ضمن مبادرة 100 مليون صحة.. «الفيروسات الكبدية» تنتهي من فحص 8 ملايين مريض

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 03:00 م
ضمن مبادرة 100 مليون صحة.. «الفيروسات الكبدية» تنتهي من فحص 8 ملايين مريض
فيروس سى

 
كشف الدكتور وحيد دوس، رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة، فحص ما يقرب من 8 ملايين مواطن بالجمهورية للكشف عن فيرس سي والأمراض المعدية مثل السكر والضغط والقلب بالـ 9 محافظات المدرجين بالمرحلة الأولى، موضحا أن بينهم ما يقرب من 313 ألفا إيجابيين لفيرس سي وجار تقيمهم لتقديم العلاج اللازم لحالاتهم.
 
وقال دوس، إن القيادة السياسية تتابع بشكل منتظم ملف علاج المصريين بفيروس سى والأمراض غير المعدية ضمن مبادرة 100 مليون صحة، مؤكدا أن أكثر من 100 وحدة تستقبل المرضى للعلاج طوال أيام الأسبوع.
 
وأضاف رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الخميس، أنه يتم إجراء مجموعة من التحاليل الطبية كإجراء صورة الدم ووظائف الكلى والكبد وفيرس بي وسونار على الكبد بالمجان لتقييم الحالة ودراسة البروتوكول العلاجي الأمثل لها على أن يتم صرف الدواء بالمجان، لافتاً إلى أن جميع المرضى معافين من أي مصاريف سواء في تلقي علاج فيرس سي والسكر والضغط والسمنة.
 
وانطلقت مبادرة الرئيس السيسي، السيسي «100 مليون صحة» للكشف عن الأمراض غير السارية في المرحلة الأولى منها، في 9 محافظات، مطلع أكتوبر الماضي، ومن المقرر أن تستمر حتى 30 نوفمبر المقبل، وتستهدف الكشف عن أمراض «الضغط، والسكري، والسمنة»، بالإضافة إلى القضاء على فيروس سي على مستوى الجمهورية.
 
وأكد الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، على نشر 25 مركزا ووحدة صحية للكشف عن فيروس سي، وتوزيع العلاج اللازم على المرضى والمصابين في المحافظات الـ9، بالإضافة إلى 113 مركزا لعلاج السكر والضغط والسمنة.
 
ولافت مجاهد إلى أن أعلى نسبة مشاركة تخطت المستهدف كانت محافظة جنوب سيناء بنسبة 111%، فيما تزال محافظة البحيرة تتصدر أعلى نسبة إقبال بجميع المحافظات بعدد مليون و309 ألف و48 مواطنا، لافتًا إلى أن أعلى فئة عمرية مشاركة هي من 26 إلى 35 عامًا، وهي من شريحة الشباب، كما كانت نسب المشاركة بالمبادرة 58% من الإناث و42%‏ من الذكور.
 
وأوضح دوس، أن المرحلة الأولى تنتهي مع نهاية شهر نوفمبر الجارى على أن تبدأ المرحلة الثانية بداية من ديسمبر المقبل في 11 محافظة، لافتاً إلى أنه لا يوجد قوائم انتظار للعلاج ولن يتم الاعتماد على الأدوية الأجنبية إلا إذا استعدت الحاجة لها، مضيفا أن الأدوية المحلية تصل نسب الشفاء بها إلى أكثر من 98%.
 
وكشف رئيس اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، عن تعاقد الوزارة مع 17 شركة محلية لتوريد الأدوية  إلى الوزارة مؤكدا أنه جارى صرف الأدوية للمرضى الذين تم الانتهاء من تقيم حالاتهم  وتابع: نقوم حاليا بتحديد الكميات الدوائية التى توردها كل شركة والمخزون الاستراتيجى يكفى حتى  6 شهور مضيفا أن الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة تدعم المبادرة تتفانى فى توفير كافة اللوجستيات لها.
 
وكان للوعي المجتمعي بأهمية المشاركة في الكشف الطبي من قبل المواطنين والاشتراك في المبادرة للاطمئنان على الصحة العامة، ومكافحة الأمراض والقضاء عليها، دورا هاما في نجاح عمل المبادرة الرئاسية، وتقديم العلاج اللازم للمرضى من المواطنين، وهو مافسره الإقبال الكثيف منهم على مراكز المبادرة المنتشرة بالمحافظات الـ9، من بدء العمل في التاسعة من صباح اليوم وحتى الـ 12 مساء.
 
وخصصت وزارة الصحة والسكان خصصت الخط الساخن 15335، والموقع الإلكتروني www.stophcv.eg لتلقى أي استفسارات من المواطنين عن أماكن إجراء المسح أو أي معوقات قد تواجههم للتعامل معها فورًا.
 
بدوره، قال الدكتور شريف راشد، خبير برامج الرعاية الصحية وخطط المسح القومي للكشف عن الأمراض المعدية وغير المعدية رئيس رابطة مصنعي الدواء، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي حقق إنجازا كبيرا في مجال الرعاية الصحية التكاملية بتوفير الكشف والعلاج للمرضي بالمجان في الوقت الذي ترتفع فية تكاليف العلاج عالميا.
 
وأضاف راشد، في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الخميس، إلى أن ما يتم في حملة 100 مليون صحة إنجاز عالمي بكل المقاييس، وتابع: «خلال الفترة المقبلة سيتم توريد الكميات الدوائية المطلوبة  للوزارة للبدء في ضخها للمرضى وتوفيرها بالمجان بسعر 700 جنيه للكورس العلاجي».
 
وأكد خبير برامج الرعاية الصحية، أن السوق جاهز بالهارفونى المحلي، الذي يستخدم لعلاج الأطفال المصابين بفيرس سي، لافتاً إلى أن عدد الأطفال المصابين بفيرس سي أقل من 0.5%.
 
وأكد أن الأطفال يتم علاجهم على نفقة التأمين الصحي، موضحا أن الدولة تقدم للمريض سلسلة من التحاليل المجانية ضمن برامج المسح القومي للكشف عن فيرس سي والأمراض غير المعدية.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق