عقوبة الزمالك لم تكن الأغرب.. جزاءات في ملاعب الكرة فاجأت الجميع القتل أبرزها

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 12:00 م
عقوبة الزمالك لم تكن الأغرب.. جزاءات في ملاعب الكرة فاجأت الجميع القتل أبرزها
ارتداء الملابس النسائية فى ملاعب الكرة

يعتقد البعض أن كرة القدم مجرد لعبة رياضية تنتهي بصافرة حكم الملعب، ولكن ما يحدث خارج الملعب بعد المباراة يكون أكثر إثارة، وهو ما يظهر في عقوبات رؤساء الأندية والمجالس الفنية للاعبين بعد خسارتهم في أي مباراة، وهو ما حدث مؤخرًا بعد منع مسئولو الزمالك لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأبيض من دخول مقر النادي بالسيارات الخاصة بهم عقابا على خسارة مباراة الاتحاد السكندري 3/4 في دور الـ 16 وتوديع البطولة العربية للأندية "كأس زايد للأندية الأبطال".

وفى قاموس العقوبات التي حدثت فى ملاعب الكرة، تبدو عقوبة مسئولي الزمالك لللاعبيهم خفيفة للغاية ونستعرض أشهر العقوبات المثيرة فى السطور التالية ..

استقلال القطار بدلاً من الطائرة والتدريب فى الجراج

مورينيو فى القطار
 
مورينيو فى القطار

دفعت ثلاث هزائم متتالية لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزى المدرب البرتغالى جوزيه مورينيو، إلى اتخاذ قرار بمعاقبة لاعبيه خلال رحلة عودتهم بعد مواجهة فينورد إلى مانشستر بمنعهم من ركوب الطائرة الخاصة التى كانت ستقلهم إلى مقر إقامتهم، واجبارهم على ركوب القطار.

الحرمان من العودة للمنزل

طريقة غريبة أسلكها المدير الفنى السابق لفريق ميلان الإيطالي، لمعاقبة لاعبيه بعد الهزيمة من أتلانتا بهدفين مقابل هدف، عندما منعهم من العودة إلى منازلهم وإبعادهم عن الناس، عبر إعداد معسكر مغلق لمدة 7 أيام.

 ارتداء  الملابس النسائية

ارتداء الملابس النسائية
 
ارتداء الملابس النسائية

شهد الدورى الاسكتلندى أغرب عقوبات اللاعبين، حيث أجبر مدرب نادى بارتيك ثيسل اللعب جارى فرايزر، على ارتداء زى نسائى وردى خلال تدريبات الفريق، كنوع من العقاب، بسبب كسله فى التدريبات وتراجع مستواه.

التبرع للنادي

غرامات مالية فرضها ثورستن فينك، المدير الفنى لفريق هامبورج الألمانى،  على لاعبيه فى حال تلقيهم أهدافًا من ركلات ثابتة، لوضع حد للظاهرة التى لاحقت الفريق فى موسم 2012/2013، وذهبت هذه الأموال إلى صندوق النادي، ويمكن للاعبين استرجاع تلك النقود مرة أخرى، فى حال تسجيلهم هدفاً فى المباراة التالية.

ارتداء عضلات

رداء العضلات
 
رداء العضلات

بعدما اختاره المدرب كأسوأ لاعب في الفريق، اضطر جاك كارول مدافع باتريك ثيسل الاسكتلندي، لخوض تدريبات الفريق برداء عضلات غريب.

 القتل بـ 12 طلقة رصاص
 
شهد مونديال 1994 بالولايات المتحدة الأمريكية، واحدة من أشهر الحوادث في عالم كرة القدم، فبعد خروج المنتخب الكولومبي مهزوم بهدفين مقابل هدف أمام المنتخب الأمريكي، أخطاً اللاعب "أندرياس أسكوبار" وأحرز هدفًا في مرماه دون قصد، بعدها بعدة أيام، نشبت مشادة كلامية بين مواطن كولومبي وبين اللاعب في أحد المطاعم، بدأ الأمر بالسخرية من "أندرياس" بسبب الهدف الذي سجله في مرماه، وانتهى بإطلاق 12 رصاصة على اللاعب ليسقط قتيلا على الفور.
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

تحريك الدفة

تحريك الدفة

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 11:29 ص