بناء على توجيهات الرئيس.. «الصحة» تضم عمال المحاجر والمقاولات لـ«التأمين الصحى»

الأحد، 30 سبتمبر 2018 05:00 م
بناء على توجيهات الرئيس.. «الصحة» تضم عمال المحاجر والمقاولات لـ«التأمين الصحى»
هالة زايد وزيرة الصحة
محمد فرج أبو العلا

بعد إطلاق الرئيس السيسى لحزمة الإجراءات التى تضمن تطوير القطاع الصحى من أجل إعادة بناء المواطن فى ظل بناء الدولة الحديثة التى يتبناها الرئيس منذ توليه حكم البلاد، أعلنت وزارة الصحة خطتها الاستيراتيجية لتطوير المنظومة الصحية خلال فترة زمنية محددة، ومن خلال عدة محاور أهمها تطبيق قانون التأمين الصحى الجديد، والذى يستهدف إصلاح النظام الصحى بإشراك جميع الفئات سواء من القطاع الحكومى أو الأهلى أو الخاص.

اقرأ أيضا: لماذا اصطحب الرئيس السيسي وزيرة الصحة فى زيارته إلى نيويورك؟ هالة زايد تجيب

وفى أحد المؤتمرات التى حضرها الرئيس عبد الفتاح السيسى مؤخرا، وجه بضرورة التأمين الصحى على عمال المقاولات والتشييد والبناء والمحاجر والملاحات، ما دفع وزيرة الصحة، ورئيس هيئة التأمين الصحى، لدراسة الموضوع، والخروج بصدور القرار رقم 480 لسنة 2018 بشمول هؤلاء العمال ضمن منظومة التأمين الصحى، حيث أعلنت هيئة التأمين الصحى بدء ضم نحو 264 ألف عامل للمنظومة، على أن يحصلوا على الخدمات الطبية والعلاجية بعد إتمام أوراق سداد الاشتراكات، واستيفاء الأوراق المطلوبة من كل منتفع.

وفى هذا السياق، قالت رئيس هيئة التأمين الصحى، الدكتورة سهير عبد الحميد، فى تصريحات صحفية، إن جميع العمال المؤمن عليهم سيحصلون على خدمة طبية وفق التغطية الصحية لهيئة التأمين الصحى، وما تقدمة من خدمات للمنتفعين، مشيرة إلى أن الخدمة سينتفع بها العامل فقط، ولا يمكن لأسرته الانتفاع بها.

اقرأ أيضا: إنجاز تاريخي.. كيف تمكنت «الصحة» من إنهاء قوائم انتظار الرعاية المركزة؟

رئيس هيئة التأمين الصحى، أوضحت أيضا أنه بمجرد إحضار العامل لـ«برنت» التأمينات الاجتماعية، عليه التوجه لفرع التأمين الصحى التابع له، للحصول على استمارة الانضمام للمنظومة وملئها وإرفاق صورتين شخصيتين بها، ومن ثم استخراج بطاقة التأمين، ليبدأ الانتفاع بالخدمات الطبية والعلاجية، بشرط الانتظام فى سداد الاشتراكات.

وفى ذات السياق، أكدت الدكتورة سهير عبد الحميد، أنه لا مساس بمتحصلات اشتراكات ما دون غيرهم من المنتفعين، مشيرة إلى أن هيئة التأمين الصحى تم ربطها بشاشات وأجهزة هيئة التأمينات الاجتماعية المحمل عليها بيانات جميع الموظفين والعمال المؤمن عليهم، للكشف عن الذين ينتظمون فى سداد تأميناتهم، وكذلك أصحاب الأعمال الذين يسددون نسب كبيرة من الاشتراكات المستحقة، ليحصل العمال على الخدمات الطبية والعلاجية.

اقرأ أيضا: وداعا قوائم انتظار الرعاية المركزة.. تعرف على تفاصيل منظومة «الصحة» الجديدة

رئيس هيئة التأمين الصحى، أوضحت أيضا أنه لن يتم منح أى مقاول أو صاحب عمل توقيعات على مستخلصات العمل، لتنفيذ أى أعمال، إلا بعد التأمين على العمال، مؤكدة أن الدستور كفل حق الرعاية الصحية لجميع المواطنين، مشيرة إلى أنه سيتم ضم الفلاحين للتأمين الصحى قريبا، لحين تعميم المنظومة بجميع أنحاء الجمهورية.

وتابعت الدكتورة سهير عبد الحميد، أنه جارى حصر أعداد وبيانات الفلاحين بالتعاون مع وزارة الزراعة، لبحث آليات جمع اشتراكاتهم، مشيرة إلى أن الدولة تساهم بنصيب كبير فى دعم منظومة التأمين الصحى الشامل من أجل تعميمها بجميع محافظات الجمهورية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق