بعبع الأهلي والزمالك في الدوري.. ماذا حدث لـ الإسماعيلي والمصري؟

الأحد، 09 ديسمبر 2018 12:00 م
بعبع الأهلي والزمالك في الدوري.. ماذا حدث لـ الإسماعيلي والمصري؟
الإسماعيلى

 
فتح انهيار ثلاث فرق كبرى في الدوري المصري باب التساؤلات حول أسباب هذا الانهيار الكروي الذي ضرب صفوف هذه الأندية، التي كانت «بعبع» المسابقة في المواسم الماضية، وتحولت هذا الموسم لقاع الجدول، خاصة مع قرب انتهاء الدور الأول.
 
- إنبي
 
واصل فريق إنبي، نتائجه المخيبة للآمال في الدوري، ليحتل المركز قبل الأخير برصيد 14 نقطة، بعد أن لعب 15 مباراة، قبل أن تقرر إدارة النادي رحيل خالد متولي وتعيين على ماهر، ليتولى مهمة تدريب الفريق.
 
الفريق البترولي، الذ أطلق عليه الخبراء والنقاد لقب «بعبع» الكبار؛ بسبب نتائجه الإيجابية مع الأهلي والزمالك طوال المواسم الماضية، لم يعد بالفريق القوى الذي يرهب منافسيه لأسباب غامضة رغم الإمكانيات المالية التي تمنح إدارته الفرصة الكاملة لمواصلة مشوار المنافسة على البطولات، الذي بدأ سريعًا بعد صعوده إلى دوري الأضواء والشهرة.
 
 
واعتبر بعض الخبراء، أن نتائج إنبي في السنوات الماضية في البطولات العربية والأفريقية كانت بمثابة جرس إنذار نحو قدوم فريق قوي قادر على مناطحة القطبين الأهلى والزمالك والأندية الجماهيرية العريقة كالإسماعيلى والمصرى والاتحاد، ولكن سرعان ما ترنح إنبي هذا الموسم، دون أن يكون هناك سبب واضح لهذا السقوط السريع.

- المصري البورسعيدي
 
عقب وداع بطولة الكونفدرالية الإفريقية من نصف النهائي، رحل حسام حسن عن تدريب فريق المصري البورسعيدي، ليتولى تدريب فريق بيراميدز، ليتبدل حال الفريق تماما، وبدلا من المنافسة على المربع الذهبي خرج من كأس مصر على يد فريق مغمور، كما احتل مركز متأخر في جدول المسابقة.
 
وبعد رحيل العميد أصبح المصري في المركز الثاني عشر بجدول الدورى برصيد 16 نقطة بعد أن لعب 13 مباراة خسر 3 منها وفاز فى مثلهم وتعادل في 7 مواجهات.
 
وقاد حسام حسن، المصري فى ثلاث ولايات، الأخيرة منها امتدت منذ يوم 25 يوليو عام 2015 حتى 29 أكتوبر الحالي، بمجموع 140 مباراة حقق الفوز في 69 مباراة، وخسر 31 مباراة، وتعادل في 40 مباراة، وسجل لاعبوه 201 هدف، واستقبلوا 139 هدفًا.
 
 
وخلال الولاية الثالثة قاد حسام حسن المصري في كأس مصر في ثلاث بطولات، الأولى كانت موسم 2015/16 وخرج منها من الدور ربع نهائي بعد الخسارة من الإسماعيلى بثنائية نظيفة، ثم في كأس مصر 2016/17 صعد لنهائى الكأس بعد إقصائه الزمالك ليخسر من الأهلي في النهائي بنتيجة 2/1 فى سيناريو قاتل، وفي موسم 2017/18 خرج مبكرًا من دور الـ16 على يد وادي دجلة بعد الهزيمة بهدف نظيف.
 
وفي الدوري حلّ المصرى فى المركز الرابع برصيد 55 نقطة، في موسم 2015/16، وفي الموسم التالي جاء الفريق البورسعيدي في نفس المركز أيضًا برصيد 62 نقطة، أما في موسم 2017/18 جاء المصري ثالثًا يى الترتيب برصيد 63 نقطة.
 
- الإسماعيلي
 
في المركز قبل الأخير يأتي فريق الإسماعيلي، ليدفع ضريبة رحيل نجومه فى الصيف الماضي برصيد 13 نقطة، بعد لعب 13 مباراة، وبفارق نقطة وحيدة عن إنبي صاحب المركز قبل الأخير.
 
ورحل عن الإسماعيلي، في بداية الموسم الحالي: إبراهيم حسن، وبهاء مجدي للزمالك، ومحمد عواد للوحدة السعودي، ومحمد فتحي لبيراميدز، والكولومبي دييجو كالديرون الذي رحل للفيصلي السعودي ومحمد أبو المجد بوشا للطلائع، كانوا أعمدة أساسية للقلعة الصفراء طوال الموسم الماضي، وساهموا في حصد وصافة الدوري الممتاز والتأهل لبطولة دوري أبطال أفريقيا الموسم المنقضي.
 
 
وفي الأسابيع الأخيرة تلقى الدراويش ثلاث هزائم متتالية، أمام وادي دجلة بثلاثة أهداف مقابل هدف ثم أمام حرس الحدود بهدف دون رد، وأخيراً أمام الإنتاج الحربي بهدفين مقابل هدف.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق