خطوة على الحسم.. اقتراب الجيش اليمني من مقر "زعيم الحوثيين" ضربة للمليشيات وإيران

السبت، 06 أكتوبر 2018 06:00 م
خطوة على الحسم.. اقتراب الجيش اليمني من مقر "زعيم الحوثيين" ضربة للمليشيات وإيران
زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثى
كتب أحمد عرفة

تقترب العمليات العسكرية التي يخوضها الجيش اليمني، بمساندة التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية، من معقل زعيم مليشيات الحوثيين عبد الملك الحوثي في محافظة صعدة، ضمن معركة "قطع رأس الأفعى"، التي تستهدف زعيم المليشيات سواء بقتله أو إلقاء القبض عليه.

 

استهداف زعيم المليشيات الحوثية، يشكل ضربة قوية للمليشيات، خاصة أنها ستفقد الرجل الأول الذي يقودها وبالتالي سيحدث ذلك خلل كبير في صفوف المليشيات، وسيسهل ذلك من مهمة الجيش اليمني في القضاء التمرد الحوثي.

 

كنا أنه بالتركيز على استهداف عبد الملك الحوثي، سيكون ضربة قاسمة لإيران، التي تعتمد على هذا الرجل في الإبقاء على تواجدها وتدخلها في الشآن اليمني.

 

صفحة "اليمن الآن"، المهتمة بالشآن اليمني، أكدت أن الجبهة الأولى للجيش اليمني في صعدة أصبحت على بعد ٧ كم من منزل زعيم الميليشيات الحوثية، والجبهة الثانية وصلت مركز مديرية باقم ذات الجبال المعلقة بين السماء والأرض.

وأشارت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى أن ألوية العمالقة المسنودة بطيران التحالف العربي مشطت المزارع المحاذية لمدينة التحيتا باتجاه مديرية زبيد في محافظة الحديدة، وتمكنت من تكبيد المليشيات الحوثية خسائر في الأرواح والعتاد.

 

ولفتت الصفحة المهتمة بالشآن اليمني، إلى مصرع وجرح أكثر من 16 عنصرا من مليشيات الحوثي بتصدي قوات الجيش اليمني الوطني لمحاولة تسلل في اليسبل ومخابي القردعي بجبهة قانية وفرار عشرات العناصر الحوثية باتجاه منطقة الوهبية، لافتة إلى أن الحوثيين طالبوا عقال الحارات بإبلاغ المواطنين بعدم الخروج من منازلهم خوفا من الاحتجاجات التي طالب بها ناشطون في العاصمة اليمنية صنعاء تحت شعار "ثورة الجياع".

 

من جانبها أكدت شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية، أن قوات الجيش اليمني، تمكنت من إحباط محاولة لميليشيات الحوثية للتسلل إلى مواقع عسكرية في محافظة البيضاء، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات عناصر الميليشيات في غارات للتحالف العربي في محافظة لحج، حيث إن 17 عنصرا من الميليشيات سقطوا بين قتيل وجريح أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع للجيش اليمني في اليسبل ومخابئ القردعي بجبهة قانية، فيما فر الآخرين باتجاه منطقة الوهبية التابعة لمديرية السوادية شمال البيضاء.

 

وفي نفس السياق، أكدت بوابة "العين" الإماراتية، مقتل 30 عنصرا من مليشيات الحوثيين في مديرية الراهدة التابعة لمحافظة تعز، حيث استهدفت غارات التحالف مجموعات من عناصر الحوثيين، كانت تتوافد إلى قمة جبل المدور المطل على الخط العام الرابط بين منطقتي الشريجة والراهدة، وكانت تهدف إلى تعزيز عناصرها المتمركزة على مقربة من مدينة الراهدة.

 

وكانت وكالة «سبوتنيك» الروسية، نقلت عن منظمة أطباء بلا حدود الدولية، تأكيدها سحب موظفيها من مدينة الضالع وسط اليمن، وتعليق برامجها الطبية حتى إشعار آخر، جراء تعرض سكن موظفيها لهجوم بعبوة متفجرة، حيث استهدف سكن الموظفين التابع للمنظمة الإنسانية الطبية الدولية أطباء بلا حدود في محافظة الضالع، جنوب اليمن، بشحنة متفجرة ، ولم يصب أحد بأذى، حيث يعتبر هذا الهجوم الثاني على منزل منظمة أطباء بلا حدود في أقل من أسبوع.

 

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا