التشجير من أجل النيل.. «البامبو» كلمة السر في الحد من التلوث البيئي (صور)

الأحد، 28 أكتوبر 2018 10:00 ص
التشجير من أجل النيل.. «البامبو» كلمة السر في الحد من التلوث البيئي (صور)
إطلاق مشروع زراعة أشجار البامبو بجسور المصارف
إبراهيم الديب

 
تحت شعار «التشجير من أجل النيل»، أطلقت وزارة الموارد المائية والري، بالتنسيق مع سفارة دولة رواندا، ومحافظة الجيزة، مشروع زراعة جسور المصارف بأشجار البامبو، وتخصيص يوم من كل شهر تحت مسمى «أموجاندا» لمشاركة الروانديين، والمصريين في زراعة وتجميل الشوارع، لارتباطهما جغرافيا بنهر النيل، وهو المشروع الذي يثير التساؤل حول أهمية زراعة تلك الأشجار بمحيط المصارف؟.
 
 
ويجيب «صوت الأمة» عن هذا التساؤل في السطور التالية على النحو التالي:
 
- أشحار البامبو تستخدم كمعالج طبيعي ورئيسي للبيئة من التلوث.
 
- يتم زراعة تلك النوعية على جسور المصارف للاستفادة من تسحين وتنقية نوعية المياه.
 
- المشروع يؤدي إلى زيادة الثروة الخشبية وخلق بيئة خضراء نظيفة.
 
- منع التعديات على جسور المصارف وتثبيت القطاعات المائية.
 
- تتميز تلك الأشجار بسرعة نموها، ويصل طولها إلى عدة أمتار، وتستخدم في الدول كقيمة اقتصادية عالية كما تدخل في مواد البناء.
 
مشروع زراعة أشجار البامبو بجسور المصارف (1)
 
 
سفير دولة رواندا بالقاهرة، الشيخ صالح هابيمانا، أكد أن بلده تربطها علاقات قوية مع مصر، ليست فقط على الجانب الدبلوماسي والسياسي، بل الجغرافي أيضا المتمثل في وحدة نهر النيل، مشيرا إلى أن المشروع يستهدف تجميل وزراعة جسور الترع والمصارف في جميع المحافظات عقب الانتهاء من محافظة الجيزة.
 
ومن جانبه قال الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، إن المشروع تم إطلاقه من جسر البر الأيسر لمصرف ترعة المريوطية، لما له من أهيمة كبرى في الحفاظ على المصارف المائية من التلوث ونشر الوعي وعدم إلقاء المخلفات بها، وتجميل البيئة المحيطة بتلك المناطق، داعيا إلى تطبيق المبادرة الرواندية التي يقوم بها الشعب الرواندي، وهى تنظيف الشوارع وتجميل البيئة يوم السبت الأخير من كل شهر، مشيرا إلى أنه زار عدد كبير من دول العالم مؤكدا أن رواندا من أنظف الدول التى زارها.
 
مشروع زراعة أشجار البامبو بجسور المصارف (2)
 
وخلال الفاعلية التي شارك فيها نحو 30 طالبا من شباب مصر ورواندا، اصطف الطلاب بطول جسر المصرف مشكلين سلاسل بشرية، رافعين الأعلام المصرية، وذلك بالتزامن مع إذاعة الأغانى الوطنية، كما شارك مجموعة كبيرة من الطلبة بدولة رواندا، مستعرضين أسماء دول حوض النيل والعلاقات التى تجمعهم، كما ردد الطلاب المصريون والروانديون النشيد الوطنى للبلدين، كما قاموا بمشاركة كل من وزير الرى ومحافظ الجيزة وسفير رواندا بزراعة الأشجار.
 
مشروع زراعة أشجار البامبو بجسور المصارف (4)
 
 
 
وقال اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، إن مشروع زراعة أشجار البامبو، شارك فيه 300 طالب مصرى ورواندى من الدارسين بالمرحلة الإعدادية والثانوية وتشاركوا معاً فى زراعة الأشجار تدعيما لروح التوافق التى وصل إليها البلدان، مضيفا خلال مشاركته فى زراعة الأشجار بجسر مصرف المحيط بالمريوطية، أن المبادرة لن تكون الأخيرة، وسيتم تنظيم العديد من المبادرات والاحتفاليات بالتعاون مع وزارة الموارد المائية والرى لنشر قيم التعاون والمحبة مع البلاد المجاورة وتجميل جسور المصارف والترع الموجودة بالمحافظة.
 
مشروع زراعة أشجار البامبو بجسور المصارف (6)
 
وأكد المحافظ، أنه سيتم تخصيص يوم من كل شهر لطلاب المدارس للمساهمة فى تجميل وتنظيف الشوارع المحيطة بمدارسهم كمبادرة لتدعيم الأنشطة الطلابية والمجتمعية وإدماج الطلاب فى مشاكل المجتمع وهمومه داعياً كل المدارس لتدشين فعاليات لزراعه المصارف بالأشجار وتجميلها، داعيا طلبة المدارس بضرورة الحفاظ على الأشجار التى تم زراعتها ورعايتها ومتابعتها.
 
مشروع زراعة أشجار البامبو بجسور المصارف (5)
 
وأكد محافظ الجيزة أن المشروع ضمن إطار توجه الدولة بمختلف أجهزتها ووزاراتها المعنية نحو تعظيم اﻹستفادة من كل وحدة مياه فى تحقيق تنمية شاملة ومستدامة وتحسين نوعية المياه وتنقيتها والحفاظ عليها وترشيد استخدامها وتنميتها والاستفادة منها فى زيادة اﻹنتاجية الزراعية بصفة عامة وخلق بيئة خضراء نظيفة من خلال مشروعات التشجير وبالتالى زيادة الثروة الخشبية واستثمارها لدعم الناتج القومى.
 
مشروع زراعة أشجار البامبو بجسور المصارف (3)
 
وفى السياق أضاف وزير الرى أن زراعة جسور المجارى المائية تحقق العديد من الفوائد منها حمايتها من التعديات وتثبيت القطاعات المائية وتنقية المياه وتغذية البيئة بغاز الأكسجين وتنقيتها من نسبة كبيرة من انبعاثات غاز ثانى أكسبد الكربون، فضلا عن العائد الاقتصادى الناتج عنها.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق