قرى «الإنجاب السريع» تحت قصف الصحة: 40 مليون دولار لتوفير وسائل منع الحمل

الخميس، 20 ديسمبر 2018 09:00 م
قرى «الإنجاب السريع» تحت قصف الصحة: 40 مليون دولار لتوفير وسائل منع الحمل
وزيرة الصحة

كشفت وزارة الصحة تخصيص نحو 40 مليون دولار للإنفاق على توفير خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بجميع منافذ تقديم الخدمة التابعة للوزارة على مدار الــ 5 سنوات المقبلة.
 
وقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إن الوزارة يقظة جيدا للقضية السكانية، وهناك إجراءات فاعلة لمواجهة هذه الزيادة، في مقدمتها أنه تم حصر جميع الأماكن التي بها معدلات إنجاب عالية ولا تتوفر فيها خدمات تنظيم الأسرة والصحة الإنجابية بالشكل المطلوب لتوفيرها وبالمجان.
 
وأضافت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الخميس، أنه تم إطلاق حملة على 3 مراحل للتوعية بمخاطر الزيادة السكانية وأهمية الصحة الإنجابية وتقديم الخدمات بالمناطق المحرومة منها.
 
وتابعت: «المخزون الاستراتيجي لوسائل منع الحمل المختلفة يكفي حتى 6 أشهر.. لدينا مناقصات جديدة لتوفير الوسائل للسيدات وبأعلى جودة ممكنة».
في غضون ذلك، أطلق السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة والسكان، حملة للتوعية بالزيادة السكانية والمشاكل التي تترتب عليها وآليات مراعاة الصحة الإنجابية وتقديم خدمات تنظيم الأسرة بالمجان على 3 مراحل بالجمهورية.
 
 
وأوضحت الدكتورة سحر السنباطي، رئيس القطاع، أن المرحلة الأولى شملت 6 محافظات وهي: الجيزة والغربية والشرقية والدقهلية والمنيا وقنا، التي بدأت الأحد الماضي وتنتهي الثلاثاء المقبل، بينما المرحلة الثانية تبدأ في 9 محافظات، التي كانت محافظات المرحلة الأولى لحملة 100 مليون صحة وهي: «الإسكندرية، والبحيرة، ومرسى مطروح، وبورسعيد، ودمياط، والقليوبية، وجنوب سيناء، والفيوم، وأسيوط».
 
وأضافت السنباطي، في تصريحات صحفية في وقت سابق من يوم الخميس، أنه سيتم بدء الحملة في المرحلة مع نهاية شهر ديسمبر، بينما المرحلة الثالثة تتم في محافظات: «شمال سيناء، والبحر الأحمر، والقاهرة، والإسماعيلية، والسويس، وكفر الشيخ، والمنوفية، وبني سويف، وسوهاج، والأقصر، وأسوان»، وتبدأ مع بداية شهر مارس المقبل.
 
وبحسب رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة، فإنه يتم تنفيذ الحملات للتوعية وتوفير وسائل منع الحمل بالمجان لأول مرة، مضيفة أن الوزارة توفر 9 وسائل مهمة لمنع الحمل وهي: «اللولب والكبسولات والحبوب بنوعيها وحبوب الطوارئ والحقن بنوعيها والواقي الذكري والأقراص الموضعية».
 
وأشارت السنباطي، إلى أنه يتم صرف كبسولات الإمبرلانون التي توضع تحت الجلد بالمجان رغم أنها تكلف الوزارة ما يقرب من 225 جنيها للكبسولة إلا أنها تصرف بالمجان بنسبة 100 %، لافتة إلى أن الكشف وعمل السونار وصرف العلاج يتم بالمجان دون تحصيل أي مبالغ مالية من السيدات.
 
 
وأكدت رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة، أنه يتم في العيادات الثابتة والمتحركة إزالة اللولب وتركيب لولب جديد، مشيرة إلى أن عدد العيادات الثابتة والمتحركة التي تتوفر فيها وسائل منع الحمل وتنظيم الأسرة تجاوز الــ6 آلاف و350 عيادة بالجمهورية.
 
وتابعت السنباطي، أن المخزون الاستراتيجي في الوزارة يكفى 6 أشهر بينما في المحافظات والمستشفيات يكفى من 2 إلى 3 أشهر، مضيفة: «لأول مرة يتم مراعاة المناطق المحرومة من الخدمات الخاصة بالصحة الإنجابية.. نسعى إلى سد الاحتياجات غير المتوفرة بمعنى أن هناك مناطق تحتاج الخدمة ولا تعرف آليات الوصول لها، مضيفة أنه تم فتح عدد من العيادات التي تقدم الخدمة في الجامعات الخاصة».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق