كيف تمكن قطاع التكنولوجيا المالى بمصر من تحقيق النمو السريع؟.. «أزوكو إنسايت» تجيب

السبت، 17 نوفمبر 2018 04:00 ص
كيف تمكن قطاع التكنولوجيا المالى بمصر من تحقيق النمو السريع؟.. «أزوكو إنسايت» تجيب
تكنولوجيا - أرشيفية

أصدرت شركة «أزوكو إنسايت»، وهى الشركة الرائدة فى مجال توفير المعلومات والخرائط المتعلقة بالسوق، تقريرا مفصلا يسلط الضوء على نمو قطاع التكنولوجيا المالية فى مصر، حيث أكد التقرير أن هذا القطاع يضم نحو 40 طرفا، بما فى ذلك الشركات الناشئة، والمؤسسات المالية، ومقدمى التمويل متناهى الصغر، فضلا عن المستثمرين والمراكز، مشيرا إلى أن هذا القطاع وقد تمكن من جذب استثمارات كبيرة فى مصر، خاصة خلال السنوات الأخيرة.

اقرأ أيضا: محافظ البنك المركزي: إنشاء إدارة للتعامل مع التكنولوجيا المالية

وبحسب ما ذكره موقع Fintech، فإنه مع تحقيق نمو أكثر من الضعف خلال السنوات الخمس حتى عام 2017، فإن التكنولوجيا المالية تعتبر أحد أسرع القطاعات نموا فى مجال الأعمال بالدولة المصرية، حيث تلعب دورا كبيرا وهاما جدا فى تحويلها من "الدفع النقدى" إلى "الدفع الإلكترونى" على كافة مستويات قطاع الخدمات المالية، وذلك بدءا من النظام المصرفى الوطنى، وحتى المستوى الشعبى.

ورغم أن مصر تعتبر من أكبر الدول فى شمال أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط، حيث يبلغ عدد سكانها ما يزيد عن 100 مليون نسمة، فإن انخفاض معدلات الاختراق المالى يعنى أن ثلث السكان البالغين فقط لديهم حسابا مصرفيا رسميا، حيث أتاح ذلك فتح سوق للمقدمين يمكن من خلاله الوصول بسهولة إلى باقى السكان الذين ليس لديهم أى حسابات بنكية، وهم قطاع كبير، كما أنه جعل المصرفيين أكثر انفتاحا على الخدمات المتطورة والتكنولوجيا الحديثة.

اقرأ أيضا: محافظ البنك المركزي: إنشاء إدارة للتعامل مع التكنولوجيا المالية

التقرير الذى أصدرته «أزوكو إنسايت» وهى الشركة الرائدة فى مجال توفير المعلومات والخرائط المتعلقة بالسوق، أشار أيضا إلى أن المستويات المرتفعة من الشمول المالى تولد الطلب على التكنولوجيا المالية، وذلك رغم أن الإدراك يظل تحديا كبيرا،  موضحا أن المعايير التقليدية للشمول المالى آخذة فى الارتفاع، حيث ارتفعت نسبة من يملكون حساب ائتمانى أو ادخارى فى مصر بنحو ثلاثة أضعاف بين عامى 2011 و2017، لتصل إلى 32%.

وأكد التقرير أيضا أن نسبة حاملى بطاقات الائتمان ارتفعت من 5% إلى نحو 24.8%، وذلك على الرغم من أن استخدام بطاقات الائتمان لا يزال يمثل نسبة 3% فقط، حيث ما زال استخدام البطاقات قاصرا بشكل عام على صرف المرتبات، إلا أن أغلب إجراءات الخدمات المالية الرقمية زادت خلال الفترة المعلنة بالبحث بشكل سريع، حيث أوضح التقرير أنه فى بعض الحالات قد تفوقت الخدمات المالية الرقمية على الإجراءات التقليدية، وإن كان ذلك من خلال قاعدة أقل.

اقرأ أيضا: «اتحاد المصارف العربية» يعقد مؤتمرها السنوى «ابتكارات التكنولوجيا المالية»

وكان طارق عامر، محافظ البنك المركزي، قد أكد فى مايو الماضى، أنه أنشأ مؤخراً إدارة معنية بالتعامل مع التكنولوجيا المالية، والبنية التحتية المتعلقة بها، بالإضافة إلى التأكد من وجود القواعد الرقابية اللازمة للاستفادة من التكنولوجيا المالية في تحقيق الشمول المالي.

وأكد "عامر" أن البنك المركزي يعمل على تحقيق الشمول المالي لدفع وصول الخدمات المالية إلى كافة شرائح المجتمع، خاصة أن استخدام التكنولوجيا يمثل عنصر محفز لتحقيق الانتشار بتكلفة أقل عن فترات سابقة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق