تحرك دولي جديد ضد إيران.. هل يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على طهران؟

الأربعاء، 31 أكتوبر 2018 11:00 ص
تحرك دولي جديد ضد إيران.. هل يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على طهران؟
حسن روحاني - الرئيس الإيراني
محمد الشرقاوي

تحرك دولي جديد ضد إيران، بسبب تدخلاتها المستمرة في دول الخارج، لتحقيق أهداف ومصالح لدولة الملالي، حيث أعلنت دولة الدنمارك، الثلاثاء، استدعاء سفيرها لدى طهران بعدما كشفت عن مخطط إيراني لشن هجوم على أراضيها يستهدف 3 إيرانيين.

«الدنمارك لا تقبل بأي حال من الأحوال أن يخطط أشخاص على علاقة مع الاستخبارات الإيرانية لارتكاب اعتداءات داخل بلادها» وزير الخارجية الدنماركي أنديرس صامويلسون، قال إنه قرر استدعاء سفير بلاده  لإجراء مشاورات».

ما كشفت عنه الدنمارك يعزز من العقوبات ضد طهران، وزير الخارجية الدنماركي، قال إن بلاده ستضغط لفرض عقوبات جديدة من جانب الاتحاد الأوروبي على إيران، بسبب محاولات المخابرات الإيرانية شن الهجوم ببلاده، مؤكدا: «الحكومة الإيرانية وراء محاولة الهجوم في الدنمارك».

وقال جهاز الأمن الدنماركي إنها يشتبه في أن وكالة مخابرات إيرانية حاولت تنفيذ هجوم على معارض من عرب إيران على أراضيها، مضيفة أن السلطات ألقت القبض على مواطن نرويجي من أصول إيرانية.

وقال مدير جهاز الأمن الدنماركي، فين بورك أندرسن، إن الهجوم كان يستهدف زعيم فرع دنماركي من حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، موضحًا أن قوات الأمن اعتقلت مواطنا نرويجيا من أصول إيرانية في 21 أكتوبر الجاري، يعتقد أنه على صلة بتدبير الهجوم.

من جانبها، أكدت ​الشرطة النرويجية،​ أنها تتعاون مع نظيرتها ​الدنماركية​ في التحقيقات بشأن هجمات إيرانية محتملة، ووصفتها النرويج بأنها هجوم مخطط له في الدنمارك.

ويمتلك النظام الإيراني تاريخا من التخطيط لشن هجمات في عواصم أوروبية، آخرها الصيف الماضي عندما حاول استهداف تجمع للمعارضة في باريس.

المخططات الإيرانية ليست في الدنمارك وحدها، بل في بلجيكا أيضًا، وأعلنت النيابة عن تفاصيل مخطط إرهابي، كان يستهدف تجمعا ضخما للمعارضة الإيرانية في العاصمة الفرنسية، ضالع فيه دبلوماسي تابع للنظام الإيراني.

بيان النائب العام البلجيكي قال إن المتورطين بالقضية الذين سقطوا بقبضة الأمن قبل تنفيذ مخططهم الإرهابي، دبلوماسي إيراني ورجل وزوجته وآخرين.

نددت الخارجية الأمريكية بخطر أنظمة الصواريخ الباليستية الإيرانية والتى يقوم الحرس الثوري على تطويرها، وذلك قبل 4 أيام من سريان العقوبات الأمريكية على طهران.

وقبل أيام من تطبيق المرحلة الثانية من العقوبات في4 نوفمبر المقبل، نشر حساب الخارجية الأمريكية مقطع فيديو يندد بخطر الباليستي، قائلًا: «يوجد فى إيران نظام باليستي قوى من الخطر أن يقع فى يد نظام مارق مثل النظام الإيرانى».

وتشمل العقوبات الجديدة الشركات التى تدير الموانئ الإيرانية، إلى جانب الشركات العاملة فى الشحن البحرى وصناعة السفن، وقطاع الطاقة الإيرانى، وخاصة قطاع النفط، وفرض عقوبات على البنك المركزي الإيرانى وتعاملاته المالي.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق