القمة الثانية 11 نوفمبر.. هل ينهي «ترامب وبوتين» التوتر بين أمريكا وروسيا؟

الأربعاء، 24 أكتوبر 2018 11:00 م
القمة الثانية 11 نوفمبر.. هل ينهي «ترامب وبوتين» التوتر بين أمريكا وروسيا؟
الرئيس الأمريكي ترامب والرئيس الروسي بوتين
كتب أحمد عرفة

يبدو أن ملامح الاجتماع المرتقب بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بدأت تظهر بشكل واضح، حيث يفصل عن اللقاء أيام قليلة، ومن المنتظر أن يخفف الاجتماع المقبل من حدة التوترات القائمة بين البلدين خلال الفترة الحالية.

01220

الإعلان عن هذا اللقاء يأتي بعد أيام قليلة من إعلان الولايات المتحدة الأمريكية اعتزامها عدم الالتزام بمعاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، وهي الخطوة التي اعتبرتها روسيا بأنها بمثابة إعلان حرب من جانب واشنطن ضد العالم، فيما أعلن الاتحاد ألأوروبي حينها التوسط لحل الأزمة بين البلدين.

 

الرئيس الأمريكي كشف موعد اللقاء المرتقب مع نظيره الروسي، عندما أشار إلى أنه قد يجتمع مع فلاديمير بوتين في العاصمة الفرنسية باريس خلال فعاليات مرور 100 عام على الحرب العالمية الأولى المقرر لها في 11 نوفمبر المقبل، وهي نفس التصريحات التي قالها الرئيس الروسي خلال الساعات الماضية عندما التقى جون بولتون مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي.

 

صحف أمريكية عديدة نقلت عن الرئيس الأمريكي قوله إنه حتى الآن لم يتم تنظيم اجتماع بينه وبين الرئيس الروسي ولكن في الأغلب سيكون هناك اجتماع خلال فعاليات مرور الـ100 عام على الحرب العالمية الثانية.

g

وفي ذات السياق، نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية، عن مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف، تأكيده أنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئي على عقد الاجتماع بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وبين نظيره الأمريكي دونالد ترامب في باريس في 11 نوفمبر، حيث سيكون اجتماعا ثنائيا عاديا، مشيرا إلى أن مسألة مدة اللقاء الثنائي ستعود إلى الرئيسين نفسيهما، كما أن هذا اللقاء سيكون متكاملا وسيجري التحضير له بكل جدية، وأعضاء الوفدين الأساسيين المرافقين للزعيمين في باريس سيحضرون اللقاء، في الوقت الذي ذكر فيه مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، جون بولتون، أن دونالد ترامب، سيكون سعيدا جدا بلقاء الرئيس الروسي، على هامش الاجتماع الدولي المرتقب في باريس.

 

وذكرت الوكالة الروسية، أنه من المقرر أن يشارك الرئيسان، الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب، في فعاليات باريس للذكرى المئوية لنهاية الحرب العالمية الأولى يوم 11 نوفمبر، وسيجري الريئسان محادثات في العاصمة الفرنسية، على هامش هذه الفعالية.

122

وكان فلاديمير بوتين، تطرق إلى اللقاء الذي جمعه في وقت سابق بدونالد ترامب في العاصمة الفلندنية هلنسكي، قائلا – بحسب ما ذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية - أود أن أذكر باللقاء مع رئيس الولايات المتحدة في هلسنكي كان هذا في رأيي مفيدالذلك موسكو تستغرب من خطوات واشنطن غير الودية وغير المبررة، بالنسبة لنا، نندهش في بعض الأحيان أن نرى كيف تتخذ الولايات المتحدة خطوات غير مبررة على الإطلاق تجاه روسيا لا يمكن أن نطلق عليها اسم ودية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا