بـ 20 جنيه فقط.. مَتع عينك بالنظر إلى 11 ألف قطعة أثرية بمتحف المجوهرات بالإسكندرية

الخميس، 01 نوفمبر 2018 02:00 م
بـ 20 جنيه فقط.. مَتع عينك بالنظر إلى 11 ألف قطعة أثرية بمتحف المجوهرات بالإسكندرية
متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية
ماجد تمراز

يعتبر متحف المجوهرات الملكية الموجودة بمنطقة زيزينيا شرق الإسكندرية، أحد أهم وأكبر المتاحف التاريخية والتراثية الموجودة فى مصر الآن، فهو يضم 86 جناح بين شرقى وغربى، ويمتلئ بالتحف والمجوهرات الأثرية لعدد من الأسر الحاكمة التى حكمت مصر على مدار مئات السنوات حيث يضم مقتنيات تعود محمد على باشا، مؤسس مصر الحديثة، ومؤسس الأسرة الملكية، والأميرة رقيم حليم، ابنة الأمير محمد عبد الحليم، ابن محمد على باشا، والملك فؤاد الأول.

كما يضم المتحف العريق تحف تعود إلى الأميرة فوزية ابنة الملك فؤاد وأخت الملك فاروق والتى تزوجت من شاه إيران عام 1939 وتوفيت عام 2013، بالإضافة إلى مقتنيات ومجوهرات تعود إلى الملكة فريدة «صافيناز ذو الفقار»، والتى ولدت بالإسكندرية سنة 1921 وتزوجت الملك فاروق، و«شخشيخة» الملك فؤاد.

ليس من الصعب على أى شخص أراد أن يُمتع عيناه بجمال تلك التحف التى تُزين المتحف أن يدخله ويُعاين ما فيه من قطع تروي حكايات من التاريخ الكبير لمصر المحروسة، فبدفع مبلغ 20 جنيه فقط يمكنك فعل ذلك، وبمجرد أن تدخل القصر تجد أمامك صور زينب فهمى، أخت المعمارى على فهمى، الذى شارك فى تصميم هذا القصر، وتجد بجوارها صورة الأمير على حيدر، والدة ووالد الأميرة فاطمة الزهراء التى عاشت فى القصر.

وبعد وفاتها أضافت الأميرة فاطمة الزهراء جناحًا شرقيًا للقصر وربطت بين الجناحين بممر، وقد ظل هذا القصر مستخدمًا للإقامة الصيفية حتى قيام ثورة يوليو 1952م، وعندما تم مصادرة أملاك الأميرة سمح لها مجلس قيادة الثورة بالإقامة فى القصر حتى عام 1964م، وبعدها تنازلت الأميرة فاطمة الزهراء عن القصر للحكومة المصرية.

صُممت هذه التحفة المعمارية فى القرنن التاسع عشر على الطراز الأوروبى على مساحة 4185 متر مربع، وتم تزينه بزخارف فنية مميزة وتحف فنية رائعة، وتحول بعد ذلك إلى متحف للمجوهرات عام 1986، حيث وتم وضِعَت فيه المجوهرات والمقتنيات التى تم مصادرتها فى ثورة 23، والتى وصل عددها إلى 11 ألف و500 قطعة فنية وزخرفية.

يضم متحف المجوهرات أحد أهم وأجمل المقتنيات التى ضمتها الأسر الحاكمة التى حكمت مصر على مر التاريخ، ألا وهى مقتنيات ومجوهرات الأسرة العلوية الحاكمة «أسرة محمد على باشا»، حيث تضم هذه المجموعة المتميزة علبة «نشوق» من الذهب عليها اسمه، و12 ظرف فنجان من البلاتين والذهب ونحو 2753 فصًا من الماس البرنت والفلمنك وحافظة نقود من الذهب المرصع بالماس، بالإضافة إلى ساعة جيب خاصة بالسلاطين العثمانيين.

ويضم أيضاً المتحف مجموعة من الوشاحات والساعات الذهبية، والأوسمة والقلائد المصرية والتركية والأجنبية مرصعة بالمجوهرات والذهب، ونحو أربعة آلاف من العملات الأثرية المتنوعة، وساعات من الذهب وصور بالمينا الملونة للخديوى إسماعيل والخديوى توفيق، ويكتظ المتحف بمجموعة مجوهرات الملك فؤاد منها مقبض من ذهب مرصع بالماس، وميداليات ذهبية ونياشين عليها صورته، وتاج من البلاتين المرصع بالماس والبرلنت لزوجته الأميرة شويكار

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق