أمريكا تنسج خيوطها لحصار إيران.. ما تشمله الاجتماعات «رفيعة المستوى» باللأمم المتحدة

الإثنين، 24 سبتمبر 2018 09:00 م
أمريكا تنسج خيوطها لحصار إيران.. ما تشمله الاجتماعات «رفيعة المستوى» باللأمم المتحدة
أنطونيو جوتيريس
محمد الشرقاوي

في تجمع يشمل قادة العالم أجمع، رؤوساء دول ورؤوساء وفود رفيعة المستوى من 193 دولة، تبدأ اليوم الإثنين فعاليات الاجتماعات رفيعة المستوى، بعد أيام من بداية الدورة الـ 73 للأمم المتحدة، في 18 من سبتمبر الجاري. 
 
 
في نيويورك تجمع كل هؤلاء، يناقشون اليوم، العمل المشترك والقضايا الدولية التى يشملها ميثاق الأمم المتحدة مثل السلام والتنمية والأمن والقانون الدولى وغيرها، بحضور 84 من رؤساء الدول و44 من رؤساء الحكومات.
 
وتترأس الاجتماعات هذا العام ماريا فرناندا إسبينوزا وهى أول امرأة من أمريكا اللاتينية ورابع امرأة فى التاريخ ترأس الجمعية العامة، وتتضمن الفعاليات قمة نيلسون مانديلا للسلام، تكريماً لجهود الزعيم الأفريقى الأشهر، صاحب المجهود الوفير فى مكافحة الفقر وتعزيز العدالة الاجتماعية. 
 
ويلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى غدا الثلاثاء، كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، ومن المقرر أن يطلق الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، اليوم: «استراتيجية الأمم المتحدة للشباب: شباب 2030»، لتوجيه منظومة الأمم المتحدة بأسرها فيما توسع نطاق عملها لتمكين الشباب من تحقيق كامل إمكاناتهم، ولدعم حقوقهم وضمان انخراطهم ومشاركتهم فى تطبيق ومراجعة أجندة التنمية المستدامة التى اتفق قادة العالم على تحقيق أهدافها بحلول عام 2030.
 
 
وتبدأ اليوم المناقشة العامة السنوية والتى تستمر حتى 1 أكتوبر، كما تعقد يوم 26 سبتمبر جلسة (الكفاح من أجل القضاء على السل)، وجلسة (الاحتفال باليوم الدولى من أجل الإزالة التامة للأسلحة النووية والترويج له)، وفى يوم 27 سبتمبر يتم (استعراض شامل للوقاية من الأمراض غير المعدية ومكافحتها).
 
وتترأس الولايات المتحدة خلال الشهر الحالى، مجلس الأمن، وتضع على أجندتها 5 مواضيع رئيسية، تمثل أولويات وأهداف الإدارة الأمريكية للجمعية العامة للأمم المتحدة هذا العام، وهي: منع انتشار أسلحة الدمار الشامل، والمساعدة الإنسانية والأمن الغذائى، والأمن والسلم، ومكافحة الإرهاب، وإصلاح منظمة الأمم المتحدة، ويشمل ذلك انتشار الأسلحة الكيمياوية والبيولوجية والنووية والصواريخ الباليستية.
 
 
ويترأس الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اجتماعا لمجلس الأمن حول هذه المسألة، يتضمن مناقشات حول تهديد إيران وكوريا الشمالية للسلم العالمى والأوضاع فى سوريا، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، قالت إن بلادها ستسلط الضوء على الأزمات الإنسانية فى مختلف أنحاء العالم وتشجيع كافة الدول على بذل المزيد من الجهود لدعم الاستجابة الإنسانية والأمن الغذائى، مضيفة: سنعيد التأكيد على دعوة العام الماضى إلى الدول الأعضاء لدعم الإصلاح الهادف والدائم لضمان خدمة الأمم المتحدة لمصالح أعضائها بفعالية وكفاءة.
 
ويتحدث وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو، غدا الثلاثاء، عن نشر إيران للأسلحة النووية فى فعالية تستضيفها منظمة «متحدون ضد إيران النووية»، فيما يجتمع يوم الجمعة، ويجتمع يوم الجمعة المقبلة مع المسئولين بالشرق الأوسط لمناقشة الأهداف الأمنية المشتركة، وقال حول الجلسة التى يديرها ترامب حول إيران: «العالم يجب أن يعرف أن إيران على رأس الاتهام عندما يتعلق الأمر بخطر الانتشار، فهى لا تزال أكبر دولة راعية للإرهاب فى العالم وتستمر فى البرامج التى هددت العالم لفترة طويلة».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق