سخط الأسرة القطرية الحاكمة يتصاعد.. تصريحات أحد أفرادها يكشف اقتراب نهاية تميم

الجمعة، 19 أكتوبر 2018 06:00 ص
سخط الأسرة القطرية الحاكمة يتصاعد.. تصريحات أحد أفرادها يكشف اقتراب نهاية تميم
تميم بن حمد خليفة الثانى أمير قطر
كتب أحمد عرفة

لا يزال هناك سخط كبير من أفراد الأسرة القطرية الحاكمة من سياسات تنظيم الحمدين، سواء الداخلية المتمثلة في تزايد الانتهاكات ضد الشعب القطري، وتواصل نزيف الاقتصاد، أو الخارجية المتمثلة في التآمر على الدول العربية، وهو ما جعل الدوحة تعيش في عزلة.

أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، خرج ليكشف أن هناك معلومات بشأن حالة الغضب التي تنتاب الأسرة القطرية الحاكمة حول طريقة الحكم التي يتبعها الأمير القطري تميم بن حمد، وهو ما أحدث جدلا واسعا بين المعارضة القطرية.

البداية كانت بتصريحات الشيخ فهد بن عبد الله آل ثاني، الذي قال في تغريدة مقتضبة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": معلومات جديدة عن تضجر أسرة آل ثاني من أوضاع الحكم في قطر.

1
 

 

ردود أفعال واسعة أثارتها التغريدة، ما دفع المعارضين القطريين، للتأكيد على حجم الغضب الناتج من سياسات تنظيم الحمدين داخل الشارع القطري، وهو ما يشير إلى قرب نهاية الأمير القطري تميم بن حمد.

 

المعارض القطري، صالح الغفراني المري، علق على تغريدات أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، قائلا في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": الشيخ فهد بن عبدالله آل ثاني من الرجال الذين وقفوا أمام تنظيم الحمدين، ومواقفه لا تنسى مع حقوق قبيلة الغفران في قطر بقوله كلمة الحق جهراً.

 

3

 

المعارض القطري، جابر الكحلة المري، أيضا علق على تصريحات أحد أعضاء الأسرة القطرية الحاكمة، قائلا إن الشيخ فهد بن عبدالله ال ثاني يطرح معلومات عن سخط الأسرة الحاكمة في قطر من سياسة الحكومة و سيرها صوب الهاوية و تجاهلها لمصالح البلاد والعباد.

وأضاف المعارض القطري في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": يجب أن يتخلص تميم بن حمد ال ثاني من الظلم و الاستبداد و القمع الذي يفرض على شعب قطر ، هذا الإرث الذي تربى عليه في بيئة وبيت ابيه الذي سلب السلطة وغدر بالشعب والأسرة الحاكمة ال ثاني.

2
 

 

وأوضح المعارض القطري، أن تميم بن حمد آل ثاني يخسر ثقة ومصداقية المواطنون بسبب كذب و تحريض و سفاهة الجزيرة ومرتزقتها، وهدر المال العام على إقامة مظاهرات في الخارج ، مفتعله و مفضوحة غربياً، متابعا: هل تلك الأموال التي تدفع إلى المتظاهرين المأجورين من المال العام القطري؟، وماهي الفائدة؟

في ذات الإطار، شن ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، هجوما عنيفا على تنظيم الحمدين، مشيرا إلى أن هناك سيناريو أعده مكتب الموساد الرئيسي في قطر و المسؤول عن العمليات الموسادية في دول الخليج العربي لمجموعة من المجندين القطريين في تنظيم الحمدين إلا وهو سيناريو تسريب الأخبار المؤذية.

وأضاف قائد شرطة دبي السابق، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن تنظيم الحمدين سعى إلى محاولة تفكيك النسيج الوطني السعودي عبر محاولات عديدة كلها فشلت بل وخلقت تلاحمًا وطنيًا سعوديًا بين الحكومة والشعب.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق