تسخير أطفال قطر إرضاء لغرور «تميم».. كيف يهمل تنظيم الحمدين التعليم؟

الأحد، 25 نوفمبر 2018 07:00 م
تسخير أطفال قطر إرضاء لغرور «تميم».. كيف يهمل تنظيم الحمدين التعليم؟
تميم بن حمد

في خطوة جديدة تكشف وقاحة النظام القطري وعدم التزامه بوعودة أمام مواطنيه ومخالفته لمبادئه التي دائمًا ما يتشدق بها، حشد النظام أكثر من 3 آلاف طفل، فى المدارس ليقوموا بتدريبات شاقة، من أجل المشاركة فى حفل استقبال تميم خلال العيد الوطنى، فى وقت يعانى الأطفال من إهمال متعمد.
 

 

Embedded video
 

استقبال .. سخرة أطفال صحت بأطفالها على مذبح نزوات الأمير الصغير.. بعدما حشدت 3 آلاف طفل في تدريبات شاقة لإعداد مسرحية باهتة عن حب القطريين لأمير العار ممول الإرهاب

 
23 people are talking about this
 
 
 
وجاء ذلك بعد ساعات قليلة من إعلان وزير التعليم القطري بأن الدولة ستقوم بتعطيل الدراسة خلال استضافة مونديال 2022، فيما انتقدت المعارضة القطرية منح الطلاب أجازة بالتزامن مع كأس العالم، واصفة التعليم بالضحية التي ستبرز مدى التدعيات المؤسفة جراء تنظيم قطر المونديال 2022.
 
 
وقالت شبكة قطريليكس المعارضة إن حشد النظام لـ 3 آلاف طفل في المدارس ليقوموا بتدريبات شاقة جريمة جديدة لتنظيم الحمدين فى قطر، مؤكدة أن «الدوحة تضحى بأطفالها على مذبح نزوات الأمير الصغير، واستغلت النشء لإعداد مسرحية باهتة عن حب القطريين لتميم».
 
وبدأت قطر تدريبات شاقة للأطفال استعدادا لاحتفالات العيد الوطنى، وذلك عبر تسخير 3 آلاف تلميذ لاستعراض حب بالإكراه للأمير القطري تميم بن حمد، وأكد حساب قطريليكس أن المدارس القطرية دربت الأطفال 3 شهور لحفل استقبال "تميم"، مضحية بساعات الدراسة لتمرينهم على فعاليات لإرضاء غرور الأمير، قائلة :"استغلت طفولتهم البريئة لتعزيز الصورة الوهمية لدويلة العار، فى محاولة ساذجة للتغطية على كراهية القطريين لأمير الإرهاب"
 
ولم يمر ساعات على تعرية وزير التعليم القطري محمد الحمادي النظام القطري بتهاونه نحو التعليم كاشفًا عن نية البلاد منح الطلاب إجازات من الدارسة للمشاركة في تنظيم كأس العالم بعد أربعة سنوات، لتضاف هذه الخطوة إلى مسلسل إهدار النظام القطري لحقوق الطلاب، في ظل ما تعانية الدولة من أزمة واضحة في تنظيم كأس العالم، حيث فتحت لجنة المشاريع والإرث باب التطوع للشباب العربي للمشاركة، لكن هذه الخطوة قوبلت بتفاعل ضعيف بسبب موقف تنظيم الحمدين من دعم الإرهاب وعدم التزامها بالشروط التي فرضتها الدول العربية المقاطعة لها.
 

واستطردت شبكة قطرليكس حديثها عن تسخير التلاميذ، قائلة «النظام يتذكر الأطفال فى الاحتفالات السنوية ويهملهم بقية العام، فصحة النشء القطرى تتراجع حسب بيانات وزارة الصحة القطرية».

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا