لماذا لا يُقدم المحافظين خطط عملهم لمجلس النواب؟.. برلمانيون يجيبون

الخميس، 06 سبتمبر 2018 12:00 ص
لماذا لا يُقدم المحافظين خطط عملهم لمجلس النواب؟.. برلمانيون يجيبون
مجلس النواب
مصطفى النجار

تعانى مصر في السنوات الـ20 الأخيرة بشكل مكثف من مشاكل تتسبب في سخط المواطنين على الجهاز التنفيذى للدولة رغم تغير الشخصيات التى تتولى المناصب إلا أن أداء العمل مستمر بنفس الوتيرة حتى أن بعض الأخطاء لاتزال ترتكب بنفس الكيفية خلال هذه المدة، وما بين المطالبات والاختصاصات الدستورية والقانونية "صوت الأمة" تطرح سؤالًا عن عدم تقديم المحافظين لخطط عملهم لمجلس النواب؟، ليجيب عدد من أعضاء البرلمان.

 
يقول المحامى على عبدالونيس، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب عن محافظة القاهرة، إنه ليس هناك نص قانون يُلزم المحافظين بالحضور للمجلس كمما هو الحال في الموافقة على تشكيل الحكومة، إلا أن اللجان النوعية للبرلمان خاصة لجنة الإدارة المحلية تستدعي المحافظين استجابة لطلبات الإحاطة والاقتراحات برغبة والأسئلة البرلمانية، لتوضيح سياساتها في معالجة المشاكل التى يعاني منها المواطينن وخطط التنمية لكن بشكل فردي، وهو ما يتيح بشكل أفضل للنواب في كل محافظة لمعرفة خطة كل محافظ ونقل وجهة نظره إن لم تكن واضحة للمواطنين كذلك إيصال صوت الأهالى للمحافظ وقيادات المحافظة.
 
 
وأوضح عبدالونيس، في تصريحات لـ"صوت الأمة"، أن لكل محافظ مهام مختلفة وطبيعة جغرافية واقتصادية وسياسية وأمنية مختلفة، وبالتالى فاستدعاء المحافظين بشكل جماعي لن يحقق أى فائدة للبرلمان الذى يتركز دوره في إرضاء الشعب، والبديل الأمثل وهو علي تفاهمات سياسية أن المحافظين يتجاوبون من النواب ويستجيبون لمطالبهم وفقًا لمقضيات الحاجة وتوافر الموارد المالية والبشرية، لكن ما نحتاج إليه فعلًا أن يُغير المحافظين من القواعد الحالية التى ترسخ للبيروقراطية والتراخي في حل المشاكل لأن ذلك يكلف موازنة الدولة سنويا عشرات المليارات، ويجعلها في ذيل الدول النامية وليس مقدمتها كما نهدف أن نكون.
 
"كل محافظ يجتمع مع نواب الشعب في محافظته بعد توليه منصبه، ليتم طرح عدد من الملفات الطارئة لتكون على رأس أولويات المحافظ، ومن ثم يتم التناقش على نقاط محددة وتفاهمات بين البرلمانيين عن المحافظة والقيادات التنفيذية التى تخضع لسلطة المحافظ للتنسيق معها وح الأزمات"..، هذا ما أكده بكر أبو غريب عضو مجلس النواب عن محافظة الجيزة. 
 
ولفت أبوغريب في تصريحات لـ"صوت الأمة"، إلى أن التعاون بين المحافظين والنواب تساهم في حل الكثير من المشاكل لكن في بعض المحافظات يتعنت المحافظين مع نواب لمحافظة وهو ما يتسبب في مشاكل بدون سبب، ما يعطل عمل البرلمان ويشغله بقضايا يمكن حلها قبل أن تصل له وتعطل بالتابعية من عمل المحافظ وقيادات جهازه التنفيذي بسبب مشاكل نستطيع أن نقول أنها "تافهة" ويمكن حلها سريعًا، لذلك بالفعل نحتاج لوضع قواعد جديدة سواء في صورة تشريعية أو بروتوكول عمل بين المؤسسة التشريعية والرقابية من جهة والجهاز التنفيذى من جهة أخرى للتغلب على مثل هذه العراقيل التى لا فائدة منها.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق