تحالف جديد في المنطقة.. هل تنضم قطر إلى مثلث الشر ويصيبها الغضب الأمريكي؟

الثلاثاء، 25 سبتمبر 2018 06:18 م
تحالف جديد في المنطقة.. هل تنضم قطر إلى مثلث الشر ويصيبها الغضب الأمريكي؟
ترامب
كتب أحمد عرفة

تصريحات هامة أصدرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال كلمته في الجمعية العامة للأمم المتحدة، تضمنت الإعلان عن تشكيل تحالف جديد يضم بجانب الولايات المتحدة الأمريكية كل من مصر والأردن ودول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة إيران وحلفائها.
 
بالنظر في حلفاء إيران في المنطقة سنجد قطر وتركيا هما أكثر حليفتين لطهران، فالتطبيع والتعاون المشترك بين هذا الثلاثي معروف للجميع، هي يعد هذا الثلاثي هو محور الشر في المنطقة العربية، وبالتالي فإن هذا التحالف الجديد من شأنه أن يواجه سياسات حلفاء إيران الذين من بينهم قطر.
 
العلاقات الأمريكية مع قطر لا تشهد أي توتر على عكس علاقة تركيا بالولايات المتحدة الأمريكية خلال هذه الفترة، ولكن حال استمر التحالف القطري مع إيران فإن هذا التحالف سيكون بداية انقلاب أمريكي على الدوحة خلال الفترة المقبلة.
 
الدكتور سعيد اللأوندي، الخبير في شؤون العلاقات الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، أشار في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»، إلى أن قطر كانت تمسك العصا من المنتصف فهي تقيم علاقات مع إيران، كما تقيم علاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن هذه السياسة لن تستمر كثيرا.
 
ولفت الخبير في شؤون العلاقات الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، إلى أن قطر ستكون مجبرة على أن تنتهي من هذه السياسة، خاصة أن التحالف القطري مع إيران يغضب الولايات المتحدة الأمريكية التي دائما ما لوحت بفرض عقوبات على حلفاء إيران.
 
وأوضح الخبير في شؤون العلاقات الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، أن هذا التحالف الجديد حال لم تنتهي قطر علاقاتها مع إيران ستكون بداية انقلاب في العلاقة بين واشنطن والدوحة.
 
من جانبه قال محمد حامد، الخبير في شؤون العلاقات الدولية، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لوح عن انعقاد قمة مرتقبة بين الخليج وقطر، تجمع بين زعماء الخليج، خاصة أن أزمة المقاطعة العربية وقطر مستمرة منذ عام ونصف وهناك تصريح سابق لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير يؤكد فيه أن دول الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب مستعدة  لمقاطعة قطر لعامين .
 
وأضاف الخبير في شؤون العلاقات الدولية، في تصريحات لـ«صوت الأمة»، أنه يتم ترتيب الأمر في المنطقة لتكوين تحاول تحالف لمواجهة إيران، ويتم انصياع كل الأطراف تحت بوطقة واحدة، حيث تطلب الولايات المتحدة الأمريكية من قطر تخفيض مستوي العلاقة مع إيران، وستجبر على ذلك.
 
وكان الرئيس الأمريكي، أشار إلى أن هناك تعاون مع مجلس التعاون الخليجي والأردن ومصر لإقامة تحالف يحقق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، متابعا: «يجب إنهاء التصعيد العسكري في سوريا وإيجاد حل سياسي يحقق تطلعات الشعب، موضحا أن قادة إيران يؤيدون القتل والدمار والفوضى ولا يحترمون دول الجوار، كما أن قادة إيران سرقوا ملايين الدولارات من الخزانة العامة لإنفاق الأموال على عملائهم لشن الحروب»، موضحا أن دول عدة في الشرق الأوسط دعمت قرار الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا