طلبوا 500 ألف رشوة.. اعترافات "أبطال فضيحة" قضية مستشفى سوهاج

الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 08:00 ص
طلبوا 500 ألف رشوة.. اعترافات "أبطال فضيحة" قضية مستشفى سوهاج
محكمة النقض

كشفت مصادر قانونية وثيقة الصلة بجهات التحقيق فى القضية رقم 681 حصر أمن الدولة العليا لسنة 2018، المتهم فيها 4 موظفين إداريين تابعين للأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة بطلب رشوة من صاحب شركة تورديات ومقاولات، مقابل إسناد تجهيز مستشفى سوهاج النفسى له عن اتفاق المتهمين "محمد.ف "مدير عام الشئون الإدارية والمالية بالأمانة العامة للصحة النفسية بوزارة الصحة، و"حسام.ش" مراقب مالى، و"عماد.ع" مدير إدارة العقود والمشتريات، و"عبد المجيد. ع" مدير مكتب الاتصال السياسى بوزارة المالية على طلب 500 ألف جنيه"رشوة" من صاحب شركة توريدات ومقاولات، مقابل إسناد فرش وتجهيز مستشفى سوهاج للصحة النفسية، لشركته الإسناد من قبل وزارة الصحة.
 
وأفادت شرين السيد فهيم مديرة مكتب صاحب الشركة "الشاهدة الثانية عشر فى القضية" بأنها قابلت المتهم الأول بتكليف من "الشاهد الأول" صاحب الشركة، للاتفاق معه على مبلغ الرشوة مقابل تمكين الشركة من تقديم عرض فنى ومالى لجهة عملهم بخصوص فرش وتجهيز مستشفى سوهاج للصحة النفسية.
 
وتبين أن المتهم الرابع توسط بين صاحب الشركة والمتهمين الأول والثانى والثالث، لطلب رشوة " 500 الف جنيه" مقابل إسناد مهام المعملية المطروحة بخصوص تجهيز وفرش مستشفى سوهاج للصحة النفسية، وتقسيم المبلغ فيما بينهم، حيث استلم المتهمين 200 الف جنيه من صاحب الشركة كدفعه أولى، على أن يتسلموا باقى المبلغ بعد ترسية العملية على الشركة.
 
ورصدت التحريات، عدة لقاءات بين المتهمين وصاحب الشركة مقدم البلاغ ومديرة مكتبه للاتفاق على مبلغ الرشوة وتبين أن قيمة العطاء 10 ملايين و400 ألف جنيه، فيما كشفت التحريات قيام المتهمين بطلب مبلغ 500 ألف جنيه رشوة مقابل إنهاء عملية الإسناد له، وذلك بواسطة المتهم الرابع " عبد المجيد " مسئول المكتب السياسى بوزارة المالية نظير حصوله على جزء من الرشوة وتقسيم باقى المبلغ على المتهمين الثلاثة الآخرين.
 
وأضاف، أن أقوال المبلغ، عبد السلام عبد السلام إبراهيم صاحب شركة التوريدات والمقاولات، أفادت بأنه مسئول التوريد لشركة شبرا للصناعات الهندسية، وبصفة مورد من الباطن قابل المتهمين من الأول إلى الرابع، للفوز بفرش المستشفيات التابعة للأمانة العامة للصحة النفسية على مستوى الجمهورية، وتقدم بعرض لفرش وتجهيز مستشفى سوهاج للصحة النفسية، وطلب منه المتهمون عبر المتهم الرابع مسئول المكتب السياسى بوزارة المالية رشوة فى عدة مكالمات سجلتها هيئة الرقابة الإدارية بعد الحصول على إذن من نيابة أمن الدولة العليا بمراقبة المتهمين بوصفهم موظفين إداريين عموميين، وطلب المتهم الرابع من صاحب الشركة 500 الف جنيه رشوة لتسهيل حصوله على عملية التجهيز والفرش التابعة للأمانة العامة للصحة النفسية.
 
وتابع، أن المتهمين سربوا معلومات عن أسعار خاصة بشركة شبرا الهندسية التابعة لإحدى قطاعات الدولة، تخص عملية الإسناد ليتمكن صاحب الشركة من تقديم عرض أقل للجنة ومن ثن الفوز بالعملية بما يعنى استغلال النفوذ والمنصب فى الإضرار بالمال العام، والتربح الوظيفى والكسب غير المشروع، وفى سبيل ضمان مبلغ الرشوة أبلغ المتهمين صاحب شركة التوريدات بإسناد المناقصة له، لكنهم يحتفظون بأمر الإسناد لحين سداده باقى مبلغ الرشوة لهم.
 
وتقدم صاحب شركة التوريدات، ببلاغ إلى الرقابة الإدارية اتهم فيه 4 موظفين إداريين بوزارة المالية والأمانة العامة للصحة النفسية بطلب رشوة منه لإسناد مناقصة فرش وتجهيز مستشفى الصحة النفسية بسوهاج.
 
وبإخطار نيابة أمن الدولة العليا سمحت لـ"الرقابة الإدارية" بمراقبة المتهمين وهواتفهم المحمولة، كما تم صرف 200 الف جنيه من خزينة الرقابة الإدارية بمعرفة نيابة أمن الدولة العليا للمبلغ، لإعطائها للمتهمين مقابل إنهائهم أمر الإسناد لصالح شركته، وفور تلقيهم مبلغ الرشوة تم ضبطهم واقتيادهم لمقر هيئة الرقابة الإدارية، التى باشرت التحقيق.
 
وبمواجهتهم بالأدلة والتسجيلات الصوتية المسجلة، اعترف المتهمين بطلب مبلغ الرشوة من المبلغ مقابل إنهاء أمر إسناد تجهيز وفرش المستشفى لصالح شركته، وبإحالة المتهمين لنيابة أمن الدولة العليا، أحالت المتهمين محبوسين لمحكمة الجنايات، فأجلت محاكمتهم إلى 5 فبراير القادم للإطلاع.
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق