جرائم الاحتلال مستمرة.. قصة حصار مدرسة في بيت لحم واعتقال 20 فلسطينيا بالضفة

الأربعاء، 28 نوفمبر 2018 09:00 م
جرائم الاحتلال مستمرة.. قصة حصار مدرسة في بيت لحم واعتقال 20 فلسطينيا بالضفة
قوات الاحتلال

تتواصل جرائم الاحتلال الاسرائيلى فى حق الفلسطينيين حيث اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى، فجر اليوم الأربعاء، 20 مواطنا فلسطينيا من محافظات الضفة الغربية.

كما هدمت قوات الاحتلال مبنى سكنيا فى القدس، وحاصرت مدرسة فى بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

 
وقال نادى الأسير الفلسطينى أن قوات الاحتلال اعتقلت ثمانية مواطنين من محافظة طولكرم شمال الضفة وأفرجت عن بعضهم لاحقا، وأربعة مواطنين من محافظة نابلس، وشابين من سلفيت، وثلاثة من طوباس بينهم فتى (16 عاما)، إضافة إلى اعتقال ثلاثة مواطنين من محافظة الخليل جنوب الضفة وفق بيان صحفى.
 
 فيما شرعت بلدوزرات وجرافات تابعة لبلدية الاحتلال بهدم مبنى سكنى فى حى جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة (الحارة الفوقا) بحجة البناء دون ترخيص يعود لعائلة المغربى المقدسية.
 
وقال الناشط المقدسى راسم عبيدات فى القدس، أن قوات كبيرة من جنود الاحتلال والوحدات الخاصة رافقت جرافات البلدية العبرية، ووفرت لها الحراسة والحماية، وضربت طوقا عسكريا محكما فى محيط المنطقة، وأغلقت شوارع رئيسية وفرعية، واعتدت على المواطنين بالضرب المبرح.
 
وكان السفير مهند العكلوك، من مندوبية فلسطين بجامعة الدول العربية، قد دعا خلال الاجتماع الأول للجنة مفتوحة العضوية المشكلة بقرار المجلس الاقتصادى والاجتماعى، والتى تضم الأمانة العامة للجامعة العربية، ودولة فلسطين، والمنظمات العربية والإسلامية، والصناديق العربية بشأن دعم الاقتصاد الفلسطينى، بتمويل القطاعات الحيوية بمدينة القدس، وعددها 15 قطاعا أهمها "الصحة، والتعليم، والشباب، والسياحة"، من خلال الخطة الاستراتيجية للتنمية القطاعية بالقدس 2018- 2022.

جاء ذلك فى حضور الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية، السفير كمال حسن علي، والسفير سعيد أبو علي، الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضى العربية المحتلة، إلى جانب عدد من ممثلى المنظمات العربية والإسلامية، حيث أكد "العكلوك" فى كلمته أمام اللجنة، الأربعاء، أهمية تلك الخطة التى تقدر تكلفتها بنحو 425 مليون دولار، وأنه يجب على عربى ومسيحى أن يقوم بدوره فى دعم وتمويل الخطة، لإنقاذ القدس وحماية مقدساتها، وتعزيز صمود أهلها فى مواجهة الخطط والممارسات الإسرائيلية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلى نائب أمين سر حركة "فتح" فى القدس عادل أبو زنيد بعد أن نصبت له كمينا، واقتادته إلى أحد مراكز التحقيق التابعة لها.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلى اعتقلت محافظ القدس عدنان غيث، وعشرات الكوادر من حركة فتح من المدينة، فى محاولة لمنع أى نشاط فلسطينى فيها.
 
وفى بيت لحم، حاصرت قوات الاحتلال مدرسة المنية الثانوية شرق بيت لحم، وأفاد مدير التربية والتعليم فى بيت لحم سامى مروة، بأن قوة من جيش الاحتلال حاصرت المدرسة وحاولت اقتحامها بحجة اعتقال طالب منها، إلا أن هيئة التدريس تصدت لهم ومنعتهم من الدخول، قبل أن يحتشد العشرات من أهالى القرية فى محيطها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

مسجل خطر!

مسجل خطر!

السبت، 17 أكتوبر 2020 06:00 م