تصريحات صفاء الهاشم تمثلها وحدها.. مصر تشارك "بدفاترها" في معرض الكويت الدولي للكتاب

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 03:00 م
تصريحات صفاء الهاشم تمثلها وحدها.. مصر تشارك "بدفاترها" في معرض الكويت الدولي للكتاب
معرض الكويت الدولي للكتاب
وجدي الكومي

منذ إطلاق النائبة الكويتية صفاء الهاشم تصريحاتها غير المسؤولة عن مصر، والتي تمثلها شخصيا بعيدا عن موقف دولة الكويت المحبة لمصر، والتي هاجمت فيها وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، كشفت مؤسسات وزارة الثقافة المصرية، أنها تشارك في معرض الكويت الدولي للكتاب، الذي افتتحه وزير الإعلام وزير الدولة لشئون الشباب الكويتى محمد الجبرى، اليوم الأربعاء، لفعاليات الدورة الثالثة والأربعين للمعرض، والتى تقام تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح خلال الفترة من 14 إلى 24 نوفمبر الجارى.

اقرأ أيضا: افتتاح متحف نجيب محفوظ في مارس..أكان يجب على الوزيرة أن تزور المتحف حتى يتحقق الحلم؟

معرض الكويت الدولي للكتاب
معرض الكويت الدولي للكتاب

ومن المؤسسات الرسمية المشاركة، بكتبها، وإصداراتها، المركز القومي للترجمة، الذي أعلن أنه يشارك بمجموعة من أحدث إصداراته المترجمة تصل لأكثر من 200 عنوان، نذكر منها: "تشريعات تقنيات المعلومات"، و"تاريخ الفلسفة"، و"الإحساس بالجمال"، و"المفكرون الأساسيون"، و"العوالم الرمزية"، و"الماس والرماد"، و"العنف"، و"من هو شارلى"، و"الحرية"، و"موسوعة الهرمانيوطيقا"، و"تاريخ الفلسفة السياسية"، و"الكون والفساد"، و"هكذا تكلم ذرادشت"، و"مباهج الفلسفة"، و"العقلية البدائية"، و"تاريخ علم النفس الحديث"، و"علم النفس والطبيعة الإنسانية"، و"مساعدة الأطفال الصغار على اللعب"، و"النزعة الإنسانية"، و"تعليم ردئ"، و"مهارات الارشاد"، و"الخليل ابراهيم"، و"فهم التلمود"، و"الدين وتدهور السحر"، و"الاخلاقيات البيولوجية الإسلامية"، و"الإسلام الدين الثانى فى أوروبا"، وإصدارات أخرى كثيرة.

اقرأ أيضا: في ذكرى رحيل الشاعر والمثقف والفنان.. قصة اكتشاف عبد الرحمن الخميسي لـ«سعاد حسني»

أما وزير الإعلام الكويتي الجبرى، فقال فى كلمة خلال افتتاح المعرض، إن الدورة الـ43 للمعرض، تقام هذا العام تحت عنوان "القدس عاصمة فلسطين الأبدية"، إيمانا من القيادة السياسية الكويتية بحق الشعب الفلسطيني فى إقامة دولته المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.

وأوضح "الجبرى" أنه يشارك فى فعاليات المعرض هذا العام 505 دور نشر من 26 دولة عربية وأجنبية، مما يثرى إصدارات المعرض، ويضمن له التنوع الثقافى والعمل على التقارب بين الشعوب.

ويشارك فى فعاليات المعرض 75 دار نشر مصرية، وأكثر من 125 مندوبا من دور النشر المصرية المختلفة، ويبلغ عدد الإصدارات المشاركة 87 ألفا و246 إصدارا متنوعا، ما بين الأدب، والاقتصاد، والعلوم، والجغرافيا، والمجلدات، والقواميس، بالإضافة إلى كتب الأطفال، والتى تبلغ 23 ألفا و126 كتابا.

كما يتضمن المعرض هذا العام، جناحا للأطفال، يقدم برنامجا حافلا، وورش عمل، وندوات صغيرة للأطفال على مدى أيام المعرض، بالإضافة إلى وجود قراءة للقصة، لإمتاع الطفال وتعليمهم، شغل أوقات فراغهم فى هوايات مفيدة، فضلا عن معرض للفنون التشكيلية والعمارة، وآخر لفنون التصوير الفوتوغرافى لنخبة من مصوري الكويت، فضلا عن معرض لرسوم الكاريكاتير، فى حين تحظى إدارة الآثار الكويتية، بجناح خاص فى المعرض، ليستطيع الجميع من خلاله الاطلاع على أحدث المكتشفات الأثرية فى الكويت، ومسار البعثات الأثرية المشاركة فى عمليات التنقيب الأثري فى مختلف مناطق الكويت.

واللافت في مشاركة مصر قدرة ملفات مصر الثقافية على إسكات المدافع الموجهة نحوها، بل وعلى التصدي لها، وإسكاتها، وإحباط الهجمات الدعائية التي ترغب في النيل من قلب المحروسة، خاصة إذا كانت هذه المدافع تطلق نيرانا عشوائية، فلا تصريحات النائبة يمكن وصفها بأنها بيان رسمي عن مجلس الأمة الكويتي، أو يمكن وصفها لسان حال الشعب الكويتي المحب للشعب المصري.

وتجدر الإشارة إلى أن معرض الكويت للكتاب، يعتبر من المعارض العربية المهمة، حيث يعتبر ثانى أقدم المعارض العربية للكتاب، بعد معرض القاهرة الدولي للكتاب، والثقافة الكويتية في قلب الثقافة المصرية، وساهمت منشورات ومطبوعات المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي في نشر الترجمات للآداب العالمية في مصر، وساهم سلسلة إبداعات عالمية التي ينشرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي في ترجمة الآداب العالمية وإصدارها في الوطن العربي، وفي مصر، بأيدي مترجمين مصريين وعرب، ولعل أحدث الإصدارات التي صدرت بأيدي مترجمين مصريين، كانت مجموعة قصص "الأشياء تنادينا" لأحمد عبد اللطيف، ومجموعة قصص ميخائيل زوشينكو" بترجمة يوسف نبيل ومراجعة أشرف الصباغ، وكلاهما مصريين.

اقرأ أيضا: في ذكرى رحيل "أبو التعليم".. لماذا يستحق علي مبارك لقب "رائد النهضة المصرية الحديثة"؟

أما سلسلة المسرحيات العالمية، فحينما أصدرها المجلس الوطني للفنون والآداب الكويتي، أسند مهمة الإشراف عليها للشاعر الراحل أحمد العدواني والمسرحي المصري الكبير الراحل زكي طليمات وصدر العدد الاول من سلسلة المسرح العالمي في أكتوبر عام 1969 يحمل عنوان مسرحية سمك عسير الهضم للكاتب الغواتيمالي مانويل غاليتش وترجمة الدكتور محمود علي مكي وتوالي صدورها إلى أن بلغت 313 عددا حتى عام 1998، بعد ذلك انتقلت مسؤولية إصدار السلسلة إلى المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

نجتمع على حبك

نجتمع على حبك

الإثنين، 17 ديسمبر 2018 11:45 ص