إيران تتحدى أوروبا .. هل ينسحب الاتحاد الأوروبي من الاتفاق النووي على غرار أمريكا؟

الأحد، 16 سبتمبر 2018 10:00 ص
إيران تتحدى أوروبا .. هل ينسحب الاتحاد الأوروبي من الاتفاق النووي على غرار أمريكا؟
ترامب وروحاني

في تحدي إيراني مباشر للاتحاد الأوروبي بعد موقفه من الاتفاق النووي، هدد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بأن بلاده ستعمل على تخصيب اليورانيوم في حالة استمرار الاتحاد الأوروبي في اتخاذ مواقف سلبية من الاتفاق النووي.

 

ويأتي هذا بعد أشهر من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية انسحابها من الاتفاق النووي الإيراني، حيث ترى إيران أن الاتحاد الأوروبي له ردود أفعال سلبية في الفترة الأخيرة تجاه الاتفاق النووي، وقال ظريف أن هذه الردود الأوروبية بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي ستقابل بتداعيات من الجانب الإيراني.

 

ويكشف هذا التصريح نوايا إيران حيث يلمح بشكل واضح أن الحكومة الإيرانية تعمل بالفعل على تخصيب اليورانيوم، الامر الذي يعكس توجهها المقبل الساعي إلى الخروج من مسألة التفاوض مع المجتمع الدولي، فبعد تبليغها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في يونيو 2018، بالبدء العمل على تخصيب اليورانيوم من جديد وتطوير البنية التحتية لبناء أجهزة طرد مركزي متقدمة ، جاء التحذير الإيراني من قبل جواد ظريف ليؤكد تحرك إيران نحو المواجهة أكثر.

 

ورغم أن الاتحاد الأوروبي أعلن التزامه أكثر من مرة بالاتفاق النووي، إلا أن يبدو بالفعل أن العقوبات الأمريكية على طهران  والتى تمتد تلقائيا لتشمل أى طرف تجارى يتعامل معها ستهدد الاتفاق النووي، لاسيما وأن التحذيرات الأمريكية تشمل الشركات الألمانية والفرنسية والبريطانية وأي شركة تعمل على خرق العقوبات المفروضة على إيران من جانب واشنطن.

 

ورغم إعلان الحكومات الغربية عدم ممانعتها تعامل شركاتها مع إيران إلا أن في نفس الوقت لا يمكن لهذه الحكومات أن تجبر الشركات في بلادها على المخاطرة بمصالحها وتحدى العقوبات الأمريكية، لذا ما يقوله جواد ظريف اليوم هو تعبير عن الإحباط الإيرانى بعدما وجدت طهران نفسها دولة منبوذة تجاريا من جديد.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق