3 أسباب تدفع "ترامب" لإقالة وزير دفاعه.. لماذا ألمح الرئيس الأمريكي إلى الإطاحة بماتيس؟

الأحد، 14 أكتوبر 2018 04:00 م
3 أسباب تدفع "ترامب" لإقالة وزير دفاعه.. لماذا ألمح الرئيس الأمريكي إلى الإطاحة بماتيس؟
جيمس ماتيس وزير الدفاع الامريكى
كتب أحمد عرفة

يبدو أن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتس، سينضم إلى مجموعة المستقيلين من إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حيث يأتي تلميح الرئيس الأمريكي باستقالة وزير دفاعه بعد أيام قليلة من إعلان نيكي هيلى، مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في منظمة الأمم المتحدة.

 

خلاف شديد ظهر خلال الآونة الأخيرة بين دونالد ترامب وجيمس ماتيس، خاصة في ملفين مهمين الأول بشأن التواجد الأمريكي في سوريا، والثاني بشأن تصعيد الولايات المتحدة الأمريكية ضد روسيا، بجانب ملف التصريحات التي صدرت مؤخرا عن دونالد ترامب.

 

جيمس ماتيس الذي رفض في وقت سابق تصريحات الرئيس الأمريكي بانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الأراضي السورية، وأكد حينها أن دونالد ترامب لم يبلغ وزارة الدفاع الأمريكية بأن هناك انسحاب قريب من سوريا، خاصة أنه لا يوجد أي خطط لدى واشنطن حاليا بشأن الانسحاب.

 

التصريحات التي خرجت مؤخرا في المجتمع الأمريكي، ووسائل الإعلام الأمريكية، مفادها أن دونالد ترامب، طالب وزير دفاعه جيمس ماتيس، بضرورة اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد، ليخرج بعدها الرئيس الأمريكي عبر حسابه الرسمي على "تويتر" يوكذب تلك التسريبات.

 

من بين الخلافات الشديدة أيضا الأزمة الأمريكية الروسية، ففي ظل تصريحات وزير الدفاع الأمريكي المهاجمة بشكل متكرر الإدارة الروسية، وتأكيده أكثر من مرة أن السلاح الروسي هو أكبر خطر يهدد الولايات المتحدة الأمريكية، فهذا يتعارض مع جهود دونالد ترامب الرامية نحو التقارب مع روسيا، خاصة بعد لقاءه الأخيرة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في العاصمة الفلندية هلنسكي.

 

الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، أكد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ألمح إلى إمكانية استقالة وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، خلال الفترة المقبلة.

 

من جانبه أكد الدكتور طارق فهمي، استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، في تصريحات خاصة لـ"صوت الأمة"، أن الإدارة الأمريكية ستجري تغييرات جديدة قبل شهر يناير المقبل، ستشمل مسئولون في البيت الابيض وجهاز الاستخبارات الأمريكية ووزارة الدفاع الأمريكية.

 

وأضاف استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن وزير الدفاع مستمر حتى الآن، حيث لا توجد خلافات حقيقية بشكل مباشر، بل هناك تباين في الأراء، فهناك علاقات غير جيدة بين وزير الدفاع وجون بولتون مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي.

 

وتابع استاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن هناك الرئيس الأمريكي قد يعين مستشار ثالث للسلام في الشرق الأوسط، فالتعيينات ستحسم عقب إجراء انتخابات التجديد النصفي لأنها ستعرض على مجلس الكونجرس الأمريكي لإقرارها، وإضافة للمندوبة الأمريكية الجديدة  فهناك 5 مرشحين يطرحهم دونالد ترامب لشغل هذا المنصب.

 

في منتصف سبتمبر الماضي، خرجت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، لتكشف عن عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إقالة وزير دفاعه جيمس ماتيس خلال الشهور المقبلة، حيث قالت حينها إن إقالة ترامب لوزير الدفاع ستكون قريبا، عقب الانتهاء من الانتخابات التشريعية التي سيجريها الكونجرس الأمريكي في شهر نوفمبر المقبل، حيث إنه من المتوقع أن يقدم دونالد ترامب بإقالة وزير الدفاع ، حيث إن هناك حالة من التوتر بينهما هي السبب وراء ذلك الترجيح، خاصة أن الرئيس الأمريكي كثيرا ما رفض طلبات وزير دفاعه، مثل الخلافات حول كوريا الشمالية أو مناورات حلف الناتو، كما أنه قد يكون وراء هذا القرار المحتمل بإقالة جيمس ماتيس سببه المقال المجهول والمنشور في صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، والذي أدان فيه ترامب وسياساته.

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق