لقاء تاريخي ثاني ينتظر واشنطن وبيونج يانج.. ماذا سيحدث بين ترامب وكيم في الاجتماع المقبل؟

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 05:00 م
لقاء تاريخي ثاني ينتظر واشنطن وبيونج يانج.. ماذا سيحدث بين ترامب وكيم في الاجتماع المقبل؟
ترامب وكيم
كتب أحمد عرفة

 

يبدو أن لقاء تاريخياً جديدا سيجمع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية، كيم جون أون، بعد اللقاء الذي جمع الطرفين في 12 يونيو الماضي في سنغافورة، لمحاولة إحياء السلام في شبه الجزيرة الكورية.

اللقاء المقبل سيشهد التأكيد على التعهدات التي نفذتها كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك كوريا الشمالية، خلال اللقاء الذي جمع بين دونالد ترامب، وكيم جونج أون، في اللقاء الماضي، خاصة أن كل منهما تعهد للأخر بأن يقدم على إحياء السلام في شبه الجزيرة الكورية، خاصة تعهد زعيم بيونج يانج بإخلاء كوريا الشمالية من السلاح النووي.

بدأت كوريا الشمالية بالفعل في إنهاء وجود السلاح الننوي داخل أراضيا، وهو ماظهر خلال المباحثات التاريخية التي أقامها كل من رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، التي عقدت في بيونج يانج، حيث اتفقا حينها على إنهاء الحرب بينهما وإنهاء السلاح النووي الكوري الشمالي.

البداية عندما أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أنه سيسافر إلى العاصمة الكورية الشمالية قبل نهاية العام، للعمل على الاستعدادات النهائية للقمة الأمريكية الكورية ، وهو ما يشير إلى اللقاء التاريخي الثاني الذي سيعقد بين دونالد ترامب وكيم جون أون.

من جانبها نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تصريحاته قبل اجتماع ثنائي مع رئيس كوريا الجنوبية مون جاي، التي أكد فيها أنه سيكون هناك قمة ثانية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في صيغة مماثلة للقاء الأول الذي عقد بينه وبين الزعيم كيم جونج أون، ولكن لم يتم تحديد موقعه بعد، متابعا: سيكون لقاء بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، لذا سيكون مشابها لصيغة اللقاء الذي جمع بيني وبين كيم جونج أون، ولكن من المرجح أن يعقد في موقع مختلف، وأكرر أنه سيتم الإعلان عن موعده قريبا جدا.

كانت دعوة مريكية خرجت تحسين العلاقات مع كوريا الشمالية، جاءت على لسان وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، حيث نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن وزير الخارجية الأمريكي، تأكيده أن الولايات المتحدة الأمريكية مستعدة لبدء مباحثات مع كوريا الشمالية حول تغيير العلاقات الثنائية في أقرب وقت، حيث إن واشنطن دعت ممثلي كوريا الشمالية لعقد لقاء مع المبعوث الخاص للولايات المتحدة في فيينا، متابعا: انطلاقا من هذه الالتزامات من قبل الجانبين، الولايات المتحدة الأمريكية مستعدة لبدء عملية التحول في العلاقات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق