية و24 مفقودا، إضافة لآلاف الجرحى والمصابين بأمراض جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة.

هجوم 11 سبتمبر
هجوم 11 سبتمبر

تفاصيل الحادث
الحكومة الأمريكية كشفت ملابسات تلك الحوادث فى تقرير مفصل، قالت من خلاله، إنه فى يوم (الثلاثاء)، الموافق (11 سبتمبر 2001)، نفذ 19 شخصا على صلة بـتنظيم القاعدة هجمات باستعمال طائرات مدنية مختطفة، وانقسم منفذو العملية إلى أربع مجاميع ضمت كل مجموعة شخصا تلقى دروسا في معاهد الملاحة الجوية الأمريكية.

وكان الهجوم عن طريق اختطاف طائرات نقل مدني تجارية، ومن ثم توجيهها لتصطدم بأهداف محددة. وكانت الهجمة الأولى حوالي الساعة 8:46 صباحا بتوقيت نيويورك، حيث اصطدمت إحدى الطائرات المخطوفة بالبرج الشمالي من مركز التجارة العالمي.

وبعدها بربع ساعة في حوالي الساعة 9:03، اصطدمت طائرة أخرى بمبنى البرج الجنوبي. وبعد ما يزيد على نصف الساعة، اصطدمت طائرة ثالثة بمبنى البنتاجون، بينما كان من المفترض أن تصطدم الطائرة الرابعة بالبيت الأبيض ، لكنها تحطمت قبل وصولها للهدف.


رد الفعل الأمريكي
وجهت الولايات المتحدة أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن، وذكرت أنها عثرت في ما بعد على شريط في بيت مهدم جراء القصف في جلال آباد في نوفمبر 2001، يظهر فيه أسامة بن لادن وهو يتحدث إلى خالد بن عودة بن محمد الحربي عن التخطيط للعملية،  وبحسب مكتب التحقيقات الفيدرالي، فإن محمد عطا (واسمه الكامل محمد عطا السيد) هو الشخص المسؤول عن ارتطام الطائرة الأولى بمبنى مركز برج التجارة العالمي، كما أعتبر محمد عطا المخطط الرئيسي للعمليات الأخرى التي حدثت ضمن ما أصبح يعرف بأحداث 11 سبتمبر.

وقد أدت سلسلة الحوادث التى خلفت الكثرمن الضحايا لتغير جذرى فى السياسة الأمريكية فى التعامل مع الشرق الأوسط، وعلى المستوى العسكري أعلنت الحرب على الإرهاب، ومنها الحرب على أفغانستان وسقوط نظام حكم طالبان، والحرب على العراق، وإسقاط نظام صدام حسين.

حلف شمال الأطلسي
بعد أقل من 24 ساعة على الأحداث، أعلن حلف شمال الأطلسي أن الهجمة على أي دولة عضو في الحلف هو بمثابة هجوم على كافة الدول التسع عشرة الأعضاء. وكان لهول العملية أثر على حشد الدعم الحكومي لمعظم دول العالم للولايات المتحدة ونسي الحزبان الرئيسيان في الكونجرس ومجلس الشيوخ خلافاتهما الداخلية.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق