مدارس «بير السلم» تنتظر نظرة من وزير التربية والتعليم (التفاصيل الكاملة)

الأحد، 18 نوفمبر 2018 06:00 ص
مدارس «بير السلم» تنتظر نظرة من وزير التربية والتعليم (التفاصيل الكاملة)
طارق شوقي - وزير التربية والتعليم
إبراهيم الديب

 
لا تزال كوارث سناتر الدروس الخصوصية تؤرق مضاجع قيادات وزارة التربية والتعليم، والتي قررت محاربتها للقاضاء عليها كظاهرة، لتكتشف مصادفة أن بعضها تحول إلى مدارس تؤهل الطلاب للالتحاق بالجامعات، ويصدر عنها شهادات نجاح مختومة بخاتم الإدارات والمديريات التعليمية، مثلها كمثل المدارس العادية وهو الأمر الذي طال آلاف من الكلاب ومهد لهم مستقبلا مبني على باطل.
 
 
خلافات نشأت بين القائمين على سنتر «الوزير»، بدار السلام، انتهت بتحرير محضرا من أحد طرفيها ضد الآخر، كشفت عن مايدور داخلها من مخالفات أثبتت أن أعمال إدارات المتابعة والأجهزة الرقابية التابعة لوزارة التربية والتعليم مجرد حبر على ورق، وأن الباب مفتوحا أمام أي مخالف لتحقيق ثروة طائلة على حساب أولياء الأمور، ومستقبل الأجيال الجديدة.
 
 
وأنتجت مهزلة «مدارس بير السلم» التي تدور كواليسها داخل سناترالدروس الخصوصية بالشيخ زايد في الجيزة، ودار السلام بالقاهرة، أزمة كبيرة تواجهها وزارة التربية والتعليم، وتحملها أعباء حلها وضمان مستقبل الطلاب الملتحقين بها، الأمر الذي وضعها في مأزق جديد لحل أزمة نحو 200 طالبا وصلوا مرحلة الثانوية العامة لنظرائهم في المدارس التابعة للوزارة.
 
كما أن هناك مدارس عقدت اتفاقا مع أصحاب تلك السناتر على إدراج أٍماء بعض هؤلاء الطلاب ضمن كشوفها، ويتم تدريسهم بالسناتر وعقد امتحاناتهم بها، بخلاف امتحان شهادة الثانوية العامة فتعقده لهم في مدارسها، ويتم استخراج شهادات النجاح الخاصة بهم مختومة من قبل الإدارة بشكل طبيعي استنادا إلى كشوف طلاب تلك المدارس.
 
 
الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، عقد اجتماعا مع قيادات الوزارة؛ لعدم ضياع العام الدراسى عليهم وحرمانهم من الامتحانات، ومناقشة تلك الأزمة وسبل حلها للحفاظ على حقوق الطلاب. فيما عقد الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام اجتماع مع بعض قيادات الوزارة للتشاور ووضع حلول لإنقاذ مستقبل الطلاب.
 
واستلمت وزارة التربية والتعليم كشوف عدد من الطلاب قدمها أولياء الأمور لتوفيق أوضاعهم، وحوت الكشوفات أسماء 154 طالبا بالصف الثالث الثانوي، و 54 في الصف الثاني، و 4 طلاب بالصف الأول، على أن يتم استقبال باقي الأسماء من أولياء الأمور تباعا لإنهاء الأزمة، وأرسلت الوزارة تلك الأسماء إلى الإدارة العامة لتكنولوجا المعلومات لمراجعتها والتأكد من تسجيل هؤلاء الطلاب على مدارس من عدمه على أن يتم تسكينهم بمدارسهم حال وجود بياناتهم مدرجة بها، أو تخصيص أماكن لهم في المدارس الخاصة والحكومية حال عدم وجود بيانات لهم على قاعدة الوزارة.
 
 
ومن المقرر أن تدرس وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، حالة كل طالب على حدة وإلحاقهم بمدارس حكومية وخاصة، بعد عقد امتحان تحديد مستوى لبعض الطلاب، على أن يتم الانتهاء من تلك الحلول خلال الأيام المقبلة.
 
وبحسب مصادر مسئولة بديوان عام الوزارة، فإن من ضمن الحلول المطروحة لحل تلك المشكلة هو دخول الطلاب مدارس حكومية غير الحاصلين على مجموع ثانوية فترة مسائية نظير مبلغ مالى بدلا من إلحاقهم بمدارس خاصة، موضحة أن هذا المقترح قيد الدراسة ولم يتم البت فيه على أن يتم النظر فى حلول أخرى جار دراستها من قبل بعض المتخصصين، على أن يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية تجاه المدارس التي يثبت تورطها في قبول الطلاب وإدراج أسمائهم بكشوفها دون سند قانوني، وإلغاء القسم الثانوي بها، وتوقيع العقوبات القانونية عليها.
 
 
من جانبه قال الدكتور رضا مسعد، استاذ التربية ورئيس قطاع التعليم الأسبق بوزارة التربية والتعليم، إن ما يحدث جريمة يشترك فيها الطرفين السنتر وصاحب المدرسة الخاصة وهى ضد قانون التعليم، لأن صاحب السنتر ليس له وضع قانونى ومخالف فى الإنشاء والتشغيل ومخالف لكل القوانين، كما يشترك فى الجريمة صاحب المدرسة الخاصة لقبولع عدد من الطلاب مخالف لما هو منصوص عليه فى لائحة إنشاء المدرسة ولكنه يلجأ إلى قبول الطلاب وينتظموا فى السنتر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

الخير الدائم

الخير الدائم

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 01:57 م
تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص
تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

تكتل بلدان البحر الأحمر وخليج عدن

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 03:34 م