2018 كابوس سياسي واقتصادي على قطر.. ماذا يخبرنا 2019؟

الخميس، 03 يناير 2019 05:00 م
2018 كابوس سياسي واقتصادي على قطر.. ماذا يخبرنا 2019؟
تميم بن حمد - أمير قطر

 
شهدت قطر عام 2018 كابوسًا على كافة المستويات السياسية والاقتصادية، خسائر لم تكن تتوقعها الدوحة، بجانب انهيارات متتالية تلاحق البورصة سواء في عام 2018 أو مع بداية عام 2019.
 
خسائر قطر وثقتها صحف ووسائل إعلام محلية ودولية عديدة، كان آخرها ما بثته قناة «مباشر قطر»، من تقرير أكد أن عام 2018 مر بمرارة على النظام القطري وأعوانه، مشيرًا أنه رغم محاولة تنظيم الحمدين اخفاء الحقائق، كان العام الماضي أكثر سوءًا من العام الذى قبله بين سندان الإخفاقات السياسية ومطرقة الانهيار الاقتصادى وذلك جراء المقاطعة العربية لإرهاب النظام ومع دخول عام 2019 لا يبدو أنها ستكون سنة مبشرة لتنظيم الحمدين.
 
  
 
 
 
التقرير أشار إلى الخسائر الفادحة التي تكبدها النظام القطري، جراء سياسات استنزاف الخزانة فى دعم الإرهاب، مؤكدًا أن النظام لن ينجح فى تعويض هذه الخسائر، مؤشرات نهاية عام 2018 تؤكد عدم وجود تعافى للاقتصاد القطرى فى القريب.
 
وكشف أمجد طه، الرئيس الإقليمى للمركز البريطانى لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، عن دور وقوة المحور المصرى السعودى فى التصدى للدول الإقليمية أعداء المنطقة، مشيرًا فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على «تويتر»، إن مشروع جسر الملك سلمان الذي يربط بين أرض مصر والسعودية يزيد من المحور العربى قوة، بعد أن ارتبط الدم والمصير.
 
وأكد الرئيس الإقليمى للمركز البريطانى لدراسات وأبحاث الشرق الأوسط، أن السعودية والبحرين والإمارات تستخدم الرافعات للبناء وخدمة الإنسانية تستغلها إيران حليفة نظام قطر للمشانق وإعدام شباب الأحواز، مضيفًا أن الأيام القادمة تحمل المزيد من الإنجازات وازدهار الأفكار الوسطية والانتصارات على الأعداء وتحقيق السلام واستمرار مقاطعة نظام قطر الداعم للإرهاب الأوقات القادمة ستشهد جديد لا يسِر نظامي إيران وتركيا ويشفى صدور قوم مؤمنِين.
 
 
وأكد موقع "قطريليكس"، التابع للمعارضة القطرية، أن البورصة اختتمت تداولات أولى جلسات عام 2019 فى المنطقة الحمراء، وسط تراجع 4 قطاعات، حيث انخفض المؤشر العام بنسبة 0.18% متدنيا إلى النقطة 10280.34، ليفقد 18.67 نقطة عن مستويات الإثنين الماضى.
 
فيما أشار الموقع المعارض إلى تراجع السيولة في قطر بقيمة 158.57 مليون ريال، مقابل 175.79 مليون ريال يوم الإثنين الماضى، بينما ارتفعت الكميات عند 7.98 مليون سهم، مقارنة بـ7.09 مليون سهم في الجلسة السابقة، كما جاء قطاع البنوك كأبرز القطاعات المتراجعة بنسبة 0.52%، متأثراً بهبوط 7 أسهم تصدرها قطر وعمان متصدر القائمة الحمراء بـ3.37%، وسط انخفاض لـ"الوطنى" القيادي بنسبة 1.13%، وانخفض الصناعة 0.49%، بضغط تراجع 6 أسهم تقدمها استثمار القابضة بنسبة 1.02% إلى سعر 4.84 ريال وهو أدنى سعر على الإطلاق، وتجاهل قطاع الصناعة تصدر سهم مسيعيد للبتروكيماويات القائمة الخضراء بـ9.98%.
 

 

وبشأن خسائر البورصة القطرية، 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق