الصفقة «المصرية - الأمريكية» للسكة الحديد تدخل مرحلة التجربة مارس المقبل.. اعرف التفاصيل

الجمعة، 28 ديسمبر 2018 08:00 ص
الصفقة «المصرية - الأمريكية» للسكة الحديد تدخل مرحلة التجربة مارس المقبل.. اعرف التفاصيل
سكة حديد

 
بخطى سريعة تسير هيئة السكة الحديد نحو تنفيذ أعمال تطوير البنية التحتية لمنظومة النقل بالقطارات، من خلال عدة محاور على رأسها صيانة العربات والقطارات الموجودة حاليا، وتطوير شبكات البنية الأساسية لها، مع إحلال وتجديد أجزاء أخرى، بالإضافة إلى التعاقد على الدفع بقطارات وجرارات جديدة على قضبان السكة الحديد، مما يعز من قوة أسطول السكة الحديد، وتحسين الخدمة المقدمة للركاب في مصر، وتوفير نفقات الهيئة.
 
1
 
واحدا من أهم قرارات هيئة السكة الحديد في عام 2018، هو ماعرف بالصفقة «المصرية - الأمريكية» والتي تعاقدت خلالها الهيئة على شراء جرارات جديدة تنضم لأسطولها بواقع 100 جرارا من شركة «جنرال إلكتريك الأمريكية»، بالإضافة إلى الحصول على تمويل 100 جرار آخر من بنك الإعمار وإعادة التنمية، بالإضافة إلى إصلاح الجرارات القديمة، والتي كانت متوقفة ويتم إعادة تأهيلها، حسبما أعلنت على لسان متحدثها الرسمي، محمد عز.
 
 
وأوضح «عز» أن عقد هيئة السكة الحديد مع شركة «جنرال إلكتريك الأمريكية» ينص على إعادة تأهيل وصيانة 81 جرارا كانت متوقفة منذ عدة سنوات، بالإضافة إلى الصيانة الدورية للجرارات العاملة على خطوط السكة الحديد، مفيدا بأن الهيئة لديها جرارات من المنيا وكندا وأمريكا واختاروا التعاقد مع شركات الدول المتقدمة في هذا المجال لتنفيذ خطة صيانة الجرارات القديمة، مشيرا إلى أن شركة «إيرماس» المملوكة لهيئة السكك الحديدية والمتخصصة فى عمرة الجرارات لها دور كبير في إعادة تأهيل الجرارات المتهالكة، حيث تقوم بعمل عمرات بمختلف أنواعها بمتوسط 18 عمرة شهرية ما بين عمرات خفيفة ومتوسطة، ومن 25 إلى 30 عمرة رسمية، كما يبلغ عدد العاملين فيها نحو 2000 عامل، موضحا أن إصلاح الجرارات الحالية من خلال العاملين المصريين المحترفين فى هذا المجال يوفر العملة الصعبة.
 
4859392018-636512196087294609-729
 
ومن المقرر أن يصل النموذج الأول للجرارات المتعاقد عليها من قبل الهيئة خلال شهر مارس المقبل من أجل إجراء الاختبارات الأولية عليه، حسبما أعلن المهندس أشرف رسلان، رئيس هيئة السكة الحديد، لافتا إلى أنه بعد مطابقته للمواصفات وتجربته والموافقة عليه واعتماده من قبل الهيئة سيبدأ توافد الجرارات الجديدة إلى الهيئة بواقع 10 جرارات شهريا.

وأوضح «رسلان» أن فترة تجريب واختبار النموذج الأول لهذه الجرارات متوقع أن تستغرق 3 أشهر، لافتا إلى أن الهيئة متعاقدة مع الشركة الأمريكية على تصنيع وتوريد 100 جرار جديد، ومتوقع وصولها إلى الهيئة بالكامل منتصف 2020، حيث سيتم توجيه 75 جرارا جديدا من هذه الجرارات لخدمة قطاع نقل الركاب و25 جرارا لخدمة قطاع نقل البضائع بالسكة الحديد، مؤكدا أن تلك الجرارات الجديدة ستحدث طفرة وتحسن كبير فى قوة الجر بالهيئة، وستساهم فى تقليل أعطال جرارات القطارات، مشيرا إلى أن التعاقد مع شركة جنرال إلكتريك يشمل تصنيع وتوريد 100 جرار جديد، بجانب إعادة تأهيل 81 جرارا متهالكين بالهيئة وخارج الخدمة، وصيانتها وتوفير قطع الغيار اللازمة لها لمدة 15 عاما بتكلفة تصل لـ575 مليون دولار.

28_20180712093928

وأوضح رئيس هيئة السكة الحديد، أن قطع الغيار اللازمة لإعادة تأهيل أول دفعة من الجرارات المطلوب إعادة تأهيلها وعددها 3 جرارات ستصل للقاهرة خلال شهر مارس المقبل أيضا، بحيث يتم إعادة تأهيل الجرارات الـ81 ضمن التعاقد مع الشركة الأمريكية مع نهاية يونيو 2020، مشيرا إلى أن الجرارات الـ81 سيتم توجيهها بالكامل للعمل بقطاع نقل البضائع بالسكة الحديد، دعما لخطة الهيئة فى زيادة المنقول من البضائع عبر السكة الحديد ليصل إلى 25 مليون طن عام 2022، لافتا إلى أن التعاقد مع الشركة الأمريكية تم تفعيله بعد دفع الدفعة المقدمة، وأن الشركة الأمريكية ملزمة بإجراء الصيانة للجرارات الـ 181 لمدة 15 سنة مقبلة ، مع توفير قطع الغيار اللازمة لأعمال صيانتها، لافتا إلى أن الجرارات الجديدة والجرارات التى سيتم إجراء لها إعادة هيكلة ستساهم فى دعم وتحسين قدرات قطارات الركاب والبضائع بما سينعكس على تقليل أعطال الجرارات خلال الرحلات.

يذكر أن الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، كان قد وصف هذا التعاقد بأنه الأفضل فى تاريخ السكة الحديد كونه يتضمن عقدا لصيانة الجرارات على مدار 15 عاما بعكس العقود السابقة التى لم تكن تتضمن عقود صيانة، لذلك كانت تواجه فى بعض الأحيان الجرارات المتعاقد عليها مشاكل فنية ولا تستيطع الهيئة التعامل معها، مثلما حدث مع الجرارات الـ100 التى تعاقدت عليها السكة الحديد عام 2008 وخرج من الخدمة منها 81 جرارا نتيجة حدوث مشاكل فنية بها تعذر على السكة الحديد إصلاحها، لعدم وجود عقد صيانة يلزم الشركة الأمريكية المصنعة لها بصيانتها وإصلاحها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق