الموزعون يلغون حجوزات نوفمبر وديسمبر.. نرصد أسباب الركود بسوق السيارات الأوروبية

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 10:00 ص
الموزعون يلغون حجوزات نوفمبر وديسمبر.. نرصد أسباب الركود بسوق السيارات الأوروبية
سيارات _ أرشيفية

حالة من الركود شبه التام تشهدها سوق السيارات القادمة من دول الاتحاد الأوروبي، خاصة بعد الإعلان عن بدء تطبيق قرار «صفر جمارك» فى مستهل العام المقبل، حيث ألغى الموزعون جميع التعاقدات الخاصة بالشهور المتبقية من العام الجارى حتى بداية يناير 2019، انتظارًا للأسعار الجديدة.

اقرأ أيضا: تعرف على أسعار السيارات الأوروبية المتوقعة بعد تخفيض الجمارك في يناير المقبل

وفي هذا السياق، أكد رجل الأعمال كريم نجار، المدير العام وممثل مجموعة الأغلبية للمساهمين بالشركة المصرية التجارية "أوتوموتيف"، ووكيل سيارات فولكس فاجن وأودى فى مصر، ومالك شركة كيان إيجيبت، ووكيل علامتى "سكودا وسيات"، أن سوق السيارات الأوربية توقف حاليا بشكل تام، لرفض الموزعين الحصول على الكميات المتعاقد عليها لشهرى نوفمبر وديسمبر، كما أن العملاء ينتظرون الأسعار الجديدة للسيارات ذات المنشأ الأوروبى.

رجل الأعمال كريم نجار، أوضح أيضا فى تصريحات صحفية، أن الارتباك الذى يشهده سوق السيارات حاليا، ما هو إلا رد فعل لقرار خفض الجمارك على السيارات الأوربية لتصل إلى "0%" بحلول العام الميلادى الجديد، موضحا أن الاستفادة القصوى المترتبة على القرار ستكون من نصيب السيارات أعلى من 1600 سى سى، بشرط أن يستمر الدولار الجمركي عند حد 16 جنيها، وألا تلجأ الدولة لتطبيق ضرائب ومصاريف إدارية جديدة.

اقرأ أيضا: فى ظل ارتباك العرض والطلب.. هل تضبط السيارات الكهربائية سعر برميل النفط؟

رجل الأعمال كريم نجار، المدير العام وممثل مجموعة الأغلبية للمساهمين بالشركة المصرية التجارية "أوتوموتيف"،  نفى أيضا احتمالية تلاعب الوكلاء بالأسعار، مؤكدا أن السوق يخضع لقوانين العرض والطلب والمنافسة، وأنه من المؤكد أن أسعار السيارات الأوروبية ستنخفض، وأنه من لا يتماشى مع السوق وأسعاره الجديدة سيخرج منه بفضل سياسات العرض والطلب والمنافسة.

من ناحيته، أكد المستشار أسامة أبو المجد، رئيس شعبة تجار السيارات، أن سوق السيارات متوقف تماما خلال الفترة الحالية، بسبب التناول الخاطئ لقرار خفض الجمارك على السيارات الأوروبية، موضحا أن سوق المستعمل هو الأقل تأثرا خلال الفترة الحالية، مؤكدا أن السيارات الـ1600 سى سى أو أقل ستنخفض أسعارها بواقع 30% من قيمة الجمرك، بما يعادل 12% من قيمة السيارة، وأن السيارات الأكثر من 1600 سى سى ستنخفض بواقع 40.5% من قيمة الجمرك.

اقرأ أيضا: مش بس جمارك.. تعرف على رسم التنمية المفروض على السيارات المستوردة ومنها الأوروبي

وتوقع المستشار أسامة أبو المجد، رئيس شعبة تجار السيارات، أن تنخفض السيارات الـ1600 سى سى  من 10 آلاف إلى 15 ألف، موضحا أن السيارات التى ستتأثر أسعارها بشكل كبير هى الأعلى من الـ1600 سى سى، مشيرا فى الوقت نفسه إلى أن القيمة المالية باتت غير واضحة بعد، انتظارًا لاحتمالية رفع سعر الدولار الجمركى، أو زيادة السعر من الشركات الأم.

وكانت مصر والاتحـاد الأوروبى وقعا فى 25 يونيو 2001 ببروكسل اتفاقية لإقامة منطقة تجارة حرة بين الطرفين خلال مدة أقصاها 12 عاما من دخول الاتفاقية حيز التنفيذ، بينما يمتد تحرير الواردات المصرية من السلع الصناعية ذات المنشأ الأوروبى إلى 16 عاما.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق