أمطار الشتاء على الأبواب.. هل تنجح خطط المحافظات في مواجهة أخطار السيول؟

الخميس، 25 أكتوبر 2018 12:00 م
أمطار الشتاء على الأبواب.. هل تنجح خطط المحافظات في مواجهة أخطار السيول؟
سيول فى مصر
كتب محمد شعلان

على مدار الثلاث سنوات الماضية، عانت بعض المحافظات المصرية من التعامل الضعيف من قبل الجهات الحكومية المختصة في مواجهة ظاهرة الأمطار الكثيفة التي وصلت لحد السيول فى بعض المحافظات، وغرقت الشوارع تبًاعا من محافظة إلى أخرى، فبدأت بالإسكندرية، ثم العام التالي سوهاج ورأس غارب في البحر الأحمر، وأخيرا العام الماضي بالتجمع الخامس في القاهرة.

ورغم الاستعدادات المكثفة التي تجريها وزارة الري والمحافظات المعرضة للسيول والأمطار الشديدة وصيانة الأجهزة والمعدات وإنشاء مخرات السيول، إلا أن الظاهرة بدت تعاني منها مؤخرا بعض المدن والمحافظات المصرية مع دخول فصل الشتاء، كما لم يحدث من قبل، ولا يدري أحد هل هذه السيول من الصعب تلافي أثارها بشكل كامل كما يحدث في دول العالم، أم أنه فشل إدارة من الأجهزة المختصة.

استعدادات الإسكندرية
وتصب دائرة اهتمام الحكومة والمواطنين الآن على المحافظات التي عانت من أثار السيول خلال عام 2015 إلى الآن، وتوجهت كاميرا برنامج "الحكاية" مع الإعلامي عمرو أديب في جولة إلى هذه المحافظات على الترتيب، فبالنسبة للإسكندرية، قال اللواء مهندس محمود نافع، رئيس مجلس إدارة شركة الصرف الصحي: بدأنا خطة مواجهة السيول بتطهير المجمعات والشبكات التي تستقبل مياه الصرف الصحي من المواطنين.

سيول الاسكندرية
سيول الاسكندرية

 

وأوضح اللواء محمود نافع، أنه عقب انتهاء موسم الصيف يجرون محاكاة عن طريق الدفع بكمية مياه كبيرة في الأنفاق أو على مداخل الكباري، ليتأكدوا أن الطُلمبات لديها قدرة استيعابية، لتستوعب كمية المياه التي تنزل فيها خلال وقت قصير، فضلا عن صيانة مصبات الكورنيش، ووصلت حاليا لـ24 مصبا  يتأكدوا من صلاحيتها لاستقبال مياه الشتاء.

اقرأ أيضاً: متى يستيقظ محافظ العاصمة من نومه؟.. بالوعات صرف المطر بمحافظة القاهرة «مسدودة» (صور)

فيما أكد الدكتور حسام الشربيني، مدير عام محطة التنقية الشرقية بالصرف الصحي الإسكندرية، اختلاف الوضع في الإسكندرية عما كان عليه في عام 2015، خاصة وأن المصارف كلها شهدت ارتفاعا في مستواها، وأن المياه بدلا من الطلوع عن المصارف تعود إلى المحطة، كما بدئوا في رفع كفاءة المحطات والشبكات وتطهيرها باستمرار.

استعدادات التجمع الخامس
وعن عدم تكرار الوضع الكارثى في التجمع الخامس، أفاد م.عادل النجار، رئيس جهاز مدينة القاهرة الجديدة، بتنفيذهم استعدادات على مستوى بلاعات المطر ونفذوا أكثر من 350 بلاعة مطر، بالإضافة إلى زيادة قدرات وتوسعات في محطات رفع الصرف الصحي، مشيرا إلى أن هذه الأعمال رصدت ما يقارب 750 مليون جنيه بعضها انتهى والباقي جارى تنفيذه، إضافة إلى تجهيز أسطول من السيارات المجهزة، لمواكبة أى أخطار من مياه الأمطار الشديدة.

سيول التجمع الخامس
سيول التجمع الخامس

اقرأ أيضاً: حالة الطقس.. ترقب حذر في محافظات الجمهورية وغرف عمليات وطوارئ تحسبا للسيول

 

سوهاج ورأس غارب
وبالتحرك إلى سوهاج، تعرضت المحافظة لسيول شديدة عام 2016 وتجري الان الأجهزة المعنية تجربة محاكاة للتأكد من استعدادات الأجهزة لمواجهة السيول والتأكد من كفاءة مخرات السيول، وعدم وجود أي إعاقة لحركة المياه فيها، حتى يتجنبوا غرق المنازل في المناطق الجبلية، وبعض مراكز المحافظة.

سيول رأس غارب
سيول رأس غارب

اقرأ أيضاً: الحكومة تستعد لموسم السيول.. خطة وزارة الري للاستفادة من أمطار الشتاء

وفي نفس الخط، عانت مدينة رأس غارب من كارثة حقيقية في عام 2016، وعرض اللواء أ.ح ياسر شعبان رئيس مدينة رأس غارب، استعدادات المدينة للسيول، بالإضافة إلى الحماية القديمة الموجودة على طريق الزعفرانة الغردقة، مفيدا بوجود 14 مخر سيل وإنشاء سدود وبحيرات وحواجز توجيه للحماية، علمًا بأن حاجز التوجيه طوله 345 مترا، وبه 16 فتحة لتوجيه المياه باتجاه الشمال في وادي الحواشية حتى تنزل المياه خليج السويس من خارج المدينة، ولا تحدث الآثار التي وقعت في الأزمة السابقة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق