حقيقة خصخصة التعليم.. ماذا قال برلمانيون ردا على خفافيش السوشيال ميديا؟

الأربعاء، 19 سبتمبر 2018 02:00 ص
حقيقة خصخصة التعليم.. ماذا قال برلمانيون ردا على خفافيش السوشيال ميديا؟
مجلس النواب

"الوزارة تسعى لخصخصة التعليم".. شائعة منسوبة للدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، وحديث جرى تحريفه خلال حديث الوزير عن تطوير التعليم
تداولها  طيور الظلام من دراويش السوشيال ميديا، لتنفخ فيها جماعة الإخوان الإرهابية على الرغم من نفى هذا الحديث جملا وتفضيلا.
 
النائب يسرى المغازى، وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب،قال أن التعليم حق كالماء والهواء، والدولة تبذل قصارى جهدها للارتقاء بالتعليم وتخريج طالب قادر على مواجهة متطلبات سوق العمل.
 
تابع "المغازى":"الاستراتيجية الجديدة لوزارة التعليم تقوم على الارتقاء بالمناهج التعليمية وتطوير مهارات البحث والابتكار لدى الطلاب، وتقديم محتوى مناسب للعصر وتطوير نظام الثانوية العامة وتطوير التعليم الفنى والدفع بخريجيه لسوق العمل".
 
ونفى "المغازى" وجود أى نية لدى الحكومة لخصخصة التعليم أو غيرها من هذه الشائعات المغرضة المشابهة التى تتداولها بعض الجهات المشبوهة.
 
وقال "المغازى" أن كل هذه المفردات التى تتبناها وزارة التعليم تؤكد الرغبة فى الارتقاء بالتعليم فى الوطن، أما ما يقال عن خصخصة التعليم أو غير ذلك من أقاويل فكلها ادعاءات مغرضة وخبيثة.
 
" تصريحات الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم حول إعلان الوزارة أنها تعمل على إتاحة تعليم دولى متميز بأسعار مناسبة "ليس معنى ذلك أن الوزارة فى طريقها لخصخصة التعليم مثل ما يردده البعض".. هذا ما أكده النائب خالد عبد العظيم، عضو مجلس النواب لافتا إلى  أن طارق شوقى، وزير التعليم، كشف أن لدينا مدارس دولية حكومية مثل البكالوريا فى الشيخ زايد والمعراج ستمنح خدمة مميزة كبيرة وبأسعار مخفضة.
 
النائبة هالة أبو السعد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، ترى أنه يجب على قيادات وزارة التربية والتعليم ومديريات التعليم بالمحافظات والمحافظين، الرقابة المستمرة والمتابعة اليومية للمدارس وللتلاميذ، تزامنا ببدء العام الدراسى الجديد.
 
أكدت هالة أبو السعد أن وزير التربية والتعليم طارق شوقى بذل الكثير من الجهد على مدار العام الماضى بشأن تجهيزات العام الدراسى الحالى، وتطوير المدارس وحل أزمة المدرسين، متابعة: "وعلينا المتابعة والتأكد من أن هذه الجهود لن تذهب هباء، وأن كل الأمور على ما يرام".
 
تابعت :"أن العام الدراسى الجديد والذى سيبدأ الأسبوع المقبل، يستلزم علينا مراقبة المدارس والوجبات المدرسية واستلام الكتب الدراسية وتواجد المعلمين بالمدارس وكثافة الفصول".
 
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق