موسم حصاد الأزمات.. "مش عارفين نسوق الذرة المحلية وبستورد من برة بـ17 مليار جنيه"

الخميس، 20 سبتمبر 2018 10:00 ص
موسم حصاد الأزمات.. "مش عارفين نسوق الذرة المحلية وبستورد من برة بـ17 مليار جنيه"
محصول الذرة
كتب: مدحت عادل

أصبح سيناريو مكرر عند كل موسم حصاد، أن يجد الفلاحين أنفسهم فى أزمة تسويق المحاصيل الزراعية وخاصة الاستراتيجية، رغم أهمية هذه المحاصيل لتلبية احتياجات السوق المحلية بالعملة المحلية بدلا من اللجوء إلى استيرادها بالدولار تتحملها الموازنة العامة كل عام بنسب متفاوتة لاستيراد القمح ومنتجات أخري لا تتوافر بكميات تكفي احتياجات المواطنين بالداخل.

الأزمة هذه المرة مع محصول الذرة الذى يعد من أهم المحايل الزراعية فى مصر بعد القمح والأرز، وتقترب إجمالي تكلفة استيراده من الخارج إلى نحو 17 مليار جنيه، وهو ما كان يستوجب العمل فى الفترة المقبلة على التوسع فى نظام الزراعة التعاقدية لتحقيق عائد مناسب للفلاحين يشجهم على زراعة المحصول بدلا من استيراده من الخارج، ولكن هذا النظام لم يتم تطبيقه حتى الآن.

محصول ذره
 
وزارة الزراعة والجمعيات التعاونية فشلتا فى تسويق المحصول هذا العام، وفقا للحاج حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب عام الفلاحين، وكانت النتيجة تدني سعر اردب الذرة إلي 450 جنيه.

ويكمل أبو صدام، أن عدم الجدية بتسويق محصول الذرة بهذا الشكل أدي إلى حالة استياء واسعة بين المزارعين، نظرا لتدني سعر المحصول مقارنة بالتكلفة في وجود زيادة كبيرة في كمية الذرة المزروعه بعد تقليص زراعة الأرز، مشيرا غلىلا أن عدم تنفيذ وعود الزراعة بتسويق المحصول يترتب عليه فقدان الثقة في وزارة الزراعة ويكشف عشوائية في إدارة ملف الزراعة بمصر، خاصة مع عدم تفعيل قانون الزراعة التعاقدية وظهور بوادر أزمة في تسويق اقطان الوجه البحري لتفضيل الشركات استيراد الاقطان في ظل ارتفاع سعر الفائدة عليهم ومطالبتهم بتخفيض الفائدة وإلا امتنعوا عن التعاقد لشراء القطن في وجه بحري والذي يقدر بـ2 مليون قنطار من إنتاجية زراعة 300 ألف فدان.

وأصدر الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة  واستصلاح الأراضى فى وقت سابق، قرارا وزاريا رقم 1157 لسنة 2018 يقضي بتشكيل اللجنة العليا لمتابعة أعمال التسويق لمحصول الذرة بإجمالى 100 ألف طن لصالح الإتحاد العام لمنتجي الدواجن خلال الفترة من الأول من سبتمبر وحتى 15 أكتوبر المقبل، وذلك ضمن خطة الدولة لتسويق المحصول بأسعار 3800 جنيها للطن، للحد من استيراد الذرة من الخارج.

وأظهر تقرير سابق صدار عن الإدارة المركزية لشئون المديريات التابعة لقطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة، ارتفاع المساحات المنزرعة بمحصول الذرة الشامية إلى 2 مليون و550 ألف فدان، وأن المساحات المنزرعة بالذرة البيضاء بلغت مليونًا و710 ألف فدان، والذرة الصفراء بلغت المساحات المنزرعة 840 ألف فدان.

وتستورد مصر ما يقرب من 8 ملايين طن من الذرة الصفراء ومحاصيل الاعلاف المستخدمة في إنتاج أعلاف الإنتاج الحيواني والداجني لتطوير صناعة الاعلاف في الداخل، وتلبية الاحتياجات المحلية من منتجات محاصيل الاعلاف.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص